ينجذب الأشخاص إلى كندا لعدة أسباب: منها المناخ السياسي المستقر والأمن والأمان والرعاية الصحية الشاملة بالمجان وفرص العمل الجيدة والمنشآت التعليمية الممتازة والهواء النقي والسمعة الطيبة المستحقة بجدارة عن نوعية الحياة. ومع ذلك، فإن المزايا الضريبية غير مدرجةعادة في هذه القائمة. و يجب أن تكون مدرجة بها.


أولاً، تنطبق المبادئ التالية على فرض الضرائب:


تفرض كندا الضرائب على الأفراد بناءاً على محل الإقامة والجنسية. يحق للشخص المقيم في كندا بصورة دائمة أن يتقدم بطلب للحصول على الجنسية الكندية والتأشيرة الكندية بعد مرور ثلاث سنوات.
تفرض كندا على المقيمين ضرائب على دخلهم العالمي، ولكنها تتيح الائتمانات الخارجية للمقيمين الدائمين الجدد.
لا يدفع المواطنون الكنديون غير المقيمين في كندا الضرائب على دخلهم العالمي. ولكن يدفع غير المقيمون الضرائب الكندية فقط على الدخل والأرباح الرأسمالية الناتجة من كندا.
لا توجد ضرائب على التركات ولا ضرائب على الإرث في كندا.
يمكن للمقيمين الدائمين الجدد في كندا أن يقللوا بصورة كبيرة من الضرائب الكندية أو يعفوا منها بالتخطيط الصحيح قبل وصولهم. حيث يسمح لهم بوضع ائتمان خارجي منظم بطريقة صحيحة للاحتفاظ بالدخل والأرباح الرأسمالية غير الناتجة من كندا لمدة تصل إلى خمس سنوات بعد وصولهم إلى كندا. وخلال فترة الإعفاء الضريبي التي مدتها خمس سنوات هذه يمكن للفرد أن يحصل على الجنسية الكندية وأن يختار أن يصبح غير مقيم لأغراض الضرائب الكندية. وبهذه الطريقة لا يقع الدخل والربح الرأسمالي الناتج من الائتمان ضمن الضريبة الكندية.



المصدر
www.canadavisa.com