في ظل الصعوبة بتحديد مصطلح المحاسبة عن التنمية المستدامة نتيجة عدم وجود قبول عام حول هذه الأداة الجديدة، إلا أنه عندما يؤسس هذا المصطلح ASD بصورة منطقية سوف يتم تعريفه وتحديده بصورة صحيحة، ويشار هنا إلى التعريف الخاص بشركة AT & T الخاص بالمحاسبة المستدامة:


"Tracking environmental materials and activities and using this information for environmental management decisions. The purpose is to recognize and seek to mitigate the negative environmental effects of activities and systems. Sometimes (ASD) refers to a firm's private costs while others include the full range of private and societal costs imposed throughout the life cycle of a product (Environmental Protection Agency 1995).


"تتبع المواد والنشاطات البيئية واستخدام المعلومات الناتجة عنها لاتخاذ القرارات البيئية،بهدف البحث عن التأثيرات البيئية السلبية ونظمها ونشاطاتها.ويشار أحيانا"للمحاسبة عن التنميةالمستدامة بالتكاليف الخاصة بالشركة، وتتضمن التكاليف العامة الأخرى، مجالا" واسعا" من التكاليف الاجتماعية ،والتكاليف الخاصة خلال دورة حياة المنتج".


وتعرف الاستدامة أيضا": "A dynamic process which enables all people to realize their potential and to improve their quality of life in ways that simultaneously protect and enhance the earth's life support systems"
" العملية الديناميكية التي تمكن الأفراد من ادراك الامكانيات المتاحة ،وتحسين جودة الظروف المعيشية بالطرق التي تحمي وتعزز بآن واحد نظم مساندة هذه الظروف على الكرة الألاضية."


وتتطلب عملية فهم وتطبيق الاستدامة إدراك جديد للعالم ونظمه الطبيعية وإدراك كيف تؤثر تصرفاتنا على الموارد وعلى الأجيال القادمة.


والاستدامة عبارة عن نسيج يجب أن يلف جميع أوجه الحياة ويرتب علينا تحديات لتطبيق المصفوفات الجديدة، والحلول المناسبة في قراراتنا اليومية. وتترجم الاستدامة إلى خيارات وكل خيار له تكلفة، "تكلفة حقيقية" ،وهي عبارة عن مجموع التكاليف البيئية والاجتماعية والاقتصادية مقابل المنافع العائدة من كل خيار. وتجدر الملاحظة إلى أن التكلفة البيئية في آخر القائمة ولا يعني ذلك أنها غير مهمة بل تمثل التكلفة البيئية جزء من العملية ،حيث تأتي التكاليف الاقتصادية والاجتماعية في مقدمة المجموعة.
ويؤخذ على هذا التعريف أنه يحذو حذو التعريف التاريخي لمارشال للمتغير الخارجي ومن منظور اتخاذ القرارات في الشركات لا بد من تقييم كل المنافع والتكاليف الخاصة بنشاطات التنمية المستدامة والتعريف المقبول الذي يأخذ التكاليف والمنافع "المحاسبة عن المنافع والتكاليف البيئية والاقتصادية والاجتماعية الداخلية والخارجية.


يمكن أن يعمل المحاسبون والمسؤولون عن البيئة معاً على تشجيع مبادرات التنمية المستدامة داخل الشركات، وللقيام بذلك لا بد للمحاسبين الإداريين من استخدام المحاسبة عن التنمية المستدامة ضمن سياق الأعمال، وتحديد المساهمين الملائمين و بالنهاية تحديد معدل العائد على الاستثمار في التنمية المستدامة.


وتعتبر التنمية المستدامة، منظمة داخلياً ،من حيث التعريف، ويحتاج المحاسبون عند اتخاذ القرارات إلى التعامل مع نشاطات الشركات من خلال النظر إليها على أنها نشاطات منتظمة أو منضبطة داخلياً Interdisciplinary. وقد أشارت مراجع الأعمال في السبعينات والثمانينات إلى هذا الأسلوب بأسلوب نظم التفكير بالنظرة الأخيرة Lateral view systems thinking (Laszlo, 1972).


ويشير الواقع الفعلي إلى أنه المحاسبة على التنمية المستدامة سوف تجذب الأفراد الذين لديهم خبرة في المحاسبة مصحوبة بالتدريب الإضافي في مجال أو أكثر من المجالات الآتية: وهي علم البيئة، الكيمياء، الهندسة، الفيزياء، علم المناخ، قانون البيئة، تقدير المخاطر وقطاع البنوك، التأمين البيئي، العلاقات العامة والصحافة، تكنولوجيا المعلومات والنظم الديناميكية بالإضافة لنماذج المحاكاة باستخدام الحاسبات الإلكترونية.


تمثل التنمية المستدامة اليوم أحد أهم القضايا الإدارية بالنسبة للشركات التي تريد أن يكون لها مستقبل في القرن الواحد والعشرين. حيث الأداء الاجتماعي والبيئي الجيد يمثل عاملاً رئيسياً من الأعمال الناجحة في هذه الشركات (Paul Anderson, 2001).


إن المشروعات الكبيرة على مفترق طرق سلوكي اليوم بسبب التباعد الحاصل بين المجتمع وهذه الشركات ،لذلك ترى أن النجاح لم يقاس فقط من خلال الربحية بل يجب أن يقاس النجاح بأخذ عوامل أخرى داخل الشركات ،مثل المتغيرات أو المؤشرات غير المالية والإفصاح عنها في قوائم مالية ملحقة،بحيث تضغط جهات عديدة مثل المساهمين والمستهلكين باتجاه اتباع ممارسات سليمة في التحكم المؤسسي في هذه الشركات ،وإدارة مخاطر تدهور السمعة الجيدة للشركات وتأكيد الشفافية في المعلومات .لأنها تمثل اتجاهاً قوياً سوف يستمر في لعب الدور المؤثر في حياة الشركات في السنوات القادمة.


إن معظم الشركات التي تتكفل باتباع التنمية المستدامة في عملياتها، تركز في برامجها الاقتصادية والبيئية والاجتماعية، على كيفية تحقيق هدف تعظيم قيمة الشركات. وعلى الرغم من عدم وجود أية شركة تستخدم بصورة كاملة المحاسبة عن التنمية المستدامة ASD، إلا أنه من الناحية النظرية تم تصميم هذه الأداة لتقليل التقديرات الشخصية ولتزويد متخذي القرارات بمقومات التقويم الموضوعي للعائد على الاستثمار ROI من خلال تبني مبادرات التنمية المستدامة.وتبدأ الصعوبة بتعريف المحاسبة عن التنمية المستدامة في المصطلح نفسه حيث تتعدد الآراء بتعدد المحاسبين أنفسهم وفيما يلي بعض من فروع هذا المصطلح التي تركز على العنصر البيئي في عملية التنمية المستدامة.


- المحاسبة عن المتغيرات الخارجية Accounting for externalities.
- المحاسبة الشاملة Comprehensive accounting.
- محاسبة التكلفة البيئية Environmental cost accounting.
- المحاسبة البيئية Environmental accounting.
- محاسبة التكلفة البيئية الكلية Full cost environmental accounting.
- محاسبة التكلفة الكلية Full cost accounting.
- المحاسبة الخضراء Green accounting.
- المحاسبة الحقيقية Real accounting.
- الاقتصاديات الاستراتيجية البيئية Strategic environmental economics.
- محاسبة التكلفة الإجمالية Total cost accounting.