الدراسة التقريرية أو الوصفية للرقابة الداخلية :-



طبقاً لهذا الأسلوب ، يقوم المراجع أو مساعده بتجهيز قائمة تحتوي على عناوين الأنظمة الفرعية للرقابة الداخلية ويوجه بعض الأسئلة

إلي الموظفين المسؤولين عن أداء كل عملية توضح خط سير العملية والإجراءات التي تمر بها والمستندات التي تعد من أجلها والدفاتر

التي تسجل بها . وقد يترك لموظفي المنشأة أداء هذه المهمة . بعد ذلك يقوم بترتيب الإجابات بحيث تظهر خط سير العملية من بدايتها

إلي نهايتها ويحدد ما إذا كان النظام يتضمن ثغرات أو ينقصه بعض الضوابط الرقابية .

ويتميز هذا الأسلوب بالسهولة والبساطة حيث يمكن ترك الأسئلة للموظفين ليقوموا بكتابة الشرح المطلوب .

ولكن يعاب عليه صعوبة تتبع الشرح المطول في وصف الإجراءات وبالتالي صعوبة التعرف على مواطن الضعف في النظام ، كما يمكن أن

يحدث سهو عن ذكر بعض العناصر الرقابية الهامة .

لذلك يصلح هذا الأسلوب للتطبيق في المنشآت الصغيرة والمتوسطة الحجم حيث نظام الرقابة بسيط ومحدود ويسهل تتبع الإجراءات

وحيث الشرح غير مطول ، كما يمكن استخدامه إذا كانت المنشأة جديدة على المراجع ولا يعرف الكثير عن طبيعة نشاطها ، ويكتفي بعض

المراجعين بالحصول على وصف للخصائص الرئيسية للرقابة الداخلية للوظائف الكبيرة مثل المبيعات ، المشتريات ، التحصيل النقدي …..الخ
.