سيتم إلغاء الرسوم الجمركية على السيارات المستوردة من الاتحاد الأوروبى، للسوق المصرية بدءًا من أول يناير 2019، لتصبح "صفر جمارك".


وأوضح السيد نجم، رئيس مصلحة الجمارك، أن اتفاقية الشراكة المصرية الأوروبية، وقعتها مصر مع الإتحاد الأوروبى، ويتم تنفيذها منذ عام 2010، وتنص على أنه يتم خفض 10% سنويًا فى الرسوم الجمركية، وبحلول عام 2019، تصبح "صفر جمارك"، مؤكدًا أن الاتحاد الأوروبى يعد شريكًا اقتصاديًا هامًا لمصر، حيث يتم استيراد العديد من السلع من السوق الأوروبية، ويتم أيضًا تصدير سلع ومنتجات مصرية إلى أوروبا، وفى إطار مبدأ المعاملة بالمثل والاستفادة المتبادلة، يتم تطبيق بنود الاتفاقيات الاقتصادية والتجارية، مؤكدًا التزام مصر باتفاقاتها مع دول العالم.

ولفت رئيس مصلحة الجمارك، إلى أنه لن يحدث أثرًا كبيرًا على أسعار السيارات فى السوق المصرية، مع خفض نسبة الـ10% الأخيرة فى جمارك السيارات الأوروبية، لافتًا إلى أنه يتم تطبيق 14% ضريبة قيمة مضافة على السيارات المستوردة من الاتحاد الأوروبى، مؤكدًا أن اعتماد مصر على حماية المنتج المصرى وجذب الاستثمارات الأجنبية إلى السوق المصرية وزيادة المصانع المصرية وزيادة حركة التجارة الدولية، هى عوامل تسهم فى زيادة الضرائب العامة نتيجة زيادة النشاط الاقتصادى، إلى جانب زيادة فرص التوظيف.