لكي ينجح المراجع الإداري في مراجعة وتقييم الأداء عليه أن يكون قادراً على تجميع المعلومات اللازمة لأداء عمله ويتمثل هدف تقييم الأداء في اكتشاف الانحرافات في الوقت المناسب ، ومن هنا نجد أن المراجع الإداري يسعى دائماً لتحقيق ذلك ، وكذلك للحكم على درجة الجودة التي تؤدي بها الإدارة عملها وعما إذا كان ذلك يمثل الأداء الآمثل أم لا .


ولتحقيق أهداف تقييم الأداء يجب على المراجع الإداري القيام بالخطوات التالية :


1- إعداد قائمة استقصاء لتقييم الأداء يوضح فيها المراجع الأنشطة الرئيسية وأهداف الأداء لكل نشاط ، وما إذا كان الأداء قد تم طبقاً للأهداف المحددة ، ومستوى جودة الأداء ، ومدى إمكانية استخدام الموارد المتاحة بصورة أكثر كفاية وفعالية عن الاستخدام الحالي .


2- تحليل التغيرات الناتجة عن عملية المراجعة وتقييم الأداء ، وتقييم هذه التغيرات وتحديد مدى اتجاهاتها بالنسبة للمنظمة .


3- يقوم المراجع بفحص وتقييم المؤشرات المستخرجة لتقييم الأداء . بهدف الحكم على تلك المؤشرات ، ومدى كفايتها ، ودرجة تفصيلها وشمولها ، وما إذا كانت تساعد المراجع في الحكم على مدى الكفاية الاقتصادية والإدارية والاجتماعية للمنظمة .


4- مراجعة إجراءات تقييم الأداء في المنظمة من جميع جوانبها على النحو التالي :


أ- ىالقيام بأعمال تحضيرية تتلخص في فرز البيانات وتجميعها في مجموعات متناسقة في طبيعتها تبعاً لأهميتها .


ب- مناقشة تماثل الأرقام في أساس إعدادها مع السنوات السابقة والأرقام المخططة .


ج- مراجعة المعلومات الخارجية التي استخدمتها الإدارة في التحليل والتقييم للتأكد من صحتها .


5- استخلاص النتائج وإعداد تقرير بها يشتمل على تقييم الأداء لبعض العناصر التي تتمثل في المقدمة عن الدراسة ، طبيعة الأداء ، طرق القيام بالتقييم ، والمعايير التي تم التقييم على أساسها ، والمقترحات وإبداء الرأي عن كفاية الأداء الإداري ، بالإضافة إلى التوصيات التي يراها المراجع سواء فيما يختص بأسلوب الأداء أو التقييم أو المعايير المطبقة وما يلزم من إجراءات لدعم كفاية الأداء .