معايير المحاسبة الدولية ووترجمة القوائم المالية
في عام 2003 قام مجلس معايير المحاسبة الدولية بتنقيح المعيار IAS21 الخاص بالمحاسبة عن تاثير التغييرات في معدلات الصرف الاجنبي ، محدثاً تغييرات جوهرية في جوهر المعيار وتغييرات مهمة في المصطلحات الواردة فيه ، على سبيل المثال فان مصطلح Temporal Method لم يشر اليه في هذا التعديل ، ومن النظرة الاولى يتضح ان المعيار يركز على طريقة واحدة بالترجمة هي طريقة المعدل الجاري ، وقد وردت في المعيار ثلاثة مصطلحات هي :


· العملة الوظيفية (Functional Currency)
والتي تعرف بانها عملة البيئة الاقتصادية الاساسية التي تعمل بها الشركة .
· العملة الاجنبية (Foreign Currency )
والتي تعرف بانها أية عملة ليست العملة الوظيفية للشركة .
· عملة العرض (التقديم)(Presentation Currency)
والتي تعرف بانها العملة التي يتم بواسطتها تقديم القوائم المالية
ومع ذلك فان المعيار فتح افقاً بان العملة الوظيفية ليست بالضرورة عملة البلد الذي تقع فيه الشركة ، ويحصل هذا حينما تكون ايرادات ومصروفات الشركة متاثرة ببلد آخر ومن ثم عملة أخرى ، على سبيل المثال حينما تكون شركة تابعة (صينية) لشركة قابضة (أمريكية) وان نشاطها الرئيس بيع البضاعة للشركة القابضة فان سعر البيع هو ثابت بالدولار في هذه الحالة فان العملة الوظيفية هي الدولار الامريكي .وعلى وفق متطلبات المعيار IAS21 يجب أن تسجل عملياتها وتعد قوائمها المالية بالعملة الوظيفية ، وعليه تقوم الشركة الصينية باعداد قوائمها بالدولار وتصبح العملة الصينية عملة اجنبية (الفقرة21 ) .
أما مايتعلق بالطرائق المستخدمة فان المعيار المنقح اشار الى طريقتين هما: L (Ibid:411)
طريقة معدل الاغلاق (Closing rate method )أو ماتسمى بطريقة المعدل الجاري ومن مزايا هذه الطريقة بانها سهلة التطبيق ومفهومة ،ويتم ترجمة كشف الدخل والميزانية العمومية بمعدل الصرف نفسه ولذلك فان النسب المالية تترجم بشكل صحيح (العائد على الموجودات مثلاً).
طريقة تاريخ الصفقة (translation at date of transaction) ومن مزايا هذه الطريقة بانها توفر افضل عرض للعملة المحلية من تدفقات العملة الاجنبية فضلاً عن أنسجامها مع التقارير المرحلية .