ابرز مبددات الوقت في عصرنا الحديث :
1- الانترنت
الانترنت سالح ذو حدين فإذا أحسنت استهماله عاد عليك بنفع كبير وإن أسأت استخدامه أهدر وقتك وربما ضرك ومن أكثر ما يضيع الوقت على الانترنت في مواقع التواصل الاجتماعي وغيرها من هذه المواقع. إذن ما الحل؟ هل هو في مقاطعة هذه المواقع؟ قد يرى البعض ذلك لكن من وجهة نظري فإن التقليل من استخدامها ، واستخدامها استخداما صحيحا يعود عليك بالنفع هو الافضل وسنتطرق إلى ذلك فيما بعد. إقرأ أيضا :أختبر الوقت الذي إستغرقته في الفيس بوك.


2-التسلية
من أكبر مضيعات الوقت هي التسلية و الالعاب أنا لا أريد منعك من التسلية لكن لكل شيء ضوابط وحدود فالإفراط والتفريط لكلاهما ضرر، فكما لك الحق في أخذ بعض فترات الراحة فكذلك عليك عدم الافراط في وسائل التسلية فتصبح مضيعة للوقت.


3- التلفزيون
مثله مثل لانترنت والالعاب فلا يجب الافراط في مشاهدته فيصبح مضيعة للوقت لا اكثر.يجب التقليل من مشاهدة التلفزيو و ضبط اوقات و مدة استخدامه و احترامها .


4-كثرة النوم
النوم يعيد إلى الجسم نشاطه لكن إن كان في حدود طبيعية فان زاد فله عواقب وخيمة أولها تضييع الوقت وثانيها الكسل فالشخص كثير النوم تجده كثير الكسل ولا يؤدي الكثير من المهام وعلى عكسه تماما فان الشخص المعدل في نومه تجده دائم النشاط ومفعم بالحيوية .


يجب أن يزيد عدد ساعات نومك أو يقل عن حدود الثماني ساعات فان عدم أخذ قسط كافي من الراحة يدمر الجسم وكذلك عليك النوم في الليل وتجنب النوم في النهار ففي الليل يجدد الجسم طاقته ويأخذ راحة أكثر مما في النهار قال -تعالى-:“وجعلنا الليل لباسا * وجعلنا النهار معاشا“ الايتين 10و11 سورة النبأ فقد خلقنا هللا على هذه الفطرة وهي النوم ليال والعمل نهارا .