السند الأذني
وهو تعهد كتابي (غير معلق على شرط) من شخص مدين لدائنه بأن يدفع له مبلغا معينا من النقود عند الطلب أو في تاريخ معين ، أو بعد مضي مدة معينة من تاريخ التعهد.
أركان السند الاذني:
1. تاريخ التحرير.
2. تاريخ الاستحقاق
3. اسم المستفيد وعنوانه (الدائن)
4. المبلغ بالارقام والحروف
5. مقابل الوفاء
6. المسحوب عليه وعنوانه
خصائص السند الأذني:
1. يعتبر اداة وفاء وائتمان مثل الكمبيالة
2. يتميز عن الشيك والكمبيالة بأنه تعهد من المدين وليس امرا صادرا من الساحب
3. اشخاص السند الاذني : المدين (محرر السند أو المسحوب عليه ) الدائن (وهو المستفيد)
فوائد التعامل بالاوراق التجارية:
1. سهولة نقل ملكيتها دون الحاجة الى اجراءات قانونية معقدة. اذ يتم ذلك عن طريق تظهير (تحويل ) الورقة ، والتظهير عملية يتم بمقتضاها انتقال حقوق حامل الورقة الى شخص آخر . وقد اطلق على عملية نقل ملكية الورقة التجارية ( التظهير) لأن هذا التنازل يتم على ظهر الورقة التجارية.
2. امكان خصم الاوراق التجارية في البنوك وذلك للحصول على النقدية لاستخدامها في اغراض المنشاة بدلا من الاحتفاظ بها وتجميد قيمتها حتى يحين ميعاد الاستحقاق.
3. تعتبر اعتراف من المدين بالدين ووعد منه بسداده وبذلك تعتبر اداة اثبات.
4. تعطي المدين فسحة من الوقت يستعد عند انتهائها للسداد بدلا من مفاجأته بالسداد في وقت غير ملائم بالنسبة له.
المعالجة الدفترية للأوراق التجارية:
من الملاحظ أن القيود المحاسبية لكل من الكمبيالة والسند الاذني واحدة لا تتغير، وتعتبر الكمبيالة أو السند الاذني (أوراق قبض )من وجهة نظر الدائن أي الساحب أو المستفيد لأنه سيقبض قيمتها عند موعد الاستحقاق، وتعتبر نفس الكمبيالة أو السند الاذني (أوراق دفع من وجهة نظر المدين أي المسحوب عليه لأنه سيدفع قيمتها في موعد الاستحقاق ومن ثم نجد أن دفاتر المنشأة التجارية يفتح بها الحسابات الآتية:
1. حـ/ أوراق القبض - بوصف المنشاة ساحبا أو مستفيدا
2. حـ/ أوراق الدفع - بوصف المنشأة مدينة أي مسحوبا عليها.

1-أوراق القبض:
تنشأ أوراق القبض في الدفاتر مدينة وذلك عندما تسحب المنشأة كمبيالة على عميل لها أو يتعهد هذا العميل بسند اذني لمصلحة المنشأة.أو يحول العميل كمبيالة للمنشأة.
ويتطلب إنشاء اوراق القبض في الدفاتر تبعا لذلك ان تكون هناك عمليات مالية قد تمت بين المنشأة واحد عملائها ترتب عليها مديونية هذا العميل.
وبقبول العميل الكمبيالة المسحوبة عليه ، أو تعهده بسند اذني يحل حـ/ اوراق القبض محل حـ/ العميل الشخصي . وطلق على هذه العملية ان الدين الشخصي للعميل قد تحول الى دين غير شخصي ثابت بورقة تجارية.
مثال:
في 1/2 باعت المنشاة بضاعة الى أحد عملائها (خليل) بمبلغ 600 دينار ، وفي نفس التاريخ سحبت المنشأة كمبيالة على (خليل) بقيمة البضاعة تستحق السداد بعد شهر من تاريخه. وقد قبلها العميل .
وتكون القيود بدفتر اليومية كالآتي:




600
600 من حـ/ خليل
الى حـ/ المبيعات
بيع بضاعة على الحساب بفاتورة رقم.. 1/2/73




600
600 من حـ/ ا.ق
الى حـ/ خليل
سحب كمبيالة على خليل وقبولها منه تستحق الدفع في 1/3 في تاريخه
ويتم الترحيل الى دفتر الاستاذ على الوجه التالي لو فرضنا أن حساب أ.ق بالدفاتر رصيده 300 دينار قبل هذه العملية:
منه حـ/ ا.ق له
300
600 رصيد مرحل
الى حـ/ خليل 1/2/73 900 رصيد مرحل 1/2/73
900 900
حـ/ خليل
600 الى حـ/ المبيعات 1/2/73 600 من حـ/ ا. ق 1/2/73
600 600

كيفية التصرف في اوراق القبض التي لدى المنشأة:
سبق ان ذكرنا ان من خصائص الاوراق التجارية انها اوراق قابلة للتحويل ، ولذلك نجد ان المنشأة تستطيع القيام بالتصرفات الآتية بالأوراق التي لديها من تاريخ حصولها عليها حتى ميعاد الاستحقاق :
1. أن تحتفظ بأوراق القبض لديها بالمحفظة حتى ميعاد الاستحقاق.
2. أن تحتفظ بأوراق القبض بالبنك تحت التحصيل حتى يحين ميعاد الاستحقاق.
3. أن تستخدم كأداة وفاء وتحويلها لأحد الموردين أو أيي دائن آخر.
4. أن تخصمها في البنك لتستغل المتحصل في نواحي اخرى.
اوراق الدفع Bill Payable
يطلق اصطلاح اوراق الدفع على الاوراق التجارية المسحوبة على المنشأ’ او التي تتعهد بسدادها كما سبق ان اوضحنا، وتصبح المنشأة في هذه الحالة مسحوبا عليها، ونجد ان اوراق الدفع .