يقوم الصيدلى بدفع ضرائب مختلفة طوال السنة وهذه الضرائب قد أدت إلى نقص النقدية سواء لدى البنك أو فى الخزينة وهذا يعنى أنها أدت إلى تخفيض المال الخاضع للزكاة تلقائياً .


ولا يجوز أن تخصم الضرائب المدفوعة من مقدار الزكاة المحسوبة , وهذا ما أكده الفقهاء المعاصرون , ويجب على الصيدلى أن يوقن بأن الضريبة لا تغنى عن الزكاة وليست بديلاً لها فالضريبة حق للوطن ولها مصارفها, أما الزكاة فهى حق الله ولها مصارفها الشرعية التى حددها الله عز وجل فى كتابه الكريم .