البنك الشامل بمفهومه الضيق:-

هو ذلك البنك الذي يسعى إلى تنمية موارده المالية من كافة القطاعات كما يقدم الائتمان لكافة القطاعات أيضا.


ويعتمد البنك الشامل على فلسفة التنويع diversification التي من خلالها يستطيع أن يحقق البنك انخفاض في مخاطر الاستثمار، و يزداد هذا المفهوم عمقا و تتسع إيجابيته بممارسة البنك أنشطة غير مصرفية تتمثل خاصة في:


* التعامل في كافة أنواع الأوراق المالية.
* شراء أو إنشاء و إدارة شركات صناعية و تجارية و خدمية و زراعية و المساهمة فيها
* إدارة صناديق الاستثمار
* ممارسة نشاط تأجير الأصول
* المتاجرة بالعملة
* إدارة محافظ الأوراق المالية لحساب عملائها
* ممارسة نشاط التأمين كإصدار عقود التأمين بأنواعها المختلفة
* تقديم كافة الاستشارات و إعداد دراسات الجدوى الاقتصادية و إدارة المشروعات الجديدة في مجالات الصناعة و التجارة و الزراعة


وفي سبيل تنويع مصادر التمويل تتبنى البنوك الشاملة ما يطلق عليه بنظرية إدارة الخصوم القائمة على ممارسة البنك نشاطه لمختلف الآجال و بدون التخوف من مشكلة نقص السيولة، فتقوم البنوك بتنويع محفظة قروضها من خلال تقديم الإئتمان بالمنشآت الصناعية و التجارية و الزراعية و الخدمية و القروض العقارية و قروض المستهلكين و تمويل التجارة الخارجية مع تنويع تواريخ استحقاقها (قروض طويلة أو متوسطة أو قصيرة الأجل)