النتائج 1 إلى 1 من 1

الموضوع: أهمية البحث في مساهمة المصارف الإسلامية في الأزمة المالية العالمية

  1. #1
    الصورة الرمزية محاسب متخصص
    محاسب متخصص غير متواجد حالياً مشرف عام
    المشاركات
    2,654
    شكراً
    1
    تم شكره 73 مرة في 63 مشاركة

    أهمية البحث في مساهمة المصارف الإسلامية في الأزمة المالية العالمية

    مشكلة البحث
    تكمن مشكلة البحث في محاولة الإجابة عن الأسئلة التالية:
    أولا: ما هي طبيعة الأزمة المالية العالمية المعاصرة؟ وما هي أسبابها الرئيسية؟
    ثانيا: ما هو موقف المصارف الإسلامية من أسباب الأزمة المالية المعاصرة: كالتعامل بالفائدة, وعملية خلق الائتمان, والمتاجرة بالديون, والمضاربة في الأسواق المالية, والرقابة؟
    ثالثا: ما هي حدود مساهمة المصارف الإسلامية في ظل الأزمة المالية العالمية المعاصرة؟
    أهمية البحث
    تبرز أهمية البحث في مساهمة المصارف الإسلامية في الأزمة المالية العالمية المعاصرة من
    خلال الآتي:
    أولا: أن البحث في موضوع الأزمات عموما يعتبر من المحاور التي تم دراستها على مدار سنوات طويلة في الكثير من كتب النظرية الاقتصادية, وهو ما اظهر أن كل محاولات الحلول لم تخرج عن أطار الحلول المؤقتة نظرا لأنها حلول تعزى إلى الفكر الوضعي.
    ثانيا: الآثار الملموسة التي تتركها الأزمة المالية على صعيد الاقتصاد المالي والاقتصاد الحقيقي, وحتى على المستوى الاجتماعي.
    ثالثا: إظهار موقف المصارف الإسلامية من أسباب الأزمة يعكس عموما وجهة نظر الاقتصاد الإسلامي المستمد من الشريعة الإسلامية.
    رابعا: الوقوف على مساهمة المصارف الإسلامية في الحد من مشكلة الأزمة المالية العالمية يعكس حدود هذه المساهمة من جانب, ويعكس قدرة النظام الإسلامي عموما على حل المشكلات على اختلاف الزمان والمكان.
    منهجية البحث
    سيعتمد البحث من اجل تحقيق الأهداف على المنهج الوصفي, وعلى المنهج التحليلي. أما بالنسبة لمصادر البحث فإنها سترتكز على المصادر الثانوية مثل: الكتب, والمقالات ذات العلاقة لاسيما المنشورة عبر الانترنت لافتقار موضوع الدراسة إلى الأبحاث العلمية المنشورة بسبب حداثته. وقد تم تقسيم الدراسة إلى ثلاثة مباحث وهي: (الأزمة المالية العالمية – نظرة عامة), و(موقف الاقتصاد الإسلامي من أسباب الأزمة المالية العالمية), ثم (أساليب التمويل البديلة في الاقتصاد الإسلامي).
    المبحث الأول: الأزمة المالية العالمية – نظرة عامة
    المطلب الأول: طبيعة الأزمة المالية العالمية
    لا يوجد تعريف محدد للأزمة المالية لكن يمكن القول أنها اضطراب حاد و مفاجىء في أسعار نوع أو أكثر من الأصول سواء كانت مادية أو مالية أو حقوق ملكية للأصول المالية (المشتقات المالية) , أو هي التدهور الحاد في الأسواق المالية لدولة ما أو مجموعة من الدول . وإذا كانت الأزمة المالية لا تتعلق في بداية الأمر إلا بالأسواق المالية, فان تفاقمها يؤدي إلى آثار ضارة بالاقتصاد الحقيقي كتضييق الائتمان وبالتالي انخفاض الاستثمار, مما يجر إلى أزمة اقتصادية, بل حتى إلى ركود اقتصادي . وقد عرف الاقتصاد الدولي عدة أزمات مالية ارتبطت أسبابها بالظروف العالمية السائدة بدءا من أزمة الركود العظيم خلال الفترة (1929 – 1933), وأزمة سوق المناخ الكويتي عام 1982م, ثم أزمة المكسيك عام 1994م, وأزمة الدول الآسيوية عام 1997م, وأزمة الأرجنتين عام 1998م, وغيرها من الأزمات . لكن منذ فبراير 2007م إلى سبتمبر 2008 ظهرت معالم أزمة مالية عالمية, والتي اعتبرت الأسوأ من نوعها منذ زمن الكساد الكبير؛ فقد أصابت هذه الأزمة أصحاب الأموال وغيرهم بالهلع والذعر, مما دفع العديد من المؤسسات الخاصة والحكومات إلى البحث عن مخرج من مأزق الأزمة.
    ابتدأت الأزمة المالية العالمية المعاصرة أولاً بالولايات المتحدة الأمريكية ثم امتدت إلى دول العالم لتشمل الدول الأوروبية والدول الآسيوية والدول الخليجية والدول النامية التي يرتبط اقتصادها مباشرة بالاقتصاد الأمريكي؛ مما يعني أن الأزمة أثرت على معظم دول العالم, وأن دول العالم العربي ليست بمنأى عن أعباء الأزمة العالمية ونتائجها السلبية بسبب علاقاتها الاقتصادية والمصرفية الدولية التي وفرتها القنوات والأساليب المختلفة. أما درجة التأثر فتختلف من دولة لأخرى كما يؤكد عبد الحي زلوم بقوله :" يتفاوت تأثير الأزمة على الدول العربية من دولة لأخرى بناء على التزامها بالعولمة, غير أن أبرز الخاسرين من العرب هم الدول النفطية فقد خسروا بشكل كبير سواء على مستوى الاستثمار المحلي أو العالمي حكومات وأفرادا, ويتوقع أنهم فقدوا أكثر من 50% من قيمة استثماراتهم" .
    المطلب الثاني: أسباب الأزمة المالية العالمية
    تكمن أسباب الأزمة المالية العالمية في الآتي:
    أولاً: الركود الاقتصادي في الولايات المتحدة الأمريكية:
    الملفات المرفقة


موضوعات ذات علاقة
أسباب الأزمة المالية العالمية- رؤية إسلامية
المبحث الأول: الأزمة المالية العالمية – نظرة عامة المطلب الأول: طبيعة الأزمة المالية العالمية لا يوجد تعريف محدد للأزمة المالية لكن يمكن القول... (مشاركات: 0)

محاسبة القيمة العادلة وأثرها على الأزمة المالية العالمية
قائمة المحتويات منهج القيمة العادلة في القياس والاعتراف والإفصاح 45 العلاقة المتبادلة بين تطبيق منهج القيمة العادلة والأزمة المالية العالمية .... (مشاركات: 0)

رسالة ماجستير عن محاسبة القيمة العادلة وأثرها على الأزمة المالية العالمية
قائمة المحتويات الموضوع الصفحة منهج القيمة العادلة في القياس والاعتراف والإفصاح 45 العلاقة المتبادلة بين تطبيق منهج القيمة العادلة والأزمة... (مشاركات: 0)

أهمية السوق المالية الإسلامية الدولية
من أجل ضبط التعامل في الأسواق المالية وتنظيمها تنشئ جميع الدول ما يسمى بالجهات الإشرافية وأحياناً يطلق على هذه الجهات «السوق المالية» وهذا ما حدث في... (مشاركات: 0)

أهمية المصارف الإسلامية
ترجع أهمية وجود المصارف الإسلامية إلى ما يلي : تلبية رغبة المجتمعات الإسلامية في التعامل المصرفي بعيداً عن إستخدام الفائدة . محاولة تطبيق فقه... (مشاركات: 0)

أحدث المرفقات
الكلمات الدلالية