السلامة المهنية :
مجموعة الاجراءات التي تؤدي لتوفير الحماية المهنية للعاملين و الحد من خطر المعدات و الآلات على العمال والمنشأة
و محاولة منع وقوع الحوادث أو التقليل من حدوثها، وتوفير الجو المهني السليم الذي يساعد العمال على العمل.
هدف السلامة المهنية:
الوصول إلى إنتاج من دون حوادث وإصابات وذلك عن طريق
1 - حماية الأفراد:
أ- الحماية من المخاطر:
1- إزالة الخطر من منطقة العمل
2- تقليل الخطر إذا لم تتم إزالته .
3- توفير معدات الوقاية الشخصية
ويأتي الترتيب حسب الأهمية فمن المفروض إزالة الخطر وإن لم نستطيع فالتقليل منه وعند بقاء بعض الآثار للخطر يتوجب استخدام معدات الوقاية الشخصية (مثل واقيات السمع لتجنب الضجيج - الكمامات المفلترة لتجنب الغازات)
ب- توفير الجو المهني السليم:
من حيث الاضاءة والرطوبة ودرجة الحرارة ... المريحة للعمل حتى ولو لم تكن هذه الأمور تتجاوز الحد الذي يمكن اعتباره خطر على العامل والمنشأة (فمثلاً درجة الحرارة التي ينصح بوجودها في مكان العمل هي 26 درجة).
2 -حماية المنشأة:
بما في ذلك الآلات والمواد من المخاطر الممكن حدوثها كالصدم والحريق ...
نتائج العمل بنظام الصحة والسلامة المهنية:
نتائج مباشرة:
من خلال تعرف العامل على الخطر الكامن في العمل وسبل تلافيه يؤدي إلى:
1 - تقليل اصابات العمل والأمراض المهنية للعمال
2 - ندرة الحوادث والكوارث الناتجة عن العمل في المنشأة
نتائج غير مباشرة:
1- بتقليل الاصابات والحوادث نحافظ على الأيدي العاملة الماهرة مما يؤدي لزيادة الانتاجية وبالتالي فاقتصاد رابح
2 - عند مقارنة المبلغ المصروف على السلامة المهنية في المنشأة مع المبلغ الممكن صرفه في حال حدوث الاصابات نجد أن معدل التوفير مرتفع
3 - بتقليل الحوادث للآلات نصرف المبلغ الذي كنا سنصرفه على اصلاح الآلات المتضررة إلى شراء آلات جد
المــخـاطـر الـكــيـمـيـائـيـــة
مقدمة:
إن التوسع في إنتاج كميات هائلة من المواد الكيميائية وازدياد عدد هذه المركبات الكيميائية سنوياً هو ناتج عن التوسع الصناعي في العالم وخاصة الصناعات الكيميائية كالبتروكيماويات وصناعة الورق والدهان والمواد البلاستيكية والمبيدات والأسمدة.
وبالتالي فإن التعرض الصناعي لهذه الكيماويات المتنوعة يمكن أن يؤدي إلى بيئات عمل ضارة بالصحة وهذا ما أوجد مخاطر من التعامل مع المواد الكيميائية المستخدمة :
حالات المواد الكيميائية:
1 -صلبة 2 –سائلة 3 -سائلة
طرق التعرض للمواد الكيميائية
1 - الاستنشاق Inhalation
2 - الامتصاص من خلال الجلد والعينين Absorption:
3 – البلع Ingestion
4 - الحقن الخاطئ Accidental Injection:
الملوثات الكيميائية في الهواء الجوي
توجد الملوثات في صورة :
اتربة – دخان - غازات – أبخرة
أولا : الأتربة
هي جسيمات صلبة صغيرة ناتجة من عمليات ميكانيكية مثل الطحن و الطرق و الغربلة وتشبه خواصها الطبيعية والكيميائية المادة الاصاية ويتراوح قطرها بين 0.1 إلي 150 ميكرون . والحجام التي تزيد عن 10 ميكرون لا تشكل خطورة علي العامل لانه لا يستنشقها حيث تتساقط علي الارض بفعل الجازبية والحجام القل حجما تظل معلقة في الجو لفترة
أنواع الاتربة
1. أتربة عضوية :
وهي أتربة من أصل حيونية (أتربة الصوف – الشعر – الفراء )
او من اصل نباتي مثل ( أتربة القطن – الكتان – الحبوب )
2. أتربة غير عضوية
مثل أتربة المعادن (رصاص –نحاس – منجنيز )
أتربة الصخور (أتربة السليكا – الحجر الجيري – الفوسفات)
مخاطر الاتربة وأضرارها:
1. تسبب مضايقات للعاملين .
2. حدوث حرائق وانفجارت داخل أماكن العمل .
3. تأثيرها الضار علي صحة العاملين المعرضين لها .
التأثيرات الصحية للأ تربة
1. أتربة تسبب إلتهابات موضعية في اماكن ترسبها (أتربة الاماض و القلويات )
2. أتربة سامة (أتربة الرصاص و النحاس و المنجنيز و ....)
3. الاتربة الرئوية :
a. أتربة رئوية بسيطة معظم أتربة الصخور)
b. أتـربة رئوية مليفة مثل (السليكا الحر – الاسبستوس- التلك )
4. أتربة تسبب الحساسية :
معظم الاتربة العضوية مثل أتربة الكتان والقطن
5. أتربة مسرطنة
مثل اتربة القار و اتربة المواد المشعة والياف الاسبستوس
6. أتربة ناقلة للعدوي
ومعظمها اتربة عضوية تحمل كائنات دقيقة مثل البكتريا والجراثيم
مثل أتربة القطن واتربة مصاصة القصب
ثانيا : مخاطر الغازات والابخرة وأضرارها
الأدخنة :
هي خليط من الجسيمات الصغيرة من المادة الصلبة والسائلة الناتجة عن عمليات طبيعية او كيميائية كالصهر او الاحتراق وغيرها ويتراوح قطر الجسيمات ما بين 0.1-0.5 ميكرون
الغازات :
هي مواد توجد في الصورة الغازية عند معدل الضغط ودرجة لحرارة
الأبخرة :
هي الحالة الغازية للموادالتي تكون في صورة سائلة أو صلبة عند معدل الضغط ودرجة الحرارة .
مخاطر الغازات والابخرة وأضرارها :
1. حدوث حرائق وانفجارات في اماكن العمل :
يحدث النفجار نتيجة وجود بعض الغازات والابخرة القابلة للاشتعال عند أختلاطها بالهواء الجوي بنسب معينة
2. تأثيراتها الضارة علي العاملين المعرضين لها :
يختلف تأثير الغازات والابخرة علي الانسان بأختلاف انواعها وطبيعتها وخواصها
a. الغازات الخاملة او الخانقة البسيطة :
تحل محل الهواء فتقلل نسبة الكسجين الي الدرجة التي تحرم الانسجة من كمية الاكسجين وتسبب الاختناق(غاز الميثان , ثاني أكسيد الكربون,النيتروجين)
b. الغازات والابخرة الملتهبة :
يؤدي التعرض لمثل هذه الغازات والابخرة الي ألتهاب الاغشية المعرضة لتأثيراتها من جسم الانسان وفي حالة كون الغاز شديد الزوبانية فأنه يؤثر تأثيرا شديدا علي الاغشية المخاطية المبطنة للجهاز التنفسي او أغشية العين
وتؤثر المواد الملتهبة بالتاثيرات التالية
الاحتقان - الارتشاحات الخلوية - الالتهابات -تاّكل الانسجة ووفاة الخلاية
ومن امثلة الغازات الملهبة : الامونيا- ثالث اكسيد الكبريت-الكلور –الفلور
c. الغازات والابخرة السامة :
وهي التي تؤثر علي الجسم بعد امتصاصها ويكون تأثيرها نتيجة تفاعلات تحدث في الدم ام في الانسجة والاعضاء التي تصل لها عن طريق الدم
مثل (اول اكسيد الكربون , كبريتيد الهيدروجين ,غاز السينور
d. أبخرة المذيبات العضوية :
وهي سوائل لها القدرة علي اذابة المواد العضوية وغير العضوية دون ان تغير من صفاتها الكيميائية ولذلك فهي تؤثر علي الانسجة التي تحتوي في تركيبها علي مواد عضوية مثل الجهاز العصبي .
e. غازات وابخرة مخدرة :
تذوب هذه الغازات والابخرة بسرعة في الدم لتصل الي المخ وتحدث ثأثيرها المخدر مثل غاز اول أكسيد النيتروجين
قواعد السلامة في تداول المواد الكيميائية:
أ- يجب الإطلاع على التعليمات المحددة في بطاقة التعريف الخاصة بالمادة المتداولة.
ب- يجب ارتداء ملابس الوقاية الشخصية الملائمة.
ج- يجب التحقق من سلامة العبوات وسلامة وسائل النقل اليدوية
د- يجب استخدام وسائل مناسبة لدى نقل محتويات العبوات الكبيرة إلى عبوات صغيرة لمنع انسكاب السوائل الخطرة.
هـ- لدى نقل مواد كيميائية سائلة خطرة بشكل يدوي، يجب الحد من الكمية المنقولة قدر الإمكان، لا سيما لدى استخدام عبوات معرضة للكسر وعند الحاجة لنقل كميات كبيرة منها، يجب استخدام عربات يدوية تثبت فيها العبوات بأحكام.
و- يجب أن يتوافر لدى عمال التداول المعرفة بالأمور التالية:
- مدلولات بطاقة التعريف.
- مخاطر المواد وإجراءات السلامة.
- قواعد وإجراءات الإسعاف الأولي.
تقنيات السيطرة على أخطار المواد الكيميائية:
1 - الاستبدال:
وهو من أساليب السيطرة على الأخطار المرتبطة باستخدام المواد والتقنيات الخطرة. إذ يتم استبدال المواد الخطرة بمواد أقل خطورة مثل استبدال الغراء ذو الأساس العضوي إلى غراء ذو أساس مائي
أو استبدال تقنيات وأساليب العمل الخطرة بتقنيات عمل أكثر أمانا مثل استبدال عملية خلط الدهان اليدوية بخلاط آليً.
2 - العــزل:
يأخذ مبدأ العزل تطبيقه بشكل رئيسي عبر منحيين:
- إما بعزل الجزء الذي يمثل خطراً محتملاً من الخط الصناعي مثل عزل عملية شحن البطاريات في غرفة خاصة.
- أو عزل العامل الضعيف صحياً بوضعه بعمل لا يصدر عنه ملوثات.
3 - الطرق الرطبة:
وهو أسلوب سيطرة فعال للتخلص من الأغبرة والألياف الضارة بالصحة المنطلقة عن بعض العمليات الصناعية عن طريق استخدام رشاشات الرزاز.
4 - التـهــويـــة:
وهي وسيلة للسيطرة على الملوثات الكيميائية حيث تهدف إلى سحب الملوثات من الهواء وتأمين مصدر مستمر من الهواء النقيويفضل أن يكون سحب الملوث من أقرب مكان لصدوره بشكل لا يعيق العمل.
5 - معدات الوقاية الشخصية:
وهي أخر خط دفاعي يمكن اللجوء إليه لدى عدم إمكانية تطبيق إجراءات السيطرة
القفازات الجلدية عند ملامسة المواد الخطرة – الكمامات القماشية لمنع استنشاق الاتربة
الـمــخـاطـر الـفيــزيــائــيـــة
يقصد بالمخاط الفزيائية في بيئة العمل كل ما يؤثر علي سلامة العامل وصحته نتيجة لعوامل خطر او اضرار طبيعية .
ولقد أفرد قانون العمل رقم 12 لسنة 2003 الباب الثالث الخاص بتأمين بيئة العمل بأن تلتزم المنشأةوفروعها بتوفير وسائل السلامة والصحة المهنية وتأمين بيئة العمل داخل اماكن العمل بما يكفل الوقاية من المخاطر الفزيائية الناجمة بوجه خاص من
1 - الضوضاء 2 - الاهتزاز 3 – الإضاءة 4 - الحرارة
5 - الضغط الجوي 6– التهوية 7 - الضغط الجوي
الـــضـــوضـــــــــــــا ء
تعريف الضوضاء:
• هو الصوت المرتفع غير المرغوب فيه .
• هو خليط من الاصوات المتنافرة .
تصنيف الضوضاء:
يمكن تصنيف الضجيج المهني إلى عدة أنواع أساسية وذلك بحسب الزمن الذي يستغرقه الضجيج
1 - الضوضاء المستمر:
ويكون مستوى الضجيج ثابت أو أن التغيرات فيه خلال فترة المراقبة شبه معدومة، مثل محرك مولدة كهربائية
2 - الضوضاء النبضي:
ويكون مستوى الضجيج على شكل دفعات متكررة الحدوث، كما في المطرقة الهدروليكية.
3 - الضوضاء المتقطع أو النادر حدوثه:
ويرتفع هنا مستوى الضجيج فجأة ثم ما يلبث أن يعود للوضع الطبيعي دون تكرار، مثل صوت تفجير الصخور في مقلع حجر.
قياس الضوضاء:
يقاس الضوضاء بوحدة دولية تسمى الديسيبل (db) Decibel
تأثيرات الضوضاء
1. تأثيرات غير سمعية :
a. صعوبة التخاطب .
b. الضيق والعصبية .
c. نقص القدرة علي أداء العمل الذهني ونقص القدرة علي اداء العمل العضلي
d. تأثر أجهزة الاتزان مما يؤدي الي الشعور بالدوخة والغثيان .
e. التأثير علي الجهاز الدوري .
f. زيادة الاخطاء والحوادث .
2. تأثيرات سمعية :
a. تأثير مؤقت :
يزول بزوال المؤثر
b. تأثير دائم :
وفيه تفقد الاذن جزء من حساسيتها إلي الابد .


السيطرة على الضوضاء:
1 - إختيار التصميم الصحيح: إختيار موقع المنشأة بحث لا يكون هناك ضجيج خارجي مرتفع ووضع مولدات الكهرباء في غرفة خاصة بعيدة عن المنشأة – شراء آلات ذات ضجيج منخفض
2 - السيطرة من المصدر: يتم تحديد مصدر الضجيج وإصلاح العطل في حال وجوده أو تعديل الآلة بحيث يتم تخفيض الضجيج كتزييت أماكن الاحتكاك – استبدال أطراف جهاز الحدف في آلات النسيج بمواد مطاطية بدلاً من البيكاليت
3 - العزل والاحتواء: عزل الآلة التي تصدر ضجيج في غرفة خاصة بعيدة عن صالة العمل وعند عدم امكانية عزلها يتم احتواء الآلة أو جزء الآلة الذي يصدر الضجيج بواسطة حاجز
4 - المواد الماصة للضجيج: إن تغطية الجدران بمواد ماصة للضجيج مثل المطاط يمكن أن يخفف الضجيج بمقدار 7 ديسيبل
5 - واقيات السمع: وتعتبر خط الدفاع الأخير المتوجب استخدامه عند استحالة السيطرة على الضجيج وفيما يلي أمثلة عنها:
1 - سدادات الأذن تخفض بحدود 10 ديسيبل
2 - كاتمات الضجيج القوسية تخفض بحدود 30 ديسيبل
3 - الخوذة الواقية للضجيج تخفض بحدود 45 ديسيبل
الإ ضـــــاءة
الضوء:
هو عبارة عن الجزء المرئي من الطيف الكهرطيسي الذي تتحسس له العين لترى الأشياء من حولها.
وهذا المجال من الطيف يقع بين الأشعة تحت الحمراء والفوق بنفسجية
وألوان الطيف المرئي هي : البنفسجي – الأزرق – الأخضر – الأصفر – البرتقالي – الأحمر
وهو ما اكتشفه العالم اسحق نيوتن بتمرير الضوء من خلال موشور فتحلل إلى الألوان السابقة
أهداف الإضاءة في مكان العمل
1. سلامة العاملين في مكان العمل
2. زيادة الانتاج وتقليل نسبة الاخطاء .
3. المحافظة علي سلامة الابصار .
مصادر الاضاءة :
1. طبيعية: ضوء الشمس
2. صناعية: ضوء المصابيح .
سؤء الاضاءة ينقسم الي :
1. زيادة شدة الاضاءة .
2. ضعف الضاءة .
3. الوهج
وحدات وكميات قياس الضوء:
1 - الشمعة CANDEL:
وتساوي 60/1 من الضوء الذي يولده (1 سم2) من سطح معدن البلاتين المستوي في درجة حرارة تصلبه (2046 كالفن) في الاتجاه العمودي لهذا السطح
مستوى الإضاءة:
تحدد كمية الإضاءة المطلوبة تبعاً لطبيعة العمل ضمن كل غرفة من غرف المنشأة