اكدت معظم الكتابات في مجال التحليل الاستراتيجي للتكلفة الى اهمية قيام المنظمات الصناعي او الخدمية على حد سواء بتحقيق مزايا تنافسية كأساس قوي لتحقيق الاهداف الاستراتيجية مثل البقاء والاستمرار في بيئة تتسم بالتغيير والتطور السريع وظروف تنافسية حادة.


ومما يؤكد على اهمية الادارة الاستراتيجية لتكلفة ذلك المسح الذي اجراه معهد المحاسبين الاداريين بالولايات المتحدة بالتعاون مع مؤسسة (ernst&young)، المحاسبية والذي يؤكد فيه "ان ادارة التكلفة تعتبر مساهم رئيسي تجاه تحقيق الاهداف الاستراتيجية للمنشأة واوضحت الدراسة ان ادارة التكلفة هي جزء هام من الهدف الاستراتيجية لاي منظمة".


ويمكن تعريف الادارة الاستراتيجية للتكلفة "على انها تحليل للتكلفة ولكن في نطاق اوسع من خلال الاهتمام بالاهداف الاستراتيجية باستخدام البيانات التكاليفية للوصول لافضل الاستراتيجيات التي تساعد على تحقيق مزايا تنافسية للمنشأة ". .


يمكن أيضاً تعريف الادارة الاستراتيجية للتكلفة على" انها ادارة التكلفة بغرض تحقيق مزايا تنافسية عالية سواء في الاجل القصير او الاجل الطويل". .


ويتضح من خلال التعاريف السابقة ان الادارة الاستراتيجية للتكلفة تهتم بتدعيم الموقف التنافسي للمنظمة بهدف الوصول لافضل الاستراتيجيات التي تساعد على تحقيق المزايا التنافسية لضمان البقاء والاستمرار، وفي هذا المجال تجدر الاشارة الى تعريف المزايا التنافسية حيث يرى الكثير من الباحثين بأن المزايا التنافسية، "هي تحقيق قيمة افضل للعميل من تكلفة المزايا التنافسية، هي تحقيق قيمة افضل للعميل من تكلفة مماثلة او اقل من المنافسين، ويقصد بالقيمة التي تعود على العميل بالفرق بين ما يحصل عليه العميل وما يضحي به، ولا يقتصر ما يحصل عليه العميل على الخدمة فقط ولكن ما يحصل عليه يسمى بالمنفعة الكلية، وتعرف المنفعة الكلية بأنها مدى واسع من المنافع الملموسة وغير الملموسة التي يتلقاها العميل في المنظمات الخدمية .




منقوول