معدل دوران الأرصدة المدينة (Account Receivable Turnover)


وهو متوسط عدد مرات تحصيل الأرصدة المدينة خلال السنة. ويوضح نوعية الأرصدة المدينة ومقدرة الشركة على تحصيلها وعموماً فإن معدل الدوران الأعلى جيد إلا أنه قد يكون ذو دلالة على إتباع سياسة إئتمانية شديدة من قبل الشركة.


=
المبيعات الآجلة
متوسط الأرصدة المدينة
5-2 متوسط فترة التحصيل (Accounts Receivable Collection Period)
وتدعى أيضاً " أيام المبيعات الغير مسددة " (Days Sales Outstanding) وهو متوسط عدد الأيام التي تمر على الأرصدة المدينة في السنة ليتم تحويلها إلى نقد. وهذا المعدل يحسب العلاقة بين صافي الأرصدة المدينة ومتوسطة المبيعات اليومية:


=
متوسط الأرصدة المدينة
المبيعات الآجلة /365
وهذا المعدل يساعد في قياس سيولة الأرصدة المدينة ومقدرة الشركة على تحصليها من العملاء. وهو يوفر أيضاً معلومات بخصوص سياسة البيع الآجل ونوعية الأرصدة المدينة. على سبيل المثال إذا كان متوسط مدة التحصيل يتزايد بمرور الوقت فإن سياسة البيع الآجل للشركة تصبح متساهلة على حساب سيولة الذمم المدينة.


5-3 متوسط فترة التخزين (Inventory Turnover)
يظهر العلاقة لعدد المرات التي تحول المخزون فيها إلى مبيعات.
=
تكلفة البضاعة المباعة
متوســط المخزون
عموماً يعتبر معدل دوران المخزون العالي مؤشراً على سياسة المبيعات الطموحة وتكلفة مخزون ضئيلة مما يعني تكلفة تمويل ضمنية أقل. ويمكن أن يعني معدل دوران المخزون العالي عدم كفاية المخزون والذي أيضا قد يؤدي إلى تأخير في تلبية طلبيات العملاء وبالتالي خسارة العملاء. كما يمكن أن يشير المعدل العالي إلى مبيعات عالية أكثر من المتوقع ونقص في المخزون. ومن ناحية أخرى فإن معدل دوران المخزون المنخفض قد يعنى أن سياسة إدارة المخزون ضعيفة أو بطيئ الحركة أوالمخزون التالف أوالتخزين الزائد مما ينتج عنه تكاليف تخزين عالية (نقص قيمة الأصل بمرور الوقت). وبالمثل فإن معدل دوران المخزون المنخفض قد ينبع من زيادة إضافية في الطلب أو نقص في المواد الخام. وينبغي على المحللين أن يتقصوا أسباب معدل دوران المخزون العالي أو المنخفض غير العادي.


ومن أكثر الأشياء أهمية للنظر فيه هو نوع الصناعة التي تعمل فيها الشركة. على سبيل المثال فإن الشركة التي تبيع الفاكهة الطازجة (الأصناف القابلة للتلف) يكون لها معدل دوران أعلى من الشركة التي تبيع الأثاث (الأصناف الغير القابلة للتلف).


5-4 دوران المخزون بالأيام (Inventory Turn Over in Days)
ويُظهر مقدرة الشركة على إدارة المخزون بفعالية. وهو يشير إلى متوسط الفترة الزمنية الذي تحتفظ فيه الشركة بالمخزون. ودوران المخزون الأكبر يدل على الأعمال التجارية النشطة. غير أن الإفراط في البيع، أي الحجم الكبير من الأعمال بقاعدة صغيرة من الموجودات يمكن أن تظهر نفس النتيجة.


=
متوســـــط المخزون
تكلفة البضاعة المباعة/365
5-5 متوسط فترة السداد (Payable Turnover Period)
يقيس متوسط الوقت الذي تستغرقه الشركة لسداد الدائنين. ويُحسب هذا المعدل بنفس طريقة حساب متوسط مدة التحصيل.


=
متوسط الأرصدة الدائنة
تكلفة البضاعة المباعة/365
والدائنون هم عبارة عن مصادر أموال متاحة للمؤسسة بدون تكلفة وتأخير السداد أمر مرغوب فيه. غير أنه ينبغي أن لا يؤثر على سمعة الشركة ويجب أن نلاحظ أنه قد يكون هنالك غرامات على الدفع المتأخر.


5-6 معدل دوران إجمالي الموجودات (Total Asset Turnover)
يجمع بين إجمالي الموجودات والمبيعات. وهذا المعدل يقيس فعالية الشركة في استخدام الموجودات لتحقيق المبيعات. والإدارة ذات الكفاءة العالية تستخدم موجوداتها لتحقيق أعلى مبيعات ممكنة. غير أنها يجب أن تكون حذرة حيال حقيقة أن الموجودات بالتكلفة التاريخية وبالتالي، فإن هذا المعدل قد يضلل المحلل.


=
المبيــــعات
إجمالي الموجودات
5-7 دورة التشغيل (Operating Cycle)
يُعرَف الوقت المُستغرق منذ شراء مدخلات الإنتاج وحتى تحصيل الذمم الناتجة عن المبيعات باسم دورة التشغيل. وهذا مفهوم مفيد لأنه يعطي فكرة أساسية عن الوقت اللازم لتحويل المواد الخام إلى نقد. وبالنسبة للشركة التي لها دورة تشغيل أقصر فإنه يكون لها القدرة على تحويل المواد الخام إلى المبيعات ومن ثم إلى نقد في مدة أقصر نسبيا وبالتالي فإنها تستطيع أن تعمل بأدنى حد من رأس المال العامل:
= دوران المخزون بالأيام + دوران الذمم المدينة بالأيام
5-8 دورة النقد (Cash Cycle)
تبدأ دورة النقد من تاريخ شراء مُدخلات الإنتاج بغض النظر عن الدفع الفعلي لقاء تلك المشتروات. ودورة النقد هي المدة الزمنية بين الصرف الفعلي للنقد للمشتروات وتحصيل الذمم الناتجة عن المبيعات. ويتم التوصل إليه عن طريق طرح الوقت المستغرق لسداد الذمم الدائنة من دورة التشغيل.
= دورة التشغيل – دوران الذمم الدائنة بالأيام