تعافى الذهب من اقل مستوى خلال، اليوم الأربعاء، بعد أن أقر الكونجرس الأمريكى أخيرا مشروع قانون يجنب البلاد زيادات ضريبية وتخفيضات إنفاق بقيمة 600 مليار دولار، إلا أن رد فعل المستثمرين فى الذهب فى آسيا كان متواضعا.


ورغم تفادى أكبر اقتصاد فى العالم السقوط فى براثن "هاوية مالية" سيشهد الكونجرس معارك أخرى مريرة خلال الشهرين المقبلين، وارتفع الذهب 7.01 دولار إلى 1681.55 دولار للأوقية، بعد أن سجل أدنى مستوى عند 1670 دولارا، وأنهى الذهب عام 2012 مرتفعا نحو 7%، ليسجل مكاسب للعام الثانى عشر على التوالى فى أطول موجة صعود على الإطلاق للمعدن النفيس.


وسجل الذهب أعلى مستوى على الإطلاق حول 1920 دولارا فى سبتمبر 2011، نتيجة تدافع للشراء، بسبب أزمة الدين المتفاقمة فى أوروبا، وارتفع الذهب فى المعاملات الأمريكية تسليم فبراير 6.50 دولار إلى 1682.30 دولار للأوقية.


وسجلت الأسهم أعلى مستوى فى خمسة أشهر فى آسيا، بينما نزل الدولار بعد التوصل لاتفاق مالى فى الولايات المتحدة فى اللحظة الأخيرة، والذى كان يهدد بزج الاقتصاد الأمريكى فى براثن كساد جديد، وإشاعة الاضطراب فى الأسواق المالية حول العالم.


وزادت الفضة 1.02% إلى 30.59 دولار للأوقية، وارتفع البلاتين 0.8% إلى 1546.74 دولار للأوقية، وصعد البلاديوم 1.8% إلى 704.22 دولار.