- في الولايات المتحدة الأمريكية :
طبقاً للرأي رقم 16 الصادر من مجلس المبادئ المحاسبية الفقرة رقم 11 ان من الضروري الإعتراف بالشهرة المشتره كاصل ، وتقاس قيمة الشهرة المشتراه بالفرق بين تكلفة الشراء والقيمة السوقية العادلة لصافي الأصول المشتراه .


وقد أصدر مجلس معايير المحاسبة المالية FASB في مسودته الاستكشافية ED الإقتراح الآتي :
- ضرورة إجراء فحص لقيمة الشهرة كل عامين للتعرف على ما إذا كان يوجد مغالاة في تقدير قيمتها ، وفي حالة وجود أسباب تدعو إلى الشك في أن قيمة الشهرة في تاريخ الشراء مغالي فيها ، فإنه يدرس إمكانية النص على ضرورة إجراء الفحص سنوياً إبتداء من تاريخ الشراء وكل ربع سنة تالية حتى تاريخ الفحص في السنة التالية .
- وقد أورد المجلس FASB بعض الأمثلة كمؤشرات على احتمال وجود مغالاة في قيمة الشهرة منها :
o أن الشراء يتضمن مزايدة على الأسعار
o أو أن احد الأحداث المتوقعة التي كان لها تأثير هام في تحديد سعر الشراء يبدو الآن غير محتمل الحدوث .


وفيما يتعلق بالإعتراف بالشهرة فإن هيئة تداول الأوراق المالية الأمريكية (SEC) قد طلبت في عام 1994 من بعض الشركات التي استخدمت طريقة الشراء عند المحاسبة الإندماج ، وإعادة عرض قوائمها المالية نظراً لأنه قد تم توزيع جزء جوهري من سعر الشراء على الشهرة وقد أكدت الهيئة على تلك الشركات ضرورة تحديد وتوزيع تكلفة الشراء على الأصول المشتراه والالتزامات التي تتحملها سواء كانت تظهر أو لا تظهر في القوائم المالية للشركات المشتراه ، وذلك تمشياً مع الرأي رقم (16).


2- في المملكة المتحدة :
طبقاً للمعيار رقم (22) الملغي حالياً – Statement of Standard Accounting Practice (SSAP) No.22 ، والسابق إصداره في ديسمبر 1984 ، وتمت مراجعته وتعديله في يوليو 1989 وسبتمبر 1994.
أن تعالج الشهرة بأي من الطريقتين التاليتين :
1- الطريقة الأساسية : وهي استبعاد الشهرة من حقوق الملكية .
2- الطريقة البديلة : وهي أن يعترف بها كأصل وتستهلك خلال العمر المقدر للاستفادة منها .


وقد أوضح المعيار (22) أن أسباب استبعاد الشهرة مقابل حقوق الملكية وعدم تحميلها على حساب الأرباح والخسائر يرجع إلى :
1- أن تلك المعالجة تتمشى مع المعالجة المحاسبية للشهرة غير المشتراه.
2- أن هذا الاستبعاد ليس له علاقة بنتيجة النشاط للفترة المالية التي تم فيها الشراء (فقرات 6،7).
إلا أنه قد حدث تطورات في معالجة الشهرة من خلال المعيار رقم (10) FRS (No. 10) والذي صدر في ديسمبر 1997 بعنوان :Goodwill Intangible Assets. ليحل محل المعيار رقم (22) الملغي .
هذه التطورات يمكن تحديد اهميتها فيما يلي :
1- يجب رسملة الشهرة المشتراه الموجبة (Positive Purchase Goodwill) وتبويبها كاصل بالميزانية .
2- لا يجب رسملة الشهرة المولدة داخلياً Internally Generated Goodwill
معنى ذلك أن هذا المعيار يتطلب الإعتراف بالشهرة الموجبة المشتراه فقط كأصل ، ولا يعترف بالشهرة الغير مشتراه كأصل .


3- في كندا :
طبقاً لمجلس معايير المحاسبة الكندية في مسودته الاستكشافية في سبتمبر 1999 ، أنه يتم الإعتراف بالشهرة المشتراه كأصل في تاريخ الشراء ، على أن تستهلك خلال مدة لا تزيد عن 20 سنة ، وهي طريقة مماثلة لما هو متبع في الولايات المتحدة الأمريكية .


4- في استراليا:
وفقاً للمعيار رقم (18) Australian Accounting Standard (AAS) No.18 Accounting for goodwill الذي صدر في مارس 1994 ، ويطبق إعتباراً من 31/3/1985.
من الضروري الإعتراف بالشهرة المشتراه كأصل ، وتقاس قيمتها بطريقة مماثلة لما هو متبع في الولايات المتحدة الأمريكية (فقرات ارقام 17 ، 38).


5- رأي لجنة معايير المحاسبة الدولية :
طبقاً للمعيار رقم (22) والعدل في اكتوبر 1998 ، الفقارت من (41-64) والتي أدخلت عليها تعديلات في ضوء ماجاء بالمعيار الدولي رقم (38) IAS (No.38) بعنوان ((الأصول غير الملموسة)) Intangible Assets والصادر في يونيه 1998:
- في حالة اتباع طريقة الشراء ، يتم الاعتراف بالشهرة المشتراه فقط كاصل ، ولا يعترف بالشهرة المولدة داخلياً.
- وتقاس بطريقة مماثلة كما هو متبع في الولايات المتحدة الأمريكية.


يتضح مما سبق أنه بعد اصدار المعيار رقم (10) في المملكة المتحدة ، أصبحت المعايير المحاسبية في كل من الولايات المتحدة الأمريكية ، والمملكة المتحدة ، وكندا ، واستراليا، ومعايير المحاسبة الدولية متشابهة بخصوص الإعتراف بالشهرة المتشراه كاصل ، وبالإضافة إلى أنه يوجد اتفاق على طريقة قياسها .