تتمیز عقود الانشاءات بالاتى:-
(ا)طول فترة تنفیذ العملیات التى قد تمتد إلى اكثر من سنة مالیة قد یصل بعضھا إلى
سنوات طویلة كما ھو الحال عند إنشاء الطرق والكبارى
والمشكلات الھامھ عباره عن:
١-كیفیة تحدید الارباح الناتجة عن الاعمال التى لم تنفذ الكامل او التى لم یتم تنفیذھا بعد للعملاء
وذلك خلال السنة المالیة
٢- ماھى التكالیف التى سوف یتم مقابلتھا بالایرادات المحققھ خلال السنھ المالیھ وماھى التكالیف
التى سوف تؤجل الى فترات محاسبیھ اخرى وتظھر فى قائمھ المركز المالى
٣-مشكلھ التبؤ بالاحتیاجات من المستلزمات السلعیھ والخدمیھ لكل عملیھ على حده
٤-تكلفھ الاعمال التامھ غیر معتمده الاجزاء من العمل التى رفض المھندس اعتمادھا وكیفیھ
اعتراف المحاسب بتلك الاعمال
(ب) الاختلاف فى نوعیھ الانشطھ التى تقوم بھا شركات المقاولات والمشكلات
الھامھ ھي:-
-كیفیھ تصمیم النظام المحاسبى
-كیفیھ تصمیم نظام محاسبھ التكالیف
-مدى المرونھ الواجب توافرھا فى مثل ھذه النظم
-مدى امكانیھ وضع نظام التكالیف المعاریھ الذى یستخدم فى رقابھ التكالیف وترشید الاداء
بالاضافھ الى اداء التقاریر الھامھ
(ج)اسناد بعض الاعمال الى مقاولون الباطن وذلك ان طبقھ ھذه الاعمال ذات خبرات
منخفضھ لاتوافر لدى المنشأه او لاترید
PDF created with pdfFactory Pro trial version www.pdffactory.com
المنشأه الالتزام بھا او قد تجد المنشأه ان من غیر الاقتصادى الالتزام بجمیع الاعمال لعقد
المقاولات ویقوم باسناد بعض الاعمال الى مقاولون الباطن
حیث تقوم النشأه بتحقیق ربح یمثل الفرق بین القیمھ التعاقدیھ مع مقاولون الباطن والقیمھ
المتفق علیھا مع العمیل ومشكلاتھا
-تعدد الحسابات التحلیلیھ للعقد الواحد نظرا لتعدد المقاولین
-كیفیھ تحدید الاعمال التى قام بھا مقاولون الباطن خلال الفتره المحاسبیھ
-كیفیھ قیام شركات المقاولات بتنفیذ الاعمال التى تأخر مقاولون الباطن فى تنفیذھا او التى
انسحبوا منھا والاضرار المالیھ المترتبھ على ذلك
(د) ضعف السیولھ لدى معظم شركات المقاولات لضخامھ تكالیف التنفیذ من ناحیھ
١-استمرار تنفیذ تلك العملیات الى سنوات طویلھ الامر الذى ترتب علیھ لجوء تلك الشركات الى
الاقراض او السحب على المكشوف
٢-ضرور تصمیم مجموعھ مستندیھ او دفتریھ سلیمھ تساعد على حصر عناصر التكالیف الفعلیھ
المنصرفھ بموقع العملیھ وذلك بھدف التعرف على نتیجھ الاعمال الخاصھ بتنفیذ عقد المقاولات
٣-كیفیھ حصر الاعمال المنفذه تمھیدا لآعداد مستخلصات عنھا لصرف فیمتھا من العمیل
٤-تصمیم نظام محاسبھ یمكن من حصر التدفقات النقدیھ الوارده للشركھ بھدف المواءمھ بین ھذه
التدفقات والمدفوعات النقدیھ لعناصر التكالیف ومواجھھ السحب على المكشوف
(و) تنفیذ العملیات فى مواقع العمل التى یحددھا العمیل ومن ثم یتطلب الامر تصمیم
نظام محاسبى یتوقف طبیعتھ على بعد مكان تنفیذ تلك المقاولھ عن المركز الرئیسى
ومشاكلھ المحاسبیھ ھى:-
-احتمال تعرض عناصر التكالیف الى ارتفاع الاسعار
-اختلاف تنفیذ عقد المقاولھ عن الفتره المعده لھا ومالھ من زیاده التكالیف وتعرض المنشأه
لغرامات
PDF created with pdfFactory Pro trial version www.pdffactory.com
نتائج المبحث
تواجھ بعض شركات المقاولات العدید من المشكلات منھا
-كیفیھ التنبؤبالاحتیاجات من المستلزمات السلعیھ
-كیفیھ تحدید الارباح الناتجھ عن الاعمال التى لم تنفذ
-تحدید تكلفھ الاعمال التامھ التى رفض المھندس اعتمادھا
-تعدد الحسابات التحلیلیھ للعقد الواحد لتعدد مقاولى الباطن
-كیفیھ قیام شركات المقاولات بتنفیذ الاعمال التى تأخر عن تنفیذھا مقاولو الباطن
-احتمال تعرض عناصر التكالیف لارتفاع الاسعار
-تعرض شركات المقاولات لدفع غرامات فى حالھ اختلاف تنفیذ عقد المقاولھ عن الفتره المحدد
لھا من اثر على زیاده التكالیف
توصیات المبحث:
-وضع نظام للتكالیف المعیاریة یستخدم فى رقابة التكالیف وترشید الاداء بالاضافة اداء التقاریر
المحاسبیة
-تصمیم نظام محاسبى یمكن من حصر التدفقات النقدیھ الوارده بالشركھ بھدف المواءمھ بین ھذه
التدفقات والمدفوعات النقدیھ لعناصر التكالیف والسحب على المكشوف
-توافر مرونھ فى مثل ھذه النظم
-ضروره حصر تكلفھ العمل والالات المستخدمھ داخل الموقع وطرق شراء وتخزین المستلزمات
السلعیھ اللازمھ التنفیذ وفى توزیع عناصر التكالیف غیر المباشره على كل عقد مقاولھ من العقود
المكلف بتنفیذھا شركات المقاولات وھى مخاطر عقد المقاولھ نظرا لطول فتره تنفیذ ھذا العقد





منقول للإفادة