أ) تقدير المقبوضات النقدية وأهمها:
• مقبوضات إيرادات (مبيعات) نقدية.
• مقبوضات إيرادات (مبيعات) من شهور سابقة.
• فوائد ودائع مصرفية.
• إيجار محصل.
• إيرادات أسهم وسندات.
ب) تقدير المدفوعات النقدية وأهمها:
• مدفوعات مشتريات نقدية.
• مدفوعات مشتريات من شهور سابقة.
• مدفوعات أقساط آلات وأجهزة.
• أقساط فوائد وقروض مصرفية.
• أجور ومرتبات.
• إيجار مدفوع.
• ضرائب مستحقة.
ج) يتم طرح المدفوعات من المقبوضات للوصول الى الفائض أو العجز النقدى التشغيلى.
د) يتم إضافة النقدية المرحلة من الشهر السابق (رصيد أول المدة) للوصول الى (رصيد النقدية آخر المدة).
هـ) يتم طرح الحد الأدنى من النقدية الذى يجب الإحتفاظ به لتغطية مخاطر نقص المقبوضات أو زيادة المدفوعات خارج نطاق التنبؤات العادية، وأحياناً يتم فرض ذلك بواسطة البنك الدائن أو الموردين، فنصل فى النهاية الى الموقف النقدى النهائى.


كيف يتم الإستفادة من نتيجة "الخطة النقدية"
• إذا أسفر الموقف النهائى عن النتائج التالية:
• صفر: يكون ذلك وضع توازن حيث لا يوجد نقص أو زيادة فى السيولة بعد أخذ كل من دوافع المعاملات (التشغيل) ودافع الإحتياط (الحد الأدنى من النقدية) فى الإعتبار.
• فائض: (رصيد موجب) فيتم تشغيله فى أوراق مالية قصيرة الأجل مثل أذون الخزانة تعطى عائد وفى نفس الوقت تحافظ على السيولة.
• عجز: (رصيد نقدى سالب) فيتم تغطيته بأساليب عديدة منها:
الحصول على قرض مصرفى.
تأجيل المدفوعات النقدية.
تعجيل المقبوضات النقدية.
مع مراعاة الحفاظ على السمعة الإئتمانية للمشروع.
• يلاحظ أنه لا يدخل ضمن الخطة النقدية إلا المقبوضات أو المدفوعات النقدية، ولذا فإن هناك مبيعات تتم فى شهور الخطة ولكن يتم قبضها بعدها فيتم إستبعادها، فى حين أن هناك مشتريات تتم فى شهور الخطة ولكن يتم دفعها بعدها فيتم إستبعادها، والعكس صحيح حيث نأخذ فى الإعتبار مقبوضات ومدفوعات عن مبيعات ومشتريات تمت قبل الخطة ولكن واقعة القبض أو الدفع تتم فى شهور الخطة.
• بجانب الدور التخطيطى للخطة النقدية فإن لها دوراً رقابياً حيث يتم مقارنة النتائج الفعلية بعد التنفيذ مع ما كان متوقعاً من خلال الخطة النقدية بحيث نصل إلى الإنحرافات بين الفعلى والمتوقع لتحسين التخطيط أو التنفيذ أو الإثنين معاً مستقبلاً.
يمكن أخذ عدم التأكد فى الإعتبار بوضع عدة تقديرات للمقبوضات والمدفوعات النقدية فى ظل ظروف السوق: جيدة، عادية، سيئة مع أخذ المتوسط لكل بند وإعداد الخطة بالشكل السابق فتكون التقديرات واقعية.