من وجهة النظر التعليمية فأن السبب الرئيس لدراسة المحاسبة هو تطوير قدرات الطلبة لتجميع ومعالجة البيانات الخاصة بالنشاطات والأحداث الاقتصادية واعداد التقارير المالية كمعلومات مفيدة لتوصيلها لمتخذي القرارات . وينبغي ان تكون تلك المعلومات ملاءمة وموثوق بها ، أن كل ذلك يقودنا الى الاستنتاج بأنه .
كلما كانت بيئة الاعمال حركية (سريعة التغير) يجب ان تبقى مهنة المحاسبة تقدم المعلومات المفيدة وتبقى مفيده فقط حين ترضي احتياجات متخذ القرار . وفي الاقتصاد المعولم فأن الموارد الطبيعية والمالية والبشرية يمكن ان تتحول من جزء من العالم الى جزء آخر بكفاءة وبسرعة اكبر . ولذلك ينبغي ان توافر المحاسبة معلومات لمتخذي القرارات حول الاقتصاد المعولم لجعل عملية تخصيص الموارد ينتفع منها بشكل نافع ومثالي .
وفي ضوء ذلك يمكن ان نحدد الأسباب الرئيسة لدراسة المحاسبة الدولية بالآتي:
أولاً : السبب التاريخي Historically
فهناك عدد من الدول لها مساهمات مهمة في تطوير المحاسبة ، ففي القرن الحادي عشر الى القرن الخامس عشر اصبحت ايطاليا بلد تجاري تطورت فيه المحاسبة وأصبحت هناك حاجة لمفاهيم مثل الاستحقاق وظهر القيد المزدوج في مدينة (جنوا) عام 1494 حيث نشأت نظرية القيد المزدوج وترعرعت جوانب اخرى مثل التدقيق والمحاسبة الحكومية والمحاسبة الصناعيه ، وكانت العمليات المالية تدار من قبل الصيارفة وكانت تستعمل محاسبة رعاية العهدة .
ولبريطانيا دور مهم في تطور الفكر والتطبيق المحاسبي في البلدان التي استعمرتها من خلال الشركات البريطانية . وعلى الرغم من أن القيد المزدوج جاء من ايطاليا الى بريطانيا واصبح موضع اهتمام ، الا أن البريطانيين عرفوا اهميته في تقرير الأرباح .
وتمثل الولايات المتحدة الامريكية الأن معقل الفكر المحاسبي اذ أن التنظير المحاسبي اخذ اتجاهات واسعة عند المنظرين في المحاسبة ويمثل عقد الثمانينات من القرن الماضي ، العصر الذهبي للتنظير المحاسبي .
ثانياً : عصر الأقتصاد المعولم The Age of Global Economy
فنحن نعيش في اقتصاد معولم تؤكده الأدلة الظاهرة من التنظيمات والاتفاقيات العالمية مثل اتفاقية التجاره الحرة لامريكا الشمالية (NAFTA) واتفاقية التجارة الحرة ما بين كندا والمكسيك والولايات المتحدة ، والأتحاد الأوربي (EU) الذي يضم (15)عضواً . ومنظمة التجارة العالمية (WTO) التي تأسست وبدأت عام 1995 .
كما ان هناك دلالات واضحة على عالمية الأقتصاد مثل زيادة التجاره العالمية ، والتسهيلات اللازمة لنقل السلع والخدمات وانتقال الموارد المالية عبر العالم ، وزيادة كفاءة استخدام الموارد .Iqbal,2002:5)( (. كما أن العولمة لم تحصل فقط في التوسع عبر السلع والخدمات بل شملت كذلك الأشخاص والتكنلوجيل والمفاهيم ، أذ أ\داد عدد المحاسبين المهنيين المجازين (على سبيل المثال ) يبلغ عدد أعضاء الاتحاد الدولي للمحاسبين International Federation of Accountants (IFAC) حالياً مايقارب مليوني عضواً
ثالثاً : نمو اسواق الملكية Growth The Equity Markets
لقد نمت معظم اسواق الملكية حول العالم بشكل مثير ، فخلال العقد التسعيني من القرن الماضي على سبيل المثال منذ عام 1995 لغاية عام 2000 فأن الاسهم المرسلة في السوق قد نمت بشكل مضاعف في كل من السويد ، وسويسرا ، وبريطانيا ، واكثر من الضعف في الصين ، وهونك كونك ، وفرنسا ، والمانيا ، والولايات المتحدة الامريكية .
رابعاً : ظاهرة الشركات متعددة الجنسيات Multinational Enterprises
وتعرف الشركات المتعددة الجنسيات بأنها تلك الشركات التي تنتج السلع والخدمات في دولتين أو اكثر .


خامساً : التوافق الدولي للمحاسبة International Harmonization of Accounting
أن سبب التوافق قد نما بشكل ثابت ومهم خلال السنوات الأخيرة ويعرف التوافق بأنه (( عملية زيادة الانسجام ما بين التطبيقات المحاسبية عن طريق وضع حدود لدرجة الأختلاف بينها)) .


سادساً : المحاسبة المقارنة Comparative Accounting
بما أن الشركات المتعددة الجنسيات (MNE) تعد قوائمها بشكل منسجم مع القوانين والممارسات في البلد الأم . والمستثمرون في تلك الشركات والمقرضين اليها يحتاجون الى أن يكون لهم الخبرة والدراية في نظم الابلاغ المالي لدولة أو اكثر من دول العالم .