طبعا الشريحه العامه من المحاسبين فى مصر من خريجى كلية التجارة


نظراً لأن شعبة المحاسبة هى الأكثر إقبالاً من الطلبه فى الكليه


وطبعا بعد التخرج


يخرج الطالب الى الحياه العمليه


ويبدأ فى مشوار البحث عن وظيفة


هذه الوظيفه قد توجد فى مصر


ويكون الله سبحانه وتعالى اراد لك العمل فى مصر


او تكون خارج مصر


وهنا تنقسم الى قسمين


خارج مصر ===> الدول العربية (الخليج بالأخص)


خارج مصر ===> الدول الأوربية او امريكا


الشق الاول مقبوله فيه الشهاده المحاسبية المصريه نظرا لان مصر كانت رائدة فى تدريس هذا العلم


ام الشق الثانى


فلا يمكن التفكير فى العمل هناك بدون التسلح بدورات على مستوى عالى


لمواكبة التقدم ومجاراة اسلوب المحاسبه فى كل دولة


=======


نرجع الى خريج كلية التجارة


طبعا بالنسبة للشباب



ينتظر كل واحد لتحديد موقفه من التجنيد

وفى خلال هذه الفتره تجد البعض منتظر ولا يتحرك وكانه ياخذ فترة نقاهه ويودع الدراسة الى الابد

او الاخر يبدأ فى البحث عن فرصة عمل جاده على ان ينتظر موقفه من التجنيد

او الاخر الذى قرر ان يسافر وجهز كل شىء على سفره ولم يبقى سوى تصريح السفر من مركز التجنيد

فى خلا هذه الفتره

تبقى فى نظر الدوله طالب

حتى ان بطاقة الرقم القومى التى تحملها لا تزال مكتوب فيها طالب

ماذا تفعل لتغير صفتك القانونيه من طالب الى محاسب

هذا هو اساس الموضوع

اذا انه فى خلال هذه الفتره الرماديه من عمر الشخص بين دراسته وحياته العمليه

يجب الا تصيبه اعراض التغير بالشلل

ويجب عليه محاولة ايجاد شىء مفيد يملأ به هذا الفراغ

وطبعا هناك الدورات المحاسبية المتخصصه او حتى دورات الكمبيوتر

كما انه يجب ان يغير صفته الى محاسب قبل الدخول فى غمار الحياة العملية

لذا حاولت تجميع كل المعلومات التى تهم المحاسب فى هذا الموضوع

لكى يعلم كل شىء عن مهنته من الناحية القانونيه ومن الناحية المهنية

لآن

عضوية النقابة إجبارية لحملة المؤهلات العليا خريجي كلية التجارة وكلية الاقتصاد والعلوم السياسية وخريجي كلية التجارة من الجامعة المفتوحة والأقسام التجارية بالجامعة الأمريكية والمعاهد العليا التجارية وما يعادلها وكذلك الحاصلين على درجة الماجستير والدكتوراه في إحدى مجالات شعب النقابة بشرط ألا يكونوا أعضاء في نقابة أخرى .