أطار عمل مجلس معايير المحاسبة الدولية The IASB Framework
صدر الأطار الخاص بأعداد تقديم القوائم المالية من قبل (IASC) ابتداءاً عام (1989) وتم اعادة صياغته من قبل (IASB) عام (2001) . ويمثل هدف تأسيس مفاهيم اساسية لاعداد وتقديم قوائم مالية معتمدة على معايير الابلاغ المالي الدولية هدفاً رئيساً لهذا الاطار . ويتعامل هذا الاطار مع أربعة جوانب هي :-

اولاً: اهداف القوائم المالية والافتراضات الأساسية
يحدد الاطار الهدف الأساسي للقوائم المالية بتقديم معلومات عادلة( منصفة) عن حالة ونشاطات وأداء الشركة تمكن مستخدمي القوائم المالية من أتخاذ قرارات جيدة ،ويشير العرض العادل (المنصف) الى وجهة النظر الصادقة والعادلة (True & Fair View)التي وردت في مرشدات الاتحاد الاوربي .ولكي يكون العرض منصفاً يجب ان تكون المعلومات ملاءمة وموثوق بها فضلا عن السمات الفرعية الاخرى (Nobes &Parker,2008:120) ويجب ان تعد على وفق مبدأ (أساس) الاستحقاق وبالاعتماد على فرض الاستمرارية (أي ان الشركة ليست في مرحلة التصفية) .
ثانياً: الخصائص النوعية للقوائم المالية
على خلاف الأطار الفكري لمجلس معايير المحاسبة المالية الامريكي (FASB) فأن الأطار الخاص بـ (IASB) ركز على مايسمى بالافتراضات الاساسية وهي :
· مبدأ الاستحقاق (بضمنه المقابلة)
والذي يعني أن العمليات يجب الاعتراف بها عند حدوثها بغض النظر عن تاريخ القبض أو الدفع، وأن احتساب الدخل يجب أن يكون منسجماً مع مبدأ مقابلة المصروفات بالايرادات بغض النظر عن الاستلامات والمدفوعات النقدية .

· فرض الاستمرارية
والذي يعني أن الشركة مستمرة في المستقبل المنظور وهذا الافتراض ذا تاثير مهم في تقييم عناصر معينة في المزانية العمومية, أذ يسمح هذا الافتراض على سبيل المثال تقييم المخزون بغير الكلفة التاريخية ( سعر السوق مثلاً)ويسمح بتطبيق فكرة أحتساب الاندثار على الموجودات الثابتة ( المصنع يندثر خلال 10 سنوات ) أي اننا نفترض أن الشركة مستمرة لمدة 10 سنوات في الاقل .
ومع ذللك فأن الورقة التي ناقشها IASB عام (2006) أهتمت بأساس الاستحقاق بعده جزءاً من ملاءمة المعلومات ولم تشر الى فرض الاستمرارية..