مقومات وعناصر النظام المحاسبي في البنك التجاري:
أولا : المجموعة المستندية ..
تعتبر المستندات المصدر الأول في القيد المحاسبي وتنقسم المستندات في البنك التجاري إلى :
1- مستندات داخلية : يتم إعدادها داخل البنك مثل إيصالات الإيداع وإشعار الخصم وإشعار الإضافة .
2- مستندات خارجية:يتم إعدادها بواسطة العملاء مثل إيصالات سحب النقدية.








#المبادئ التي تحكم إعداد المستندات والدورة المستندية :
1- ضرورة استخراج أكثر من صورة من المستند لسرعة الإثبات والمطابقة .
2- ضرورة مراعاة الدقة عند تصميم المستند ليشمل كافة البيانات الهامة .
3- ضرورة توافر مراكز للرقابة والضبط الداخلي في الدورة المستندية ليسهل اكتشاف الأخطاء فور وقوعها .
4- توافر نظام سليم لحفظ المستندات ليسهل الرجوع إليها .


ثانيا: المجموعة الدفترية ..
نظرا لطبيعة أعمال البنوك التجارية وتقسيمها لمجموعة من الأقسام الفنية يتم إتباع الطريقة الفرنسية في تسجيل العمليات المصرفية , وعلى ذلك تتكون المجموعة الدفترية من الدفاتر التالية :
1- دفاتر يومية مساعدة : يتم فيها التسجيل النوعي للعمليات حيث يختص كل دفتر بإثبات نوع معين من العمليات .
2- دفاتر الأستاذ المساعدة : يحتوي كل منها على مجموعة من الحسابات ذات الطبيعة الواحدة
3- دفتر يومية عامة : تثبت فيه في نهاية كل يوم إجمالي اليوميات المساعدة بقيود مركزية .
4- دفتر الأستاذ العام: يضم حسابات بجميع القيود التي أثبتت في اليومية العامة ويعتبر ملخص لجميع العمليات وعن طريقه يتم إعداد ميزان المراجعة .


ثالثا: نظام الرقابة الداخلية ..
الغرض منه ضمان حماية ممتلكات البنك ودقة البيانات وكفاءة التشغيل . مجموعة من المتطلبات للرقابة الداخلية يجب أن يأخذها أى نظام محاسبي فى إعتباره (1) .
(1) تقسيم العمل ، وخاصة فصل وظيفة المحاسبة وإمساك الدفاتر عن باقى عمليات المشروع وعن الخزينة ، فقسم المحاسبة فى البنك هو قسم خدمات يجب فصله عن أقسام المشروع الإنتاجية ، فالبنك لايتم تأسيسه بهدف إمساك الدفاتر ولكن بهدف تقديم مجموعة من الخدمات لعملائه ، فأى شخص مسئول عن النقدية لايجوز أن يكون له صلة بسجلات ودفاتر البنك ، فالنقدية يجب أن تسلم بالكامل بمعرفة الصراف ثم يرسل الصراف لقسم الحسابات إخطار بتسلم النقدية حيث يقوم قسم الحسابات بإجراء القيد اللازم بالدفاتر .
(2) يجب أن يؤخذ فى الإعتبار عند تصميم النظام المحاسبى أن كل عملية أو بيان يتم تداولـه بين أكثر من موظف أو أكثر من قسم بحيث أن عمل الموظف أو القسم التالي بمثابة تكملة ومراجعة لعمل الموظف أو القسم الأول ، وتعتبر هذه مراجعة تلقائية لكل عملية من عمليات المشروع تقلل كثيراً من فرص الغش والأخطاء بحيث يمكن إكتشافها أولاً بأول .


(3) تشجيع نظام الحسابات الإجمالية فى دفتر الأستاذ العام ، وفصل واجبات ماسك دفتر الأستاذ العام عن ماسك دفتر الأستاذ المساعد بحيث يمكن مطابقة الدفترين لأغراض المراجعة الداخلية .


(4) يجب أن تكون المسئولية محددة بوضوح ، فمختلف أصول البنك يجب أن تكون فى عهدة شخص مسئول يحاسب عن كيفية التصرف فيها ، فمثلاً يكون صراف الصندوق الفرعي مسئولاً عن الأموال المسلمة إليه ويجب عليه أن يثبت أن هذه الأموال قد تم إنفاقها فى أغراضها .




رابعا:الدليل المحاسبي ..
يعتبر دليل الحسابات العمود الفقري لنظم المعلومات المحاسبية لأنه يربط المدخلات بالتشغيل والمخرجات ويساعد على سهولة تطبيق النظام المحاسبي ,وعند تصميم دليل حسابات للبنك التجاري يجب مراعاة ما يلي :
أ*- تحليل أصول البنك وفقا لمعيار السيولة والقدرة على تحويل العناصر إلى نقدية .
ب*- تحليل حسابات الودائع حسب مصدر الوديعة ونوعها وإذا كان المودع فرد أو هيئة أو حكومة.
ج- تحليل الاحتياطيات حسب مصادرها المختلفة .
د- تحليل الإيرادات والمصروفات حسب مصدرها وحسب أقسام البنك المختلفة .












خامسا: القوائم والتقارير المالية ..
يمكن تقسيم التقارير المالية التي ينتجها البنك التجاري حسب الأطراف المستفيدة كما يلي :
(1) تقارير مالية للاستخدام الداخلي وتشمل :
أ*- ميزان مراجعة يومي . ب- ميزان مراجعة شهري
ج- قائمة مركز مالي يومية د- قائمة مركز مالي شهرية
هـ - قائمة دخل شهرية
(2) تقارير تكاليف للاستخدام الداخلي :
تزايد الاهتمام بوجود نظم تكاليف للبنوك التجارية لحصر التكاليف الفعلية لأنشطة البنك المختلفة ووضع معايير للتكلفة وذلك لتحقيق الأهداف التالية :
أ*- تحديد تكلفة الحصول على الأموال سواء من حملة الأسهم أو الودائع تحت الطلب أو الودائع لأجل أو الودائع بإخطار.
ب*- تحديد العائد الصافي من الاستثمارات المختلفة للبنك
ج- سهولة قياس الأداء في المستويات التشغيلية للبنك وذلك عن طريق وضع معايير تكلفة لكل نشاط من أنشطة البنك وإجراء مقارنة سليمة بين التكاليف المعيارية والتكاليف الفعلية .
د- وجود أساس سليم لتسعير خدمات البنك
هـ - إعداد موازنات تقديرية تساعد في التخطيط طويل الأجل .


أمثلة لتقارير التكاليف التي ينتجها النظام المحاسبي للبنك :
1- تقرير تكاليف مراكز المسؤولية ,حيث يتم إعداد تقرير شهري للتكاليف في كل مركز مسؤولية داخل البنك يوضح التكاليف الفعلية والتكاليف المعيارية والانحرافات .
2- تقارير تكلفة العمل في كل مركز مسؤولية , حيث تعتبر تكلفة العمل من أهم عناصر التكلفة في البنك لذلك يتم إعداد تقارير توضح ساعات العمل الأصلية والساعات الإضافية ومعدل الأجر , وتفيد هذه التقارير في تحديد تكلفة الطاقة العاطلة ونسبة الكفاءة الإنتاجية لكل موظف .
3- تقارير تكلفة للخدمات لكل مجموعة من العملاء مثل (تقرير تكلفة عملاء الحسابات الجارية – تقرير تكلفة عملاء الاعتمادات المستندية )








(3) تقارير مالية إحصائية للبنك المركزي ..
يطلب البنك المركزي في كل دولة تقديم بيانات شهرية عن المركز المالي في البنك وتختلف هذه التقارير من دولة إلى أخرى طبقا للوائح البنك المركزي في كل دولة .
(4) تقارير مالية منشورة ..
وهذه التقارير تخدم الأطراف الخارجية مثل (المودعين الحاليين والمرتقبين–والمستثمرين الحاليين والمرتقبين ) وطبقا لمعايير المحاسبة الدولية يتم إعداد هذه التقارير بصورة ربع سنوية وتشمل :
أ*- قائمة المركز المالي ب- قائمة الدخل
ج- قائمة التدفقات النقدية د- الإيضاحات المتممة للقوائم المالية
هـ - قائمة حقوق الملكية