النتائج 1 إلى 1 من 1

الموضوع: بحث كامل عن مراجعة نظم المعلومات المحاسبية

  1. #1
    الصورة الرمزية Acc Supervisor
    Acc Supervisor غير متواجد حالياً مدير
    المشاركات
    795
    شكراً
    0
    تم شكره 157 مرة في 75 مشاركة

    بحث كامل عن مراجعة نظم المعلومات المحاسبية

    مراجعة نظم المعلومات المحاسبية




    من اعداد : تحت اشراف الاستاذة :

    \usepackage[utf8]{inputenc}


    السنة الجامعية :2012/2013


    مقدمة:
    منذ القدم والإنسان يهتم بالاحتفاظ بالسجلات المحاسبية فكانت المحاسبة العنصر الأساسي المستخدم من قبل الجماعات البشرية ومن خلال تطرقنا وتتابعنا للآثار وجدنا أن السجلات التي كان يستعملها اليونانيون والمصريون والرومانيين، حيث كانوا يحتفظون بالسجلات التي تبين كميات المحاصيل المردودة إلى المخازن والكميات التي تصرف منها وذلك من أجل حصر المحاصيل ووضع نظام عادل لتوزيعها على الشعب، ومع تطور الأحداث جاءت الثورة الصناعية التي كانت بمثابة نقطة تحول في تاريخ التطور الاقتصادي.
    وعلى هذا الأساس أصبح من الضروري الاعتماد على وسيلة أخرى تمكن من إدارة رشيدة حيث أنه أثبتت التقارير المحاسبية والبيانات الموجودة فيها، أن أحسن وسيلة لرسم الخطط ومراقبة تنفيذها والتنبؤ بالمستقبل كي تحقق هذه الوسيلة غايتها لابد من وجود نظام معلومات محاسبي فعال يلبي حاجيات المنشأة.
    وقد اتجه المسيرون نحو نظام الرقابة الداخلية نظرا الأهمية ودودة في تحقيق أهداف المؤسسة، كما إن لنظام الرقابة الداخلية مجموعة من العناصر يعتمد عليها في أي نظام سليم ورشيد للرقابة الداخلية ، ومن هذا فإنه لابد من وجود وظيفة مختصة لقياس فعالية الرقابة الداخلية في المؤسسة ألا وهي "المراجعة" حيث إن هذه العملية تعمل على كشف نقاط الضعف الموجودة على مستوى المؤسسة واقتراح الحلول الملائمة لها، لاسيما عند تقيم نظام الرقابة الداخلية على مستوى المؤسسة كما إن وجود المراجعة يؤدي إلى تقليل الأخطاء والانحرافات وتمكن من اكتشافها بشرعة ، وكذلك مراجعة البيانات المالية والمحاسبية وتقديم الصور الحقيقية عن المركز المالي، وإعطاء الحلول والفروض اللازمة المسيرين لاتخاذ القرارات المثلى، لذلك من واجبات المراجع أن يتأكد من أن عملية المراجعة تقوم بدورها على أكمل وجه من فحص والتدقيق في الحسابات.
    موضوع الإشكالية المطروحة وهو سؤال جوهري مفاده؟
    كيف تتم عملية المراجعة في ظل نظام المعلومات المحاسبي الحديث الذي تعقد بسبب التطور التكنولوجي؟



















    الخطـــــــــة :
    مقدمة

    1 عموميات عن نظم المعلومات المحاسبية
    1-1- تعريف نظام المعلومات المحاسبي
    1-2 الوظائف الرئيسية لنظام المعلومات المحاسبي
    1-3 استخدامات نظام المعلومات المحاسبي
    1-4 الأنظمة الفرعية لنظام المعلومات المحاسبي

    2 مراجعة نظم المعلومات المحاسبية
    2-1 مفهوم مراجعة نظم المعلومات المحاسبية
    2-2 أهمية مسار المراجعة في ظل نظم المعلومات المحوسبة
    2-3 وظيفة المراجعة في ظل نظم المعلومات المحوسبة
    2-4 عملية مراجعة نظم المعلومات المحاسبية

    الخاتمة







    1-1- تعريف نظام المعلومات المحاسبي:[1]
    "المحاسبة هي نظام معلومات وظيفته الرئيسية هي ضمان جمع ومعالجة البيانات الأساسية بهدف توليد معلومات صادقة ودقيقة عن نشاط المؤسسة وبلغة موحدة"
    "المحاسبة كنظام معلومات تسمح بتعريف، قياس، وتصنيف ،وتسجيل عمليات المنظمة بهدف توليد معلومات قادرة على إرضاء حاجات المستخدمين بعد معالجتها".
    "هو أحد مكونات نظام المعلومات الإدارية والذي يهتم بجمع وتصنيف ومعالجة العمليات المالية وتحويلها إلى معلومات وتوصيلها إلى الأطراف المختلفة ذات العلاقة من أجل ترشيد قراراتها ويتكون هذا النظام من الأشخاص،الإجراءات وتكنولوجيا المعلومات".
    1-2 الوظائف الرئيسية لنظام المعلومات المحاسبي:[2]
    يظهر من خلال التعاريف السابقة أن لنظام المعلومات المحاسبي أربع وظائف أساسية:
    1- تجميع وتخزين البيانات عن الأنشطة والعمليات المالية المختلفة مما يمكن المنشأة من مراجعة الأحداث السابقة كلما أرادت ذلك، من خلال استلام المستندات والوثائق الأساسية الناتجة عن نظام العمليات وبإتباع مجموعة من الإجراءات يتم التأكد من صحتها ودقتها وشمولية البيانات وكمالها ويعتمد في ذلك على نماذج موحدة للوثائق المستخدمة بهدف:
    - تحديد البيانات التي يجب أن تحملها هذه الوثائق لتحسن دقتها وصحتها.
    - تحقيق رقابة أفضل على محتويات هذه الوثائق.
    2- معالجة البيانات وتحويلها إلى معلومات ملائمة ومفيدة في عملية اتخاذ القرارات لمساعد إدارة المنشأة في تخطيط وتنفيذ ومراقبة الأنشطة المختلفة.
    وتتضمن هذه المرحلة:
    - فرز وتصنيف المستندات التي تم الحصول عليها وفقا لمعايير محددة مسبقا.
    - تسجيل قيود العمليات في دفاتر اليومية استنادا إلى دليل حسابات المؤسسة.
    - إجراء مجموعة من العمليات الحسابية على البيانات مثل الجمع،الطرح،القسمة،يغرض حساب أرصدة الحسابات ومجموع العمليات المسجلة في اليومية.
    - ترحيل العمليات المسجلة في اليومية إلى دفتر الأستاذ العام.
    - إجراء مجموعة من المقارنات بين محتوى السجلات المختلفة للتأكد من صحة التسجيلات.
    3- توليد معلومات مفيدة لاتخاذ القرارات وتوفيرها للمستخدمين الداخليين والخارجيين وتكون في شكل تقارير مالية (ميزان المراجعة، جدول حسابات النتائج، الميزانية، الوثائق الملحقة) وتقارير إدارية والتي توفر معلومات تشغيلية عن أداء الشركة من خلال عرض معلومات عن أنشطتها الرئيسية (المبيعات،المشتريات،المخز ن....)
    4- تأمين الرقابة الكاملة لحماية أصول المنشأة وممتلكاتها بحيث تتضمن هذه الرقابة اكتشاف الأخطاء والغش وتوفير معلومات دقيقة تسمح باتخاذ القرارات في الوقت المناسب. ويتحقق ذلك من خلال الرقابة على عمليات تسجيل ومعالجة البيانات من خلال الاعتماد على إجراءات رقابة داخلية فعالة على العمليات داخل المؤسسة، أهمها:
    - التحديد المسبق للمسؤوليات والصلاحيات في تنفيذ الأعمال والأنشطة.
    - الفصل بين الوظائف والأعمال المهمة ذات العلاقة بينها.
    - تأمين التوثيق الكافي والملائم لكل الفعاليات والأنشطة.
    - حفظ الأصول والسجلات بطريقة جيدة ومؤمنة.
    - التقويم المستقل للأداء في مختلف الوحدات التنظيمية داخل المنظمة.


    1-3 استخدامات نظام المعلومات المحاسبي:[3]
    1- المعلومات الموجهة للاستخدام الخارجي: تخضع هذه المعلومات إلى قواعد تنظيمية ذات طبيعة محاسبية وجبائية وتوجه إلى:
    أ) المساهمون: يهتم هؤلاء بتقييم النتائج المحصلة وبالتطلعات الاقتصادية المتعلقة بالتطور والفعالية وعلى وجه الخصوص المستثمرون،الذين يهتمون بالعائد المحقق من رأس المال المستثمر في المؤسسة.
    ب) الإدارة الجبائية: تعتبر المعلومات المحاسبية كوسيلة لتحديد الوعاء الضريبي للنتيجة التي حققتها المؤسسة وحساب الضريبة المرتبطة به.
    ج) البنوك والمقرضون: تعتبر المعلومات المحاسبية مهمة لمعرفة الوضعية الاقتصادية والمالية للمؤسسة وقدرتها على تسديد ديونها الحالية والاستفادة من قروض جديدة.
    د) الشركاء التجاريين: تشكل المعلومات القانونية إثبات على العمليات التي قامت بها المؤسسة إلى جانب وضعيتها ودرجة ائتمانها وقدرتها على تسديد ديونها.
    2- المعلومات الداخلية الموجهة للاستخدام الداخلي: تساعد المعلومات المحاسبية المسيرين على:
    أ) قياس الفعالية: يتم استغلال المعلومات الداخلية كأداة للتحليل والقيادة حسب أهداف التسيير، من خلال:
    - مراقبة عملية لوحدات الإنتاج ومراكز الربح بهدف قياس مساهمات عمليات الإنتاج المختلفة.
    - تقييم كفاءة إدارة المسؤولين عن العمليات.
    - الاعتماد على الموازنات بهدف وضع التقديرات، تحليل الانحرافات والقيام بالأعمال التصحيحية.
    ب) أداة مساعدة على اتخاذ القرار: تستخدم في إطار نظام المعلومات لإدارة الأعمال أو لإعداد لوحات القيادة وتتميز هذه المعلومات بخصائص مختلفة حسب درجة القرار (تشغيلي أو إستراتيجي) الذي يتخذ بشأنها.
    1-4 الأنظمة الفرعية لنظام المعلومات المحاسبي:[4]
    1- نظم معالجة أوامر البيع: يختص هذا النظام بمعالجة أوامر العملاء وينتج فاتورة العميل والبيانات الضرورية لتحليل المبيعات والرقابة على المخزون وفي كثير من المؤسسات تختص هذه النظم بتتبع أوامر العملاء حتى تشحن المنتجات التامة الصنع إليهم. وتقوم هذه النظم المحوسبة بطرق سريعة ودقيقة وفعالة بتسجيل وفرز طلبيات العملاء وصفقات البيع كما أنها تقدم معلومات على الطلبيات المقبولة من نظام مراقبة المخزون بحيث تعالج هذه الأخيرة بأكبر سرعة ممكنة.
    2- نظم الرقابة على المخزون: يختص هذا النظام بمعالجة البيانات التي تعكس التغيرات في مستوى المخزونات وتوفر المعلومات اللازمة لشحن المنتجات من الموردين إلى مخازن المنشأة، وإعادة طلب الشراء لنفس الأصناف.
    كما تساهم النظم المحوسبة بتسجيل التغيرات في مستوى المخزون، وإعداد وثائق الشحن، وإعلام المسيرين عن المواد التي يجب إعادة تموين المخزون بها، وتقدم تقارير مختلفة عن وضعية المخزون، وتساعد المؤسسة على تقديم خدمات ذات جودة عالية للعملاء مع الحد من الاستثمارات في المخزون ومصاريف الحيازة.
    3- نظم حسابات القبض: تختص هذه النظم بقيد المبالغ التي يدين بها العملاء للمؤسسة ، وتنتج قوائم العملاء الشهرية وتقارير إدارة الائتمان لتتبع موقف العملاء. كما أن النظم المحوسبة تسرع من عمليات المقبوضات من الزبائن وذلك بإعداد الفواتير الدقيقة في الوقت المناسب، والتقارير الشهرية عن الائتمان المقدم للعملاء كما يقدم تقارير تساعد المسيرين على مراقبة المبالغ المؤتمنة واسترجاع المبالغ المستحقة وهو ما يساهم في رفع أرباح المبيعات على الحساب، مع التقليل إلى أدنى حد من الخسائر الناتجة عن الحقوق السيئة.
    4- نظم حسابات الدفع: يختص هذا النظام بقيد المشتريات مع الموردين والمبالغ التي يدينون بها للمنشأة والمدفوعات في مقابلها، وتقوم بإعداد الشيكات لتسديد الفواتير وتقارير عن إدارة الخزينة.
    ويسمح النظام المحوسب بدفع سريع ودقيق للموردين بهدف الحفاظ على علاقات عمل جيدة وضمان حصة ائتمان جيدة إضافة إلى ذلك يسمح بالاستفادة من الخصومات الممنوحة في حالة الدفع السريع.
    5- نظم المرتبات: يستقبل ويمسك يوميا البيانات من بطاقات العمل الخاصة بالموظفين وبيانات أخرى عن التشغيل، ينتج شيكات الأجور، تقارير الأجور وتحليل العمل، وتقارير أخرى يتم إعدادها للمسيرين والمنظمات الحكومية فيما يخص العائدات،الضرائب والمستحقات الأخرى، وتقارير عن تحليل تكلفة اليد العاملة والإنتاجية.
    6- نظم دفتر الأستاذ: يختص هذا النظام بدمج البيانات الصادرة عن حسابات العملاء ،حسابات الموردين الأجور وأنظمة المعلومات المحاسبية الأخرى، وفي نهاية كل فترة محاسبية يتم إقفال دفاتر المؤسسة وإعداد ميزان المراجعة ، جدول النتائج وميزانية المؤسسة. إلى جانب عدة تقارير عن الإيرادات والمصاريف للمسيرين، كما أن النظام المحوسب لدفتر الأستاذ يساعد المؤسسة على القيام بهذه الأعمال بطريقة مرتبة ودقيقة وبمراقبة مالية أحسن ، وتقديم تقارير عن وضعية التسيير زيادة على ذلك يقلل من عدد الأفراد وقيمة التكاليف مقارنة بالطرق اليدوية.




    2-1 مفهوم مراجعة نظم المعلومات المحاسبية[5]
    في ظل المراجعة التقليدية
    هي عملية جمع وتقييم الأدلة من أجل إبداء الرأي و حماية الأصول وتأكيد سلامة البيانات.و تحقيق أهداف الإدارة من خلال معرفة مدى فعالية وكفاءة العمليات.

    [IMG]file:///C:/Users/Delta/AppData/Local/Temp/msohtmlclip1/01/clip_image004.gif[/IMG]
    في ظل نظم المعلومات المحوسبة
    هي عملية جمع وتقييم الأدلة لتحديد ما إذا كان استخدام نظام الكمبيوتر يساهم في حماية أصول المؤسسة، ويؤكد سلامة بياناتها، ويحقق أهدافها بفعالية، ويستخدم مواردها بكفاءة.
    [IMG]file:///C:/Users/Delta/AppData/Local/Temp/msohtmlclip1/01/clip_image006.gif[/IMG]



    2-2 أهمية مسار المراجعة في ظل نظم المعلومات المحوسبة [6]
    يعتبر مسار المراجعة من أهم وسائل الرقابة الوقائية ( السابقة )، ويعني إمكانية التحقق من مسار العمليات المحاسبية في المؤسسة بدءاً من المستندات الأصلية، و الانتهاء بالإفصاح عن المعلومات في التقارير المالية. أي أن مسار المراجعة يمكّن الإدارة من معرفة مصير بيانات العمليات خلال مراحل معالجتها المختلفة سواء في ظل النظام المحاسبي اليدوي، أو الالكتروني. حيث يكون بالإمكان اكتشاف وتصحيح الأخطاء أثناء القيام بالمعالجات المحاسبية. وفي ظل نظم المعلومات المحاسبية الالكترونية يصبح مسار المراجعة غير ملموس حيث تتم معالجة البيانات داخلياً في أجهزة الكمبيوتر، ويصعب تتبعه. وتزداد هذه المشكلة تعقيداً عندما تستخدم الشركات المحطات الفرعية ( الإدخال والمستندات الأصلية في مكان – المعالجة والمخرجات في مكان آخر). وحتى يمكن للمراجع القيام بتعقب مسار المراجعة بنجاح يجب:
    1. تعريف وتمييز كل عملية حسابية.
    2. تعريف وتمييز كل عملية من عمليات تحديث السجلات بوضوح كامل.

    2-3 وظيفة المراجعة في ظل نظم المعلومات المحوسبة
    المعيار الدولي للتدقيق ( 401 ) التدقيق في بيئة أنظمة معلومات تستعمل الحاسوب
    • على المدقق الأخذ بعين الاعتبار كيفية تأثير بيئة نظم المعلومات المحوسبة على عملية التدقيق.
    • إن استعمال الحاسوب سيؤدي إلى تغيير معالجات وحفظ وإبلاغ المعلومات المالية، وقد يؤثر على النظام المحاسبي ونظام الرقابة الداخلية المطبقة في المنشأة.
    • تتضمن وظيفة المراجعة في ظل نظم المعلومات المحاسبية الالكترونية فحص كافة مكونات نظام المعلومات الالكتروني، وهي:
    مكونات نظام المعلومات الالكتروني



    [IMG]file:///C:/Users/Delta/AppData/Local/Temp/msohtmlclip1/01/clip_image008.gif[/IMG]

    2-4 عملية مراجعة نظم المعلومات المحاسبية: [7]
    أولاً – الرقابة على المدخلات
    • مراقبة البيانات
    *أ- استخدام وسائل الاتصال التقليدية ( الهاتف – الفاكس – البريد الالكتروني ).
    *ب- المراقبة المزدوجة للبيانات – التدقيق من قبل أكثر من موظف.
    • تسجيل البيانات:
    *أ- استخدام النماذج المعدة مسبقاً مثل: نموذج استلام البضاعة.
    *ب- توقيع المشرف " الرقابة الإشرافية " – المراقبة المزدوجة للبيانات.
    • إعداد البيانات لمعالجتها بالكمبيوتر: ترتيب المستندات الأصلية.
    • اختبارات التنقيح: بهدف فحص عدد معين من حقول بيانات المدخلات وهي إختبار منطقية البيانات، مثلاً:
    بلغ عدد ساعات العمل في أحد الأيام للعامل أكرم 32 ساعة؟
    *أ- رقم مجموعة حسابات الزبائن يبدأ بالرمز 16100 ، أما الزبون س فرقم حسابه ( 1610023 - ) ؟
    • التحقق من إمكانية الاتصال بأجهزة الكمبيوتر: والوصول إلى البرامج والبيانات المخزنة – التحقق من نظام السماح بالاتصال بالأجهزة، وكذلك الوصول إلى البرمجيات.
    ثانياً – الرقابة على معالجة البيانات
    لا يمكن رؤية البيانات فور إدخالها من أجهزة الكمبيوتر، إلا أنه يمكن إخضاعها لأساليب رقابية جيدة.
    • الرقابة على عمليات المعالجة عند الحصول على البيانات ( بهدف معالجتها )
    1. المجاميع الرقابية:
    *أ- المجاميع الرقابية المالية: مجموع مبالغ الدفعات النقدية – مجموع إجمالي المبيعات الآجلة – إجمالي المدفوعات النقدية للدائنين – إجمالي الرواتب ...
    *ب- مجاميع رقابية أخرى : مجموع أرقام الشيكات الصادرة – مجموع أرقام فواتير المبيعات – عدد السجلات ...
    2. استخدام برمجيات رقابية خاصة بالكمبيوتر ( برامج ضمنية للمراجعة ): للتحقق من عدم وجود فراغات وتتابع أرقام الحسابات.
    • الرقابة عند معالجة البيانات:
    1. التحقق من برامج الصيانة.
    2. العمليات الحسابية المزدوجة – أداء نفس العملية الحسابية أكثر من مرة، وإجراء المطابقة.
    3. وجود برامج رقابية لا يمكن إزالتها ( الاحتفاظ بعدد السجلات أو المجموعات الرقمية ).
    ثالثاً – الرقابة على المخرجات
    وتتمثل في :
    • أساليب الرقابة على حفظ البيانات ( إجراء النسخ الاختياطي للبيانات ): وغالباً ما تتم هذه العملية باستخدام وسائل رقابة آلية ( إختبارات المقارنة الزوجية والفردية – مقاطع الاختبار ) بهدف التأكد من نقل ونسخ كافة مقاطع حقول البيانات على وسيلة التخزين. وكذلك يتم تسجيل المجاميع الرقابية للمخرجات كوسيلة رقابية هامة مثل تسجيل أرصدة حسابات الدائنين أو الزبائن، أو عدد السجلات المنطقية والمادية المحدثة والمخزنة.
    • أساليب الرقابة على المخرجات المطبوعة: ومن أهمها:
    1. الرقابة على نماذج المخرجات المطبوعة والمرقمة مسبقاً بواسطة الكمبيوتر ( الشيكات – التقارير الإدارية – أوامر القبض – أوامر الدفع ... ).
    2. الرقابة على وسائل توزيع المخرجات المطبوعة ( جداول الرواتب – أسماء العاملين – أسماء الزبائن وأرصدتهم ... )، وذلك باستخدام " نموذج التوزيع المعتمد ".





    الخاتمة:
    إن نظام المعلومات المحاسبي يعتبر الركيزة الأساسية للمؤسسة كونه يعتمد على محاسبية التي تترجم كل المعلومات والأحداث وفق مخطط وطني المحاسبي، كما يعتمد على جمع تلك البيانات ومراجعتها ومراقبتها وتسجيلها، وكذا ترحيلها للحصول في نهاية على اتخاذ القرارات إطلاقا من المعلومات الواردة فيها.
    ولقد أوجبت التغيرات الاقتصادية الحديثة على مختلف المؤسسات تحسين طرق التسيير حتى تتلائم مع أنماط التسيير المعمول بها الدول المتقدمة ولكي يتسنى لها ذلك يجب أن تصمم نظام لعملية مراجعة نظم المعلومات المحاسبية التي تعمل على مراقبة ومراجعة وتقيم مختلف إجراءات هذا النظام مع الاعتماد على نظام الرقابة الداخلية ( الظبط الداخلي ) الذي يسهل في عملية المراجعة ويضمن التحكم في التسيير، ووجود المراجعة (الداخلية ، الخارجية) يضمن التطبيق الفعلي الإجراءات الرقابة الداخلية والتقليل من الأخطاء والغش المحتملة الحدوث والانتقال من العملية الشبه يدوية التي كان يقوم بها المراجع إلى عصر المعلوماتية.










    قائ م ة المراج ع
    \usepackage{textcomp} is missing.
    \documentc íÊáÚËã ÈÇáßáÇã
    ÈíäãÇ Ç lass{article}
    \usepackage[utf8]{inputenc}
    \usepackage[T1]{fontenc}
    \usepack íÊáÚËã ÈÇáßáÇã
    ÈíäãÇ Ç age{textcomp}
    \begin{document}
    °
    \end{document}



    [1] \DeclareUnicodeCharacter{B0}{\textdegree} Çäå ãÊÃÎÑ ÈíäãÇ ÇäÇ ãÊÞÏã

    [2] \De Çäå ãÊÃÎÑ ÈíäãÇ ÇäÇ ãÊÞÏã clareUnicodeCharacter{B0}{\textdegree}

    [3] \DeclareUnicodeChara ãÊÔÇÈåÇä ãÊÔÇÈåÇä cter{B0}{\textdegree}

    [4] \DeclareUnicod ãÊÔÇÈåÇä eCharacter{B0}{\textdegree}ًٌُ[ - "ذ+

    [5] \DeclareUnic íÊáÚËã ÈÇáßáÇã
    ÈíäãÇ Ç odeCharacter{B0}{\textdegree}ًٌُ[ - "ذ+

    [6] \DeclareUnicodeChar íÊáÚËã ÈÇáßáÇã
    ÈíäãÇ Ç acter{B0}{\textdegree}ًٌُ[ - "ذ+

    [7] \DeclareUn íÊáÚËã ÈÇáßáÇã
    ÈíäãÇ Ç icodeCharacter{B0}{\textdegree}ًٌُ[ - "ذ+


  2. الأعضاء الذين قاموا بشكر العضو Acc Supervisor على المشاركة المفيدة:

    عاشق هاشم (02-17-2015)

موضوعات ذات علاقة
أهداف مراجعة نظم المعلومات المحاسبية الإلكترونية
إن تحديد أهداف المراجعة التي يجب على المراجع تحقيقها يعد جزء من تنفيذ مهام عملية المراجعة، وهدف المراجعة " هو هدف المراجع في الحصول على أدلة مراجعة... (مشاركات: 0)

نظم المعلومات المحاسبية
( Accounting Information Systems ( AIS يعيش الإنسان وسط مجموعة من الأنظمة التي تمده بالبيانات والمعلومات اللازمة لكي يمارس نشاطه اليومي فهو... (مشاركات: 0)

مراجعة المعلومات المالية المستقبلية
(2) مراجعة المعلومات المالية المستقبلية :- “The Examination of Perspective Financial Statements” مقدمــــة :- 1- إن الغرض من هذا المعيار الدولي... (مشاركات: 0)

هل يوجد فرق بين المعلومات المحاسبية ونظم المعلومات المحاسبية؟
مفاهيم المعلومات المحاسبية إن تحديد أهداف التقارير المالية ، هو نقطة البداية في تطبيق منهج فائدة المعلومات المحاسبية في ترشيد قرارات المستفيدين... (مشاركات: 0)

شراء الأصول وإهلاكها والتخلص منها شرح كامل بالقيود المحاسبية
إعداد: أشرف المغربى الأصــول الـثـابـتـةfixed assets بعض التعريفات : (مشاركات: 0)

أحدث المرفقات
الكلمات الدلالية