البنوك التجارية قواعد عامة . يتم تحليل جميع العمليات التي تحدث في البنك إلى طرفيها المدين والدائن من وجهة نظر البنك نفسه وليس من وجهة نظر المتعاملين معه .
البنوك التجارية تستخدم الطريقة الفرنسية( المركزية)(العامة) وتقضي هذه الطريقة باستخدام نوعين من الدفاتر كما يلي:
- دفاتر مساعدة و تشمل يومية مساعدة و أستاذ مساعد ... - دفاتر عامة و تشمل يومية عامة و أستاذ عام




اولا:قسم الحسابات الجارية :
__________________________________________________ __________









تنقسم الحسابات الجارية في البنك إلى نوعين: 1- حسابات جارية دائنة : وتمثل ودائع الأفراد والهيئات لدى البنوك
.2- حسابات جارية مدينة : وتمثل السلف والتسهيلات الإئتمتنية والقروض التي يمنحها البنك لعملائه.
ملاحظـة إذا ذكرت حسابات جارية من دون تمييزها فإنه يقصد بها الحسابات الجارية الدائنة،أما الحسابات الجارية المدينة فلابد من تمييزها صراحة.
يلاحظ أن العمليات التي تحدث في البنك وتؤثر على الحساب الجاري تنقسم إلى أربعة أنواع
: أ) الإيداع ب) السحب جـ) التحويل د) إثبات الفوائد المدينة والعمولات


ثانيا . الإيـداع ( الإضافة ):
__________________________________________________ ____






يمكن الإيداع في الحساب الجاري بإحى الصور الثلاثة التالية :




- إيداع نقدي :
عند قيام العملاء بإيداع أي مبالغ نقدية في حسابهم الجاري يكون القيد : ×× من حـ/ الصندوق ... ×× إلى حـ/ الحسابات الجارية .. ( جملة الإيداعات النقدية خلال الفتره




-إيدع بشيكات داخلية ( تحويلات داخلية ) :
الشيك الداخلي عبارة عن شيك مسحوب على عميل له حساب في البنك لصالح عميل آخر له حساب في نفس البنك ونفس الفرع أي أن الساحب والمسحوب عليه عملاء لنفس البنك ونفس الفرع ويكون القيد :


×× من حـ/ الحسابات الجارية ( المسحوب عليه) ... ×× إلى حـ/ الحسابات الجارية ( الساحب ) . ( جملة التحويلات الداخلية خلال الفترة)




3- إيداع بشيكات خارجية ( مسحوبة على عملاء بنوك أخرى ) :
الشيك الخارجي في حالة الإيداع يكون مسحوبا على عميل له حساب في بنك آخر لصالح عميل في البنك أي أن الساحب عميل للبنك والمسحوب عليه عميل لبنك آخر وهنا يتطلب الأمر إرسال هذه الشيكات إلى غرفة المقاصة في مؤسسة النقد ولإثبات هذه الشيكات قد تتبع البنوك إحدى طريقتين:·





الطريقة الأولى: عدم إنتظار نتيجة المقاصة وطبقا لها يضيف البنك قيمة الشيكات المقدمة إليه فورا دون إنتظار نتيجة المقاصة ويكون القيد:
×× من حـ/ غرفة المقاصة .... ×× إلى حـ/ الحسابات الجارية ( الساحب )




عيوب هذه الطريقة: لا تتماشى مع متطلبات الحيطة والحذر في البنوك نظرا لإحتمال رفض الشيكات.
الطريقة الثانية : وطبقا لهذه الطريقة لا يضيف البنك قيمة الشيكات المقدمة اليه الا بعد ظهور نتيجة المقاصة ومن ثم يتم اجراء عدة قيود:


-1 - قيد نظامي يثبت استلام البنك للشيكات : ×× من حـ/ شيكات للتحصيل .... ×× إلى حـ/ اصحاب شيكات التحصيل


2- عند ظهور نتيجة المقاصة تثبت مديونية غرفة المقاصة بقيمة الشيكات المقبولة فقط: ×× من حـ/ غرفة المقاصة .... ×× إلى حـ/ شيكات للتحصيل


3- يتم إثبات إضافة قيمة الشيكات المقبولة للحسابات الجارية . من ح/ اصحاب الشيكات للتحصيل .... الى مذك ح/ الحسابات الجارية .. ح/ عمولة تحصيل (إن وجدت)


4- إثبات عملية الرفض بقيمة الشيكات المرفوضة ان وجدت كما يلي : من ح/ اصحاب شيكات التحصيل ... الى ح/ شيكات للتحصيل . (عكس القيد الأول فقط)
ب) السحب ( الخصم ) :قد يتم السحب من الحساب الجاري بإحدى الصور الثلاثة التالية:1- سحب نقدي: عند قيام العميل بسحب أي مبالغ نقدية من حسابه الجاري سواء بشيك أو بإذن دفع أو بإستخدام بطاقة الصراف الآلي يكون القيد:
×× من حـ/ الحسابات الجارية ×× إلى حـ/ الصندوق (جملة المسحوبات النقدية خلال الفترة)
- سحب بشيكات داخلية (تحويلات داخلية) : السحب بشيكات داخلية يعتبر الوجه الآخر لعملية الإيداع بشيكات داخلية ولذلك في حالة وجود عملية إيداع بشيكات داخلية وعملية سحب بشيكات داخلية بنفس المقدار وفي نفس الفترة يجرى لها قيد واحد فقط لأنهما يمثلان إيداع بالنسبة لعميل وسحب بالنسبة لعميل آخر ولكنهما بالنسبة للبنك عملية واحدة تتمثل في التحويل من شخص إلى شخص آخر ويكون القيد :
×× من حـ/ الحسابات الجارية ( المسحوب عليه) ×× إلى حـ/ الحسابات الجارية ( الساحب ) ( جملة التحويلات الداخلية خلال الفترة )
من حـ/ الحسابات الجارية ( جملة الإيداعات بشيكات داخلية )
- لا يجرى لها قيدلأنها الوجه اآخر لعملية الإيداع بشيك داخلي.


ج) التحويل: قد يتم التحويل من وإلى حساب العميل وهنا يجب التفرقة بين نوعين من التحويلات
- تحويلات لصالح عملاء البنك واردة من كل من:- عملاء في نفس البنك “نفس الفرع”.- عملاء الفروع.- عملاء بنوك أخرى.
ويكون القيد في هذه الحالة كما يلي: من مذكورين ×× حـ/ الحسابات الجارية “عملاء البنك نفسه” ×× حـ/ الفروع واردة منهم ... ×× حـ/ بنوك أخرى ××
إلى حـ/ الحسابات الجارية ( صادرة لصالح عميل البنك )(جملة إشعارات الإضافة خلال الفترة
3- تحويلات صادرة من عملاء البنك لصالح كل من:- عملاء في نفس البنك.- عملاء الفروع.- عملاء بنوك أخرى. ويكون القيد في هذه الحالة كما يلي:
×× من حـ/ الحسابات الجارية ( واردة من حساب عميل البنك ) .... إلى مذكورين ×× حـ/ الحسابات الجارية ×× حـ/ الفروع صادرة لهم ×× حـ/ بنوك أخرى(جملة شعارات الخصم)


د) إثبات الفوائد المدينة والمصروفات
(العمولات)




1- إثبات الفوائد المدينة : بعض البنوك قد تدفع فوائد على أرصدة الحسابات الجارية وهذه الفوائد تعتبر من وجهة نظر البنك مصروفا ومن ثم تكون (مدينة) .
وعليه يكون القيد : ×× من حـ/ الفوائد المدينة ×× إلى حـ/ الحسابات الجارية . (إضافة قيمة الفوائد المستحقة للحسابات الجارية)


2- إثبات العمولات : يقوم البنك بتحميل العملاء في نهاية كل فترة بمصروفات نظير قيامهم بعمليات الإيداع والسحب وتعتبر هذه المصروفات من وجهة نظر البنك إيراد ومن ثم تكون (دائنة) ولهذا يفضل تسميتها عمولات.
وعليه يكون القيد : ×× من حـ/ الحسابات الجارية ×× إلى حـ/ العمــولات . (تحميل العملاء قيمة العمولات المستحقة).