1- إمكانية اختبار أكبر عدد من البدائل.


2- الاستجابة السريعة للأوضاع غير المتوقعة.


3- توفير الوقت والتكلفة.


4- إمكانية تجربة أكثر من سياسة مختلفة للحل.


5- إمكانية الوصول إلى قرارات موضوعية تأخذ في الاعتبار وجهة نظر متخذ القرار.


6- زيادة فاعلية عملية اتخاذ القرار.


7- تضييق الهوة بين مستويات أداء متخذي القرار.



منقول للإفادة