تقييم الأداء

تعتبر المؤسسة الركيزة الأساسية في الاقتصاد الوطني و الدولي و لذلك ظهرت الحاجة إلى تقييم أداءها و هذا للتأكد من كفاءة كل

العوامل المساهمة في بقاءها .و يعبر تقييم الأداء عن تقييم نشاط الوحدة الاقتصادية في ضوء ما توصلت إليه من نتائج نهاية فترة مالية

معينة و هي سنة مالية في العادة بحثا عن العوامل المؤثرة في النتائج في تشخيص ما تبين من صعوبات في التنفيذ و تحديد

المسؤوليات و تفادي أسباب الأخطاء مستقبلا.


1 ـ تعريف تقييم الأداء


ينظر بعض الباحثين إلى عملية التقييم على أنها عملية ملازمة لعميلة اتخاذ القرارات، الغرض منها فحص المركز المالي و الاقتصادي

للمنظمة في تاريخ معين وذلك كما في استخدام أسلوب التحليل المالي و المراجعة الإدارية.


كما نظر بعض الباحثين إلى عملية تقييم الأداء على أنها تمثل الحلقة الأخيرة في سلسلة العملية الإدارية حيث تبدأ العملية الإدارية

عادة و بغض النظر عن المستوى الذي تمارس عليه أو التنظيم الاقتصادي للمجتمع بتحديد الأهداف المرجو تحقيقها نتيجة استغلال

الموارد المتاحة (للموارد) للوحدة الإدارية ، ثم توضع خطة أو برنامج زمني محدد المعالم يرمي إلى تحقيق الأهداف الموضوعة و يتم

إجراء تنظيم للوحدة الإدارية ومواردها لتنفيذ الخطة الموضوعة و يصطحب تنفيذ خطة عملية الرقابة على التنفيذ بهدف تحديد انحرافات

النتائج الفعلية عما حددته الخطة و الأهداف من نتائج متوقعة، وتقود عملية الرقابة على التنفيذ إلى المرحلة الأخيرة في هذا التسلسل

للعملية الإدارية وهي مرحلة تقييم الأداء.


2 ـ وظائف تقييم الأداء :


لتقييم الأداء وظائف محددة هي:


 الحكم على مدى تحقيق الوحدة الإنتاجية للأهداف الموضوعة بالاستعانة بقدر كبير من البيانات و الإحصائيات.


 تفسير انحرافات النتائج تفسيرا واضحا مع الاستعانة بالمعايير و المعدلات الموضوعة من قبل.


 تحديد المراكز الإدارية المسؤولة عن الانحرافات.





3 ـ أهداف تقييم الأداء: تقوم برامج تقييم الأداء بتحقيق هدفين:


 هدف إداري: عن طريق اتخاذ القرارات اللازمة على ضوء النتائج المتحصل عليها .


 هدف تطويري: عن طريق تحديد نقاط الضعف و العمل على التغلب عليها .





4 ـ فوائد تقيم الأداء:


 يعتبر تقييم الأداء أهم الركائز التي تبنى عليها عملية المراقبة.


 يفيد تقييم الأداء بصورة مباشرة في تشخيص المشكلات و حلها و معرفة مواطن القوة و الضعف في المنشأة.


 كما يفيد في تزويد الإدارة بالمعلومات اللازمة لاتخاذ القرارات العامة سواء للتطوير والاستثمارات أو عند إجراء تغيرات جوهرية مثل
شراء معدات، تغيير منتجات، غزو أسواق جديدة.


 يعتبر من أهم دعائم رسم السياسات العامة سواء على مستوى المنشأة أو على مستوى الصناعة أو على مستوى الدولة.