مزايا واسباب التوافق المحاسبي Advantage of International Harmonization

يستند المؤيدون لأجراء التوافق المحاسبي الدولي الى مجموعة من الأسباب هي:-
1. ضرورة تحقيق الانسجام ما بين القوائم المالية لغرض عولمة الأسواق المالية . كما أن هذا الانسجام يؤدي الى توفير كلف التمويل في اسواق رأس المال العالمية.
2. المنافع التي تحصل عليها الشركات المتعددة الجنسيات وهي :
أ*. تقليل جهود المحاسبين المبذولة في توحيد القوائم المالية لتلك الشركات ، اذ أن عملية التوحيد سوف تكون اكثر سهولة واقل كلفة حين تكون فروع الشركات عبر العالم تعد قوائمها على الأسس نفسها . اذ اظهرت دراسة اجريت على الشركات الاوربية المتعددة الجنسيات أن الانظمة المحاسبية المختلفة قد تسببت ما بين 10% - 30% من اجمالي كلف اعداد الحسابات .
ب*. تعزيز قدرة الشركات متعددة الجنسيات على تقييم أداء الشركات التابعة (Subsidiary Company) في الدول المختلفة .
ج. تقييم جدوى الأستثمار في شركات اجنبية جديدة بالاعتماد على معايير واضحة (والمعايير المحاسبية الدولية واحدة منها) .
3. امكانية مقارنة المعلومات المالية الدولية وبذلك تلغى تلك المقارنات سوء الفهم حول امكانية الاعتماد على القوائم المالية الأجنبية وتزيل أحد اهم معوقات تدفق الأستثمارات الأجنبية .
4. توفر الدول النامية من خلال تبينها للمعايير المحاسبية الدولية المتفق عليها كلفة وضع هذه المعايير على المستوى المحلي .
5. تساعد المعايير المحاسبية الدولية على تحقيق مستوى عال من الممارسات المحاسبية الدولية ، ومن ثم تزيد الثقة في القوائم المالية من قبل المستثمرين والمستخدمين الآخرين لتلك القوائم .
6. تستفاد شركات المحاسبة الدولية من التوافق المحاسبي في مجالين هما :
أ. تمتلك تلك الشركات زبائن (شركات) لها فروع او شركات تابعة لها وعليه فأن وجود معايير محاسبية متناسقة تسهل عمل حسابات موحدة لاولئك الزبائن .
ب. زيادة قدرتها على مناقلة ملاكها العامل من دولة لآخرى .
7. يقلل التوافق المحاسبي من الصعوبات التي تواجهة جهات الأئتمان الدولية مثل البنك الدولي في اجراء المقارنات والتقييمات .