النظام المحاسبى فى الفنادق
نظرا لطبيعة النشاط الفندقى وخصائصه فإنـه تجب مراعاة بعض الاعتبارات عند تصميم النظام المحاسبى فى الفنادق مثل المرونة والملاءمـة وغيرهـا , فيجب أ، يكون النظام المحاسبى الفندقى متوافقا ومتلائما مع طبيعة وخصائص النشاط الفندقى ويكون قادرا على تقديم كافة المعلومات والبيانات لإدارة الفندقية لاتخاذ القرارات السليمة , ولابد أن يكون النظام المحاسبى الفندقى مرنا حتى يستطيع استيعاب التغيرات التى تحدث فى حجم النشاط ، ولا بعد أن يرتكز النظام المحاسبى على مجموعة من المقومات من أهمها مجموعة التقارير المالية والاحصائية .
ونظرا لأن طبيعة النشاط الفندقى يشتمل على نشاط رئيسى هو تأجير الغرف إلى جانب نشاطات أخرى مثل تقديم الوجبات الغذائية والمشروبات وغيرها من الانشطة التى تتفاوت من فندق لآخر طبقا لحجم الفندق وطبقات عملائة ونزلائة ونشاطه إن كان دائما أو موسميا .
لذلك فإن النظام المحاسبى الملائم لطبيعة النشاط الفندقى هو الذى يصمم على أساس محاسبة المنشات ذات الاقسام والتى يقصد بها تقسيم المنشاءة إلى عدة أقسام بحيث يخصص قسم مستقل لكل ناحية من نواحى النشاط والنظر إلى كل قسم من الاقسام على أنـه شخصية معنـوية مستقلة ، فيتم إعداد حساب نتيجة ( قائمة إيرادات ومصروفات ) لكل قسم من أقسام الفندق على حدة ( قسم الغرف ، قسم الطعام والشراب ، قسم الهاتف ، .. الخ ) ووفقا للنظام المحاسبى الفندقى يمثل كل قسم من الأقسام الانتاجية سالفة الذكر مركزا ربحيا Profit Centre بالنسبة للفندق ، ثم بعد ذلك يتم إعداد قائمة دخل عامة للفندق تتضمن إيرادات ومصروفات كل الأقسام الإنتاجية فى الفندق .