كيفيه الوقايه من خطر الادمان
بعض الامراض التي تصيب الانسان يحتوي علاجها علي كميات من المخدر مثل الادويه الموصوفه من قبل الاطباء لتخفيف الالام او لتخفيف القلق والتوتر ويصف الاطباء هذه الادويه بكميات محدوده حتي لا تتسبب في الادمان لاي من عناصرها ولكن الافراط فيها دون استشاره الطبيب يؤدي الي الادمان لا محاله ((حمايه الاطفال من الاتجاه للادمان)) اولا :القدوه الحسنه :- الاب والام هم اول قدوه للابناء فيجب عليهم تجنب ادمان المخدرات والكحول والابتعاد النهاااائي عنها حتي لا يتجه الابناء بالتبعيه للادمان ثانيا:-العلاقات الاسريه :- العلاقات الاسريه السليمه المستقره القويه مع الابناء ومصادقتهم تقلل من خطر الادمان حتي بعد اتجاه احد الابناء للادمان تعمل العلاقات الاسريه السويه علي منع الانتكاس بعظ العلاج. ثالثا:-التوعيه :- التوعيه من قبل الاب والام مهمه جدااا للاطفال لحمايتهم من خطر الادمان. رابعا:- التواصل الفكري:- ويأتي هذا التواصل من خلال التحدث والاستماع الي الاطفال ومعرفه مشكلاتهم وعلاجها بطرق عقلانيه ودعمهم نفسيا ومراعاه مشاعرهم خامسا:-الحمايه من الانتكاس بعد العلاج :- مدمن المخدرات معرض وبشكل كبير للانتكاس فيجب اتباع الاتي حتي نتجنب الرجوع الي الادمان والانتكاس :- 1- الالتزام بالعلاج النفسي بعد العلاج العضوي لضمان التأهيل النفسي الصحيح الذي يساعد علي عدم الانتكاس. 2- تجنب الذهاب الي الاماكن التي تم فيها الدخول للادمان ومعرفه المخدرات . 3-الابتعاد عن اصدقاء السوء الذين اودو به الي الادمان. 4-اذا تم الشعور بالانتكاس يتم طلب المساعده علي الفور من قبل المختصين . ((مشكلات مابعد الشفاء )) 1-مشكله الرغبه في العوده الي الادمان مره اخري نظرا لما كان يشعر به من سعاده مزعومه وراحه وهذا يحتاج الي اراده قويه وايضا تأهيل نفسي قوي. 2-مشكله صعوبه التأقلم مع الوضع الجديد بدون مخدر ومحاوله الوصول لطرق جديده لتعويضه عن المخدرات وهذا يحتاج الي طرق جديده من السلوك وتحمل المسئوليه الملقاه عليه 3-مشكله الحاجه الي انشاء علاقات جديده تدفعه الي اعتماده علي نفسه لا علي الاخرين مما يدفعه الي الرجوع الي المخدرات. 4-اصدقاء السوء هم من دفعو به الي المخدرات وهم ايضا من اقوي مسببات الانتكاس حيث انهم يحاولون ان يدمروه برجوعه اليهم في الوقت الخطر فيجب الابتعاد عنهم نهائياااا