مصداقية معلومات نظام محاسبة تكاليف الأنشطة لإعداد التقارير المالية
Reliability of Activity based costing system information to prepare
Financial statements




بقلم:
محمد مروان العشي
مدرس المحاسبة
الجامعة الإسلامية


بدايةً قبل الخوض في صميم الموضوع سنقدم لنقطتين أساسيتين نرتكز عليهما في المناقشة اللاحقة:
أولاً: من المعروف أن وظيفة المحاسبة الأساسية تقديم معلومات مفيدة لاتخاذ القرارات؛ بشرط أن تكون المعلومات قابلة للفهم و ذات قيمة لاتخاذ القرار وحتى تكون كذلك وضع مجلس معايير المحاسبة الدولية (IASB) في إطاره المفاهيمي خاصيتين أساسيتين للمعلومة المحاسبية:
أ*. الموثوقية.Reliable
ب*. الملاءمة Relevance
متبوعة بصفات فرعية لكل منهما:
أ*. الموثوقية Reliable:
1. الصدق في التعبير Representational faithfulness:أن تعبر الأرقام عن الأحداث بحقيقتها؛ دون أخفاء أحداث حقيقية أو أظهار أخرى غير حقيقية في عملية القياس.
2. إمكانية التحقق Verifiability: إمكانية الحصول على نفس المعلومة المحاسبية عند إعدادها من قبل محاسب آخر.
3. الحيادية Neutrality: تقديم المعلومة المحاسبية بصورة يتجنب فيها تفضيل مصلحة طرف على آخر مثل تفضيل مصلحة الملاك على مصلحة الدائنين.
ب*. الملاءمة Relevance :
1. التوقيت المناسب Timeliness : حضور المعلومة في وقت الحاجة لاتخاذ القرار
2. تقديم تغذية راجعة Feed back value : تفيد في تقييم نتائج القرارات السابقة.
3. تقديم قيمة تنبؤية Predictive value : تفيد في تقدير المستقبل لاتخاذ القرارات المختلفة .
بالإضافة إلى خاصيتين ثانويتين:
أ*. الثبات consistency :ثبات استخدام الطرق المحاسبية المتعلقة ببند معين من دورة لأخرى
ب*. المقارنة comparability : اعتماداً على الثبات يتم إخراج معلومة قابلة للمقارنة من فترة لأخرى نتيجة إتباع نفس الطرق المحاسبية .


ثانياً : نتيجة المشكلة الأساسية لنظام محاسبة التكاليف التقليدي Traditional costing system المتمثلة بتحميل تكاليف صناعية غير مباشرة Manufacturing over head cost بصورة أكثر من اللازم Over costing أو أقل من اللازم Under costing تم تنقيح النظام ؛ تعديله ؛ أو تغييره , - سمه ما شئت - المهم أدى إلى نشوء نظام محاسبة تكاليف الأنشطة .
بصورة مبسطة هو نظام يقوم على تعريف الأنشطة المسببة للتكلفة أو بمعنى آخر يقوم بتعريف الأنشطة المساهمة في عملية التصنيع. من ثم يتم حساب معدل تحميل التكلفة من خلال تقدير تكلفة كل نشاط على حده مع تحديد مقدار موجه التكلفة الملائم للنشاط Cost driver للمساهمة في تحديد معدل التحميل Allocation rate المستخدم في حساب التكلفة Cost object .
و النقطة الأساسية في هذا الجانب أنه يتم الاعتماد على آراء الأشخاص في تعريف كل نشاط معتمدين على الخبرة الشخصية في ذلك. بالإضافة إلى أنه في بعض الأحيان يتم تعريف أنشطة غير صناعية تستخدم في حساب التكلفة Cost object . أو إلغاء أنشطة صناعية من عملية حساب التكلفة.


والآن نأتي إلى السؤال الأساسي في هذا المقال هل المعلومات المستخرجة من نظام محاسبة تكاليف الأنشطة توفر المصداقية المطلوبة لإعداد التقارير المالية ؟ والإجابة فيما يلي:
1. فيما سبق تم توضيح كيفية تحديد النشاط من خلال الاعتماد على آراء العاملين من خلال خبرتهم؛ و بالرجوع إلى صفات المعلومة المحاسبية نجد أن تعريف النشاط عملية تفتقر إلى الموثوقية من خلال:
أ*. فقدان المصداقية: لا توجد دعائم تؤيد أو تعارض تعريفنا للنشاط.نتيجة فقدان إمكانية التأكد المستندي ( أو أي وسيلة أخرى) للأنشطة المعرًفة داخل المنشأة. هنا نفقد إمكانية مطابقة الأرقام للأحداث المراد التقرير عنها.
ب*. فقدان إمكانية التحقق: لو افترضنا عملية إعادة تعريف للأنشطة من قبل أشخاص آخرين عاملين في نفس المنشأة؛ بصورة مطلقة سيتم تعريف أنشطة إضافية أو إلغاء أنشطة تم تعريفها. وبناءً عليه نجزم بعدم قابلية عملية تعريف الأنشطة للتحقق.
ت*. فقدان الحيادية: عند تعريفنا للأنشطة اعتماداً على آراء الأشخاص؛ بالرغم من عملية تنقيح تعريف النشاط، إلا انك ستجد عدم حيادية من الشخص معرف النشاط لمصلحة قسمه مثلاً على جانين متضادين أما بزيادة الأنشطة؛ لزيادة التكاليف طلباً لزيادة الموازنة. أو بتخفيض الأنشطة خلافاً لما سبق. فبالتالي نجد أننا فقدنا الحيادية.
وبناءً على ما سبق في أ، ب، ت نجد أننا فقدنا الموثوقية في المعلومة المحاسبية الصادرة من نظام محاسبة تكاليف الأنشطة؛ أي يمكن الجزم بأنها أصبحت غير ذات موثوقية.
2. نظراً لفقدان معلومة نظام محاسبة تكاليف الأنشطة Activity based costing system للموثوقيةReliable ككل (( فقدان المصداقية، فقدان قابلية التحقق، فقدان الحيادية)). نجد انه من وجهة نظر المدقق الخارجي لا يمكن الاعتماد على هكذا معلومة صادرة من هذا النظام.
3. كما تقدم خلال عملية تعريف النشاط يتم في بعض الأحيان تعريف أنشطة غير صناعية مثل تصميم المنتج، أو حذف تكاليف صناعية وعدم تعريفها كأنشطة مثل ضريبة ملكية العقارات. والنقطة الأساسية في هذا الجانب تتمثل فيما يلي:
إن إعداد القوائم المالية في المنشآت الصناعية مقيد بالمبادئ المحاسبية المقبولة قبولاً عاماً. بحيث يشمل تقرير التكاليف العناصر الصناعية والصناعية فقط. أما بناءً على ما سبق من إمكانية إضافة عناصر غير صناعية وحذف أخرى صناعية نجد أنه من غير المقبول استخدام معلومة صادرة من نظام محاسبة تكاليف الأنشطة Activity based costing system .
4. إن عملية تعريف النشاط في نظام محاسبة تكاليف الأنشطة Activity based costing system داخل المنشأة عملية مستمرة يتم إعادتها بهدف تنقيح الأنشطة وتعديلها . وهذا يعني أن ما يمكن أن يكون نشاطاً خلال الفترة الحالية يمكن تعديله مستقبلاً أو إلغاؤه كلياً. مما يترتب عليه عدم ثبات في عملية تحميل التكاليف Allocation cost مؤدية إلى عدم إمكانية المقارنة فيما يتعلق ببند المخزون أي فقدان المعلومة للثبات والمقارنة – الخاصيتين الثانويتين للمعلومات المحاسبية - .
5. أما فيما يتعلق بنظام محاسبة التكاليف التقليدي Traditional costing system نرى أنه مقبول لإعداد التقارير المالية لتجاوزه كل نقاط قصور نظام محاسبة التكاليف Activity based costing system من خلال:
أ*. نظام محاسبة التكاليف التقليدي تراه غير فاقد للموثوقية Reliable بأجزائها الثلاثة.
ب*. قبوله من قبل المدققين الخارجيين.
ت*. اعتماده التكاليف الصناعية فقط في حسابه التكلفة بما يتوافق مع القبول العام .


من الجدير ذكره في هذا المقام أن محاسبة تكاليف الأنشطة وجد لعلاج مشكلة النظام التقليدي المتسبب بتحميل بعض المنتجات بتكلفة أكثر من اللازم Over costing وأخرى بتكلفة اقل من اللازم Under costing . و القول هنا انه عند إعدادنا للتقارير المالية يتم ذلك بإجماليات. مثلاً إجمالي مخزون تام الصنع، أو إجمالي مخزون تحت التصنيع. في هذا الوضع نجد أن حساب تكلفة منتج معين بأكثر من اللازم Over costing تتعادل تلقائياً مع صنف آخر محمل تكلفة بأقل من اللازم Under costing . فبالتالي نرى أن مشكلة محاسبة نظام التكاليف التقليدي Traditional costing system عولجت تلقائياً نتيجة العرض بالإجماليات.
أي أنه عند عرض القوائم المالية باستخدام نظام محاسبة التكاليف التقليدي Traditional costing system لا يوجد هنالك مشاكل عرض أو إفصاح أو موثوقية متعلقة بهذه النقطة بالتحديد.


و السؤال الذي يطرح نفسه الآن هل هذا يعني أنه لا فائدة لنظام محاسبة تكاليف الأنشطة Activity based costing system ؟
الجواب: بالطبع لا
من خلال ما يوفره من معلومات تفيد فيما يلي:
أ*. المساعدة في عملية التسعير بصورة مناسبة من خلال عملية تجنب التحميل بأكثر من اللازم Over costing أو أقل من اللازم Under costing .
ب*. المساعدة في عملية اتخاذ القرار في تحديد الخليط الإنتاجي Production mix .
ت*. المساعدة في عملية تحديد الأنشطة Activities ذات القيمة المضافة من غيرها في داخل المنشأة .
ث*. المساعدة في عمليات إعادة هيكلة الشركة من خلال تحديد الأنشطة غير ذات القيمة المضافة والعمل على تعديلها أو إلغائها.
و حتى نضع النقاط على الحروف بصورة جلية فيما يتعلق بنظام محاسبة تكاليف الأنشطة Activity based costing system يجب أن نقدم هذا النظام على أساس انه أداة إدارية داخلية تستخدمها المحاسبة لدعم عملية اتخاذ القرار داخل المنشأة. مع الانتباه لربطة بأدوات محاسبية إدارية أساسية مثل بطاقة الأهداف المتوازنة Balanced score card وأداة القيمة الاقتصادية المضافة Economic value added(EVA).


وفي الختام:
من المفضل للشركات التي تواجه تنوع كبير في منتجاتها؛ مؤدياً إلى تنوع في التكاليف الصناعية غير المباشرة Manufacturing over head ، بالإضافة إلى المنافسة الحادة في السوق Competitive market أن تقوم بتعديل نظام محاسبة التكاليف التقليدي Traditional costing system إلى نظام محاسبة تكاليف الأنشطة Activity based costing system للاستفادة من مزاياه المذكورة سابقاً مع الأخذ في عين الاعتبار ما يلي :
أ*. وجوب تعديل Refine المعلومات الصادرة من نظام محاسبة تكاليف الأنشطة Activity based costing system لتتواءم مع مصداقية المعلومة لإعداد التقارير المالية.
ب*. الموازنة بين تكلفة إنشاء وتطبيق نظام محاسبة تكاليف الأنشطة Activity based costing system والمنفعة المتأتية من مزاياه.