• تعني الرقابة الداخلية كافة السُبل والوسائل والإجراءات التي تستخدمها إدارة المنشأة لتحقيق الأهداف التالية :-
(أ*) حماية أصول وممتلكات المنشأة من العبث والسرقة والاختلاس .
(ب*) إمداد إدارة المنشأة بالبيانات المحاسبية الدقيقة والتي يمكن الاعتماد عليها في عمليتي التخطيط واتخاذ القرارات .
(ت*) تشجيع الكفاية الإنتاجية ومحو الإسراف والعادم في الصناعة والإنتاج بأقل تكلفة ممكنة .
(ث*) التأكد من أن جميع العاملين بالمنشأة ملتزمين بتنفيذ السياسات التي وضعتها إدارة المنشأة .


• أما وجهة نظر مراجع الحسابات ، فأنه يهتم بالهدفين الأول والثاني من الأهداف السابقة وهما (حماية أصول المنشأة وممتلكاتها من السرقة والاختلاس ، وإمداد إدارة المنشأة بالبيانات المحاسبية الدقيقة) ، وينبع هذا الاهتمام من طبيعة وأهداف مهام مراجع الحسابات والتي تتمثل في إبداء الرأي عن مدى سلامة وصدق إعداد القوائم المالية محل الدراسة وفقاً لمجموعة المبادئ المحاسبية المتعارف عليها ، وعن مدى صدق هذه القوائم في التعبير عن المركز المالي ونتائج الأعمال في نهاية السنة المالية .




• ووفقاً لهذا التعريف فإن مكونات الرقابة الداخلية تتمثل في العناصر التالية :-
مجموعة من الموظفين يوثق بهم مع وجود ضوابط واضحة للسلطة والمسؤولية .
فصل مناسب للواجبات .
إجراءات ملائمة لتحقيق نظام متكامل للاعتماد .
مستندات وسجلات مناسبة .
إجراءات ملائمة لمسك الدفاتر .
رقابة مادية على الأصول والسجلات .
مراجعة مستقلة للأداء .


(3) العوامل التي ساعدت على تطور واتساع نطاق الرقابة الداخلية :-
(أ*) كبر حجم المنشآت وتعدد عملياتها وتعقدها وانفصال الملكية عن الإدارة .
(ب*) تفويض السلطات والمسؤوليات إلي بعض الإدارات الفرعية .
(ت*) حاجة الإدارة إلي بيانات دورية دقيقة وسليمة .
(ث*) مسؤولية الإدارة عن حماية موارد وممتلكات المنشأة من الضياع والسرقة والاختلاس وسوء الاستخدام .
(ج*) حاجة المؤسسات الحكومية وإدارتها إلي بيانات دقيقة وسليمة .
(ح*) تطور إجراءات التدقيق إذ تحولت عمليته من كاملة تفصيلية إلي كاملة اختبارية .


(4) طرق ووسائل فحص ودراسة وتقييم نظام الرقابة الداخلية :-
• يتطلب التقييم السليم لنظام الرقابة الداخلية بالضرورة أن يقوم مراجع الحسابات الخارجي المستقل بدراسة ومراجعة منتظمة وملائمة للنظام أثناء تشغيله الفعلي ، وعلى الرغم من أن معظم المعلومات المتعلقة بالرقابة الداخلية سيتم الحصول عليها عن طريق طرح الأسئلة والحصول على أجوبة عليها أو عن طريق المشاهدة ، إلا أنه من المرغوب فيه توفير تقرير مكتوب للمراجعة والفحص المنفذ بالنسبة للرقابة الداخلية والنتائج التي تم التوصل إليها من عملية المراجعة ، ويكون هذا التقرير مرشداً له قيمته خلال المراجعة ، كما يكون له أهمية كبيرة بعد انتهاء عملية المراجعة وذلك كدليل مستندي للعيوب المكتشفة في نظام الرقابة الداخلية .


• ويتم بحث وتقييم مدى فاعلية نظام الرقابة الداخلية بطريقة رسمية أو غير رسمية ، فعند المدخل غير الرسمي والذي يستخدم عادة بالنسبة للمنشآت الصغيرة يكون الاعتماد كلية على القيام باستقصاء ومراجعة بدون أي إجراءات رسمية ، وفي حالة استخدام المدخل الرسمي للبحث والاستقصاء يكون من الضروري وجود بعض التعليمات المكتوبة ويتوقف مدى وكمية تلك المعلومات المكتوبة بدرجة كبيرة على الحاجات المعينة في الظروف المعينة .


• وتكون دراسة وفحص نظام الرقابة الداخلية في شكل دراسة تقريرية أو وصفية أو في شكل خرائط التدفق أو في شكل قائمة استقصاء "استبيان" “Questionnaire”