هل تعتبر الزكاة ضريبة وتحل محلها ؟


-1الزكاة ليست ضريبة :
الزكاة أحد الفروض الدينية و الأركان الخمسة التي بني عليها الإسلام فهي في وضع الشهادتين و الصلاة و الصوم.و من ناحية أخرى يوجد فرق آخر بين الزكاة و الضرائب و هو أن مقادير الزكاة محددة معينة بنص الشارع لا تزيد و لا تنقص كما حدده الشرع.أما الضرائب فقد ترتفع أو تنخفض بل قد تلغى أصلا.
إن أداة الضريبة المفروضة من الدولة لا يجزي عن إيتاء الزكاة نظرا لاختلافهما من حيث مصدر التكليف, و الغاية منه فضلا عن الوعاء و القدر الواجب و المصارف.
لا تحسم مبالغ الضريبة من مقدار الزكاة الواجبة و لكن تحسم الضريبة المدفوعة فعلا من الأموال الزكوية (الأموال المزكى (المعطى)لأحد الفقراء).ينبغي تعديل قوانين الضرائب بما يسمح بحسم مقدار الزكاة المدفوعة من مبالغ الضريبة,تيسير على من يؤدون الزكاة بدون قيود أو حدود متى قدمت الأدلة الثبوتية على ذلك.
ينبغي فرض ضريبة تكافل اجتماعي على مواطني البلاد الإسلامية من غير المسلمين بمقدار الزكاة لتكون هذه الضرائب الموازية للزكاة موردا لتحقيق التكافل الاجتماعي العام الذي يشمل جميع المواطنين ممن يعيش في ظل دولة الإسلام