التصفية بالأساس عبارة عن إقفال لجميع حسابات المنشأة و إنهاء الشركة ككل .. وتصفية البنود تعني بيع الأصول و سداد الخصوم وتحصيل المستحقات وسداد الديون حتى تنتهي جميع الحسابات أو تؤول لــ :


حـ/ أرباح وخسائر التصفية (بربح أو خسارة تصفية البند )


البنك (بالداخل أو الخارج من عمليات التصفية)


حسابات رؤوس الأموال


ولأن أرصدة هذه الحسابات الثلاث لا تستقر بشكل نهائي إلا بانتهاء عمليات التصفية للحسابات الأخرى فهي تظل مفتوحة للنهاية ثم يقفل الأرباح و الخسائر برؤوس الأموال و يقفل حسابا البنك و رؤوس الأموال في بعضهما و تنتهي بذلك الشركة بتسلم الشركاء حقوقهم من البنك .





ويتساوى رصيدي حـ / البنك و رصيد مجموع أرصدة حسابات رؤوس أموال الشركاء.





والمطلوب من المحاسب الوقوف عند كل حساب لإقفاله ببيعه مثلا ثم مقارنة القيمة الدفترية بالقيمة البيعية للتعرف على نتيجة تصفية الحساب هل كانت ربحا أم خسارة





فلو افترضنا أن المطلوب مثلا تصفية البندين التاليين :


- أجهزة و معدات


التكلفة التاريخية 2000 / مجمع الإهلاك 1200 / والقيمة البيعية 1000





على المحاسب هنا أن يضع بباله أن الذي عليه الآن هو إقفال حـ/ أجهزة ومعدات ولكن قبل التقييد عليه أن يقارن مابين القيمة الدفترية للأصل (الصافية) و القيمة البيعية لاستنتاج نتيجة التصفية من ربح أو خسارة و إدراج النتيجة بالقيد.





المقارنة أولا :


القيمة الدفترية = التكلفة التاريخية – المجمع أو المخصص


= 2000 – 1200 = 800


القيمة البيعية = 1000


إذا نتيجة التصفية كانت ربحا بمقدار 200 و الربح يسجل بالجانب الدائن ( بينما الخسارة بالجانب المدين)





و القيد ثانيا :


من مذكورين


1000 حـ/ البنك


1200 حـ/ مجمع الإهلاك (ولتسجيل المجمع بالجانب المدين فإن الأصل سيسجل بتكلفته التاريخية )


الى مذكورين


2000 حـ/ الأجهزة و المعدات (بجعله دائنا عند إقفاله بعكس طبيعته وتسجيله بالتكلفة التاريخية)


200 حـ/ أ.خ التصفية





والعملية روتينية و مشابهة لجميع البنود وكل ما عليك هو التذكر دائما أنك بصدد إقفال الحساب كخطوة أساسية ولكن تتطلب قبلها التوصل لنتيجة التصفية هل كانت ربحا أم خسارة لادراجها بالقيد ثم الترحيل للحسابات المختصة بالأستاذ .


وعملية الإقفال للحسابات تكون بجعل جميع البنود المدينة دائنة و الدائنة مدينة .