يعد نمــوذج «سيتا CITA» للاعتماد المدرســي من أنجح النمــاذج المطبقة عالمــيًا و«سيتا» هيئة اعتماد رسمــية في الولايــات المتحدة وجميع أنحاء العالم, وتسمى «هيئة الاعتماد الدولي وعبر الأقاليم - سيتا Commission on International and Trans-regional Accreditation-CITA».
وتضم أكبر تحالف لجمعيات الاعتماد الأمريكية المسؤولة عن تقويم واعتماد أكثر من 30 ألف مدرسة في 100 بلد. وقد اختارت الدراسة نموذجها, لأنه يتضمن عدة جوانب أخذتها في الاعتبار من نماذج الاعتماد التي تتبعها هيئات الاعتماد بالولايات المتحدة.
وتوفر هيئة الاعتماد «سيتا» أنظمة اعتماد تشجع المدارس على الارتقاء بمعايير جودة التعليم والمساهمة في تحسين أوضاع البلدان التي تنتمي إليها بما يعزز نجاح الطلاب وضمان مستقبلهم, وهي للمدارس خارج الولايات المتحدة الأمريكية CITA, 2006 .
- معايير الاعتماد المدرسي ِAccreditation Standards ومؤشرات الجودة Quality Indicators للمدارس لهيئة الاعتماد «سيتا». وقد كانت المعايير على مقياس مدرج من خمسة مستويات: نموذج Exemplary, فعال Effective, ناشئ Emerging, غير موجود Absent, غير قابل للتطبيق Not Applicable.
المعيار الأول: السلطة والإدارة
Authority and Governance
المدرسة ذات الجودة أو نظام المدارس مرخص لها أو معترف بها من قبل السلطة المدنية التي تقع المدرسة في نطاقها القانوني، وتحتفظ بقدرتها على الإدارة.
مؤشرات الجودة للمعيار الأول
ـ المدرسة مرخصة قانونيًا لتعمل في حدود السلطة المدنية التي تقع المدرسة في نطاقها القانوني, و عند الحاجة يتوفر عقد, أوترخيص أو تصريح العمل التي يوجبها القانون.
ـ تخضع المدرسة لكافة التشريعات التطبيقية و قوانين الدولة.
ـ كل المستندات التي تحدد حالة الاشتراك للمدرسة موجودة في المدرسة و جاهزة للتقديم) مثال, خطاب تعاون مشترك, اتفاقات امتيازات, تسجيل ملكية واتفاق شراكة).
- قامت المدرسة بنجاح بالعمل لفترة كافية تظهر الاستمرارية والثبات والجدية في التشغيل. ويجب أن تبلغ جهة الاعتماد عن أي تغييرات جوهرية تمس الاستمرارية والثبات و الجدية لإعادة التقييم.
- للمدرسة هيئة إدارة أو جهة استشارية توفر الاستشارة أو المساعدة. وعلى مجلس الإدارة أن يعمل على تطوير سياسات ملائمة لرسالة واحتياجات المدرسة.
- يحرص مجلس الإدارة على إقامة علاقة عمل مثمرة مع رئيس مجلس الإدارة.
- تلتزم المدرسة بالعمل الأخلاقي و القانوني و الممارسات التربوية. وتبقى المدرسة على اتصال بمستشار قانوني يمكنه توفير المشورة أو الحصول على المعلومات الضرورية عن الشروط والالتزامات القانونية المعمول بها في الولاية, أو في الدولة أو السلطة القانونية التي تتبعها المدرسة.
- إعلانات المدرسة ومواد الترويج والتسويق دقيقة في وصف الأهداف, والبرامج والنتائج.
- لا تشهّر المدرسة بأي من المدارس الأخرى أو بأي من أنواع المدارس الأخرى من حيث الجودة في إعلاناتها أو تعليقاتها العامة.
المعيار الثاني: الرؤية, والفكر, والرسالة
Vision, Beliefs, and Mission
المدرسة ذات الجودة لها رؤية, وفكر, ورسالة تكون محور تركيز عمل الطلبة والمدرسة.
مؤشرات الجودة للمعيار الثاني:
- المدرسة ذات الجودة لها رؤية, وفكر, ورسالة مكتوبة بوضوح وتم توصيلها لمجتمع المدرسة(المديرين, وأعضاء مجلس الإدارة, و هيئة التدريس, والعاملين, وأولياء الأمور و الطلبة).
- فكر المدرسة, ورسالتها وأهدافها ملائمة للطلبة المدرجين ولا تسمح بالتمييز ضد أي قطاع معترف به من المجتمع.
- تحدد المدرس بالاشتراك مع هيئة الإدارة وممثلي هيئة التدريس الأهداف العامة للوصول لتحقيق الرسالة وإنشاء نظام لتنفيذ وتوثيق ومتابعة مدى تحقيق الهدف.
- رؤية المدرسة و فكرها ورسالتها هي التي تحكم المقرر وطرق التدريس تظهر في البحث و«أفضل الممارسات» فيما يختص بعملية التعليم و التعلم.
- يتم استعراض فكر المدرسة و رسالتها و مراجعتها إذا لزم الأمر ويتم توصيلها لمجتمع المدرسة بصورة دورية.
المعيار الثالث: القيادة والتنظيم
Leadership and Organization
للمدرسة ذات الجودة قيادة و تنظيم فعال و ثابت. وتحافظ القيادة على الرؤية وتؤكد على تحسين تحصيل الطلبة و تدعم الجهود الخلاقة لتحقيق رسالة المدرسة.
مؤشرات الجودة للمعيار الثالث:
- توجد سياسات مكتوبة و إجراءات للارتقاء بالعمل الفعال للمدرسة و تدعم رسالة المدرسة وفكرها.
- يوجد مخطط تنظيمي معمول به يوضح خطوط السلطة, والعلاقات و حدود المسؤولية.
- يوجد مسمى وظيفي مكتوب لكل من العاملين بالمدرسة يصف بوضوح الواجبات المطلوبة.
- يوجد نظام للإشراف على العاملين يتواءم مع الرسالة و جهود التطوير.
- إدارة المدرسة تحدد وتنظم الموارد المادية, والتعليمية, والبدنية بصورة تدعم الرسالة والفكر وآمال المدرسة في تعليم الطلبة.
- تحرص قيادة المدرسة على تهيئة بيئة تعلم وعمل إيجابية.
- الاتصال الداخلي والخارجي والعلاقات فعالة وتدعم رسالة المدرسة وفكرها.
المعيار الرابع: الموارد المالية
Financial Resources
المدرسة ذات الجودة توفر موارد مالية للفرص التربوية المحددة في رسالة المدرسة وفكرها.
مؤشرات الجودة للمعيار الرابع:
- موارد المدرسة المالية تكفي للعمليات الحالية و المخطط لها.
- السجلات المالية متوفرة للمراجعة.
- تم تجهيز السجلات المالية للمدرسة تبعًا لقواعد المحاسبة المتعارف عليها, وتتم مراجعتها سنويًا بواسطة محاسب قانوني وجاهزة للتقييم.
- ميزانية المدرسة توفر المصادر التي تدعم الرسالة والفكر والبرامج التربوية المحددة والتحسين المخطط له.
- أي مصدر مالي من المدرسة أو أنشطة الطلبة هو تحت سيطرة مدير المدرسة.
- تحتفظ المدرسة بتأمين كاف أو مصادر مساوية لحماية الثبات المالي والأعمال الإدارية من الإجراءات القانونية المطولة أو دعاوى الخسائر.
المعيار الخامس: مرافق المدرسة
Facility Resources
المدرسة ذات الجودة توفر الإمكانيات, والمواقع, والمعدات الوظيفية والآمنة التي تدعم بصورة آلية رسالة المدرسة وفكرها.
مؤشرات الجودة للمعيار الخامس
- المرافق تتناسب مع ترميز المباني ومعايير الأمان التي تشترطها السلطات المدنية المحلية.
- تم تصميم المباني, والمعدات و الأثاث وصيانتها لتسهل تأمين كل الموجودين وتدعم جودة البرامج التعليمية والبرامج ذات المناهج المشتركة.
- يوجد أفراد أمن منتشرين في المباني لحماية الطلبة والعاملين ضد ما قد يطرأ كالحوادث أو الحرائق أو الأحداث المتعلقة بالجو والكوارث الطبيعية.
- المباني جيدة الإضاءة والتهوية ودرجة الحرارة مناسبة للتعلم و العمل.
- توجد سياسات مكتوبة خاصة بإمكانية استخدام مواقع المدرسة ومرافقها من قبل الأفراد أو الجماعات و هذه السياسات مفروضة ومحل تنفيذ.
المعيار السادس: الموارد البشرية
Human Resources
المدرسة ذات الجودة لها فريق عمل عالي الكفاءة, ومدرب, ومؤهل بالتأهيل المناسب لدعم عملية تعلم الطلبة وتنفيذ الأعمال الإدارية وتحقيق رسالة المدرسة وأهدافها.
مؤشرات الجودة للمعيار السادس:
- فريق العمل الإداري والتعليمي على درجة من التأهيل والكفاءة ومؤهلين بحيث يمكنهم القيام بالمهام المطلوبة.
- كل موظفي الإدارة والتدريس للطلبة حاصلين على درجة البكالوريوس من جهة معتمدة و معترف بها أو يستوفون الشروط القانونية للدولة التي تقع المدرسة في نطاقها. ويقدم هؤلاء ما يثبت خبراتهم السابقة أو إنجازاتهم المهنية و التربوية التي تبين أنهم على درجة التأهيل المناسبة لأداء المهام الموكلة إليهم.
- تم تنظيم الموظفين بصورة فعالة لتحقيق رسالة المدرسة.
- كل العاملين سواء بالإدارة, أو التدريس, أو الاستشارة, أو الإرشاد, أو المكتبة, أو المعلومات, أو التكنولوجيا, أو المساعدة الطبية مؤهلين وقادرين على استيفاء احتياجات البرنامج التربوي ككل, وخدمة الطلاب, وأنشطة الطلاب, والطلبة المدرجين.
- عدد العاملين كاف لأداء كل الوظائف التربوية و الإدارية المدرسية, ولا يتم تحميل أي موظف بأعباء زائدة وبصورة منتظمة.
- المدرسة لها سياسات مكتوبة فيما يختص بتعيين الموظفين سواء بصورة مؤقتة أو دائمة, وإنهاء عمل كل الإداريين والمدرسين.
- اتفاقات التوظيف مكتوبة ويحترمها الطرفان وأي تغيير جوهري فيها يتم باتفاق الطرفين عليها -الإدارة و الموظف.
- يوجد نظام متبع لتقييم أداء الموظف يتضمن عنصر السرية لكل تقييم.
- يوجد برنامج تطوير شامل للعاملين يحدد الوقت المناسب والمصادر لتحقيق الأهداف العامة للمدرسة ويوافق حاجات الطلبة المحددة.
المعيار السابع: المنهج الدراسي و التدريس Curriculum and Instruction
تتعامل المدرسة ذات الجودة مع المنهج و طرق التدريس التي تعتمد على البحث وتستثير القدرات العقلية للطلبة, وللمنهج وطرق التدريس أهداف معرفية وتربوية محددة بوضوح, كما تراعي تشجيع الطلبة على التفاعل النشط بصورة دائمة لتحصيل المعلومات والمهارات الأساسية في كل مجال. يتم استعراض المنهج وطرق التدريس ومراجعتهما على فترات منتظمة.
مؤشرات الجودة للمعيار السابع:
- توفر المدرسة احتياجات الطالب العقلية, والجسدية, واللغوية بما يصل بالطالب للمستوى المطلوب.
- يحتوي المنهج على المعلومات الأساسية والمهارات في كل مجال.
- يوجد دليل لكل منهج مقرر, وتوصيف للمقرر, وأدوات لمساعدة مستخدمه بشكل مستمر.
- المدرسة تستوفي شروط برنامج التعلم. وتضع المدرسة شروطًا مناسبة للمستوى الدراسي و التخرج تؤدي بالطالب إلى الارتقاء بمستواه الدراسي, والحصول على الدبلوما, و التعليم العالي و/ أو تؤهله للعمل.
- يعكس المنهج التزامًا بمبدأ المساواة وتقديرًا للاختلافات بالتأكيد على التنوع في طرق التدريس وحث كل طالب على التفوق.
- يتم استعراض المنهج ومراجعته على أساس مستمر. ويتم التقويم على أساس البحث الحالي, والتغيرات في المجالات الأكاديمية, ونتائج التقييم, والأهداف التربوية.
- تنفذ المدرسة خطة تربوية ومنهجية تعبر بوضوح عن الأهداف و التوقعات المرجوة من الطلبة في المراحل المختلفة.
- تساعد الخطة التربوية والمنهجية على تفاعل الطلبة النشيط في عملية التعلم, وتوفر الفرص لاستكشاف تطبيقات مهارات التفكير الأكثر تقدمًا, بالإضافة للبحث عن الأساليب الحديثة في التطبيقات التربوية.
- المقررات, والكتب الدراسية, الخطط التربوية, الأنشطة التربوية, والخدمات المساعدة, والمصادر, وتقييم مستوى تعلم الطلب تسير في خط واحد وهي مناسبة للطلبة المدرجين.
- الكتب الدراسية, والمصادر التربوية, والأدوات المستخدمة لمساعدة الطلبة في تحصيل المعلومات واكتساب المهارات مناسبة وكافية في الكم والنوعية والتنوع.
- الوقت الذي تستغرقه عملية التدريس محدد ومراقب من أجل دعم تحصيل الطلبة.
ملحوظة: إتمام التعليم الثانوي بنجاح يتوقف على معايير أداء محددة وتلقي 130 ساعة كحد أدنى من الدراسة. الصفوف الابتدائية من 1-5 لها معدل 25 ساعة من أنشطة التعلم المخطط له وتحت الإشراف في الأسبوع المدرسي.
- حجم المجموعة يسمح باستيعاب الفروق الفردية والاختلافات في أساليب التعلم وقدرات التعلم.
- عندما تكون لغة التدريس غير اللغة الأصلية للطالب, فيتم توفير مصادر دعم للغة و خدمات تساعد على النجاح في التحصيل باللغة الجديدة.
- يقدم تقرير دوري للطالب وولي الأمر عن مستوى التقدم الأكاديمي للطالب.
- المدرسون و المساعدون لهم إمكانية الاطلاع على برامج تنمية العاملين التي تساعدهم على القيام بتدريس المناهج وتسهل التعلم وتنفيذ المهام المطلوبة.
المعيار الثامن: المكتبة, ووسائل المعلومات
والتكنولوجيا
Library, Media, and Technology Resources
المدرسة ذات الجودة لها برنامج شامل للمكتبة, ولوسائل المعلومات والتكنولوجيا بما يدعم رسالة المدرسة, ومعتقداتها, وأهدافها.
مؤشرات الجودة للمعيار الثامن:
- المدرسة بها مكتبة وتوفر مصادر المعلومات التي تدعم المعطيات التربوية بصورة كافية.
- مجموعة وسائل المعلومات المطبوعة وغير المطبوعة متوافرة, وشاملة وتم انتقاؤها بعناية بما يتوافق مع رسالة المدرسة والبرنامج التعليمي.
- الطلبة والعاملون لهم إمكانية استخدام المكتبة وخدمات وسائل المعلومات, والأدوات والمعدات.
- المدرسة لها سياسة يوافق عليها مجلس الإدارة لاختيار الوسائل المستخدمة في المكتبة ووسائل المعلومات وللاستجابة عندما تطلب هذه الوسائل.
- المدرسة تخطط لاستخدام وتستخدم أحدث وسائل التكنولوجيا لدعم البرنامج التعليمي وتعلم الطلبة. والتكنولوجيا تسمح بالوصول لنظام المعلومات الدولي و تسمح بالتخاطب العالمي.
- الطلبة, وهيئة التدريس, والعاملون لديهم وسائل تكنولوجية تدعم البرنامج التربوي.
- يتوفر تدريب تكنولوجي فعال ومساعدة فنية للطلبة والمدرسين.
المعيار التاسع: خدمات المساعدة وأنشطة الطلبة
Support Services and Student Activities
المدرسة ذات الجودة تحدد وتوفر شبكة من الخدمات والأنشطة التي تهتم بصحة, وأمان, وتطور, وتعليم وصالح كل طالب.
مؤشرات الجودة للمعيار التاسع:
- يتم توفير الخدمات والأنشطة المطلوبة لتعليم الطلبة وتأهيلهم للمستقبل.
- المدرسة تستوفي كل الشروط القانونية للصحة, والأمان, والمواصلات كما تحددها السلطات المدنية المحلية.
- أعدت المدرسة خطة مكتوبة لاستعمالها في حالة إصابة الطالب أو مرضه. و فريق العمل مسؤول عن تنفيذها.
- المدرسة لها خطط أمن وطوارئ تؤمن السلامة والعناية بالطلبة والأشخاص الموجودين في المدرسة أثناء الحدث الذي يتسبب عن فعل بشري أو أي أزمات أخرى. ويتم إعلام الطلبة والعاملين وتدريبهم لتنفيذ إجراءات الخطة.
- سياسة القبول تتضمن معلومات عن المصروفات والمصاريف الأخرى المدرسية والمحكات التي يتعين عليها قرارات القبول. وهذه السياسات تكو ن معلنة للجميع و تدار بشكل فعال و مطبقة بشكل مستمر.
- إجراءات وقف أو إنهاء إدراج أي طالب مكتوبة ويخطر بها الطالب وولي الأمر والمدرس.
- توجد صيغة وإجراءات لتسجيل الحضور اليومي لكل طالب مصممة بشكل واضح. وتعلم المدرسة ولي الأمر فورًا عن أي غياب بدون عذر.
- خدمات الإرشاد والاستشارة للطلبة متوافرة وتحت قيادة شخص مؤهل.
- المستشارون, والإداريون, والمدرسون و/ أو العاملون يتقاسمون مسؤولية توفير الإرشاد والعون للطلبة.
- سجلات الطلبة كاملة, و دقيقة, و سرية. ويوجد نظام محل التنفيذ للحفاظ وحماية سجلات الطلبة من التلف أو الضياع. والمدرسة لها نهج ثابت للحفاظ على سجلات الطلبة في حالة إغلاق المدرسة.
- المدرسة تستخدم قوانين معترف بها عالميًا من جهة إكمال التوثيق الدراسي بنجاح, والتوزيع على الصفوف, والاعتراف الأكاديمي, وبطاقات التقارير, والشهادات, والدبلومات, و نتائج الامتحانات تبعًا للمناهج التي أقرتها المدرسة وتبعًا لشروط الحكومة. وهذه الممارسات يتحكم بها موظف مؤهل علميًا التأهيل المناسب.
- أنشطة الطلبة تدعم تطور الطالب علميًا وبدنيًا وتحت سيطرة سياسات إدارة المدرسة وإدارتها.
- المدرسة توفر الفرص للطلبة للانخراط في خدمات المجتمع أو الأنشطة الخارجية.
- المناطق التي يقدم بها الطعام مناسبة ونظيفة. الطعام عالي القيمة الغذائية ومناسب للطلبة.
- المدارس التي تقدم خدمة إقامة داخلية تنتهج سياسات وإجراءات إشراف محكم, ونظافة, وصيانة مرافق السكن و معيشة الطلبة.
المعيار العاشر: المناخ العام, والمواطنة, والسلوك Climate, Citizenship, and Conduct
المدرسة ذات الجودة توفر مناخًا مناسبًا للتدريس, والتعلم, والعلاقات الإيجابية وتعمل المدرسة على تطوير سلوك أخلاقي وقانوني وعلى تطوير مهارات القدرة على اتخاذ القرارات والمواطنة المسؤولة.
مؤشرات الجودة للمعيار العاشر:
- مناخ المدرسة آمن, ومنظم, ويوفر العناية والجو المناسب للتعلم والعمل.
- فرق العمل الإدارية والتعليمية والمساعدة تتعاون معًا من أجل خلق جو مناسب للتدريس, والتعلم, وبشكل يظهر أساليب إيجابية تجاه المدرسة وطلبتها وأولياء الأمور والإدارة والعاملين ومجتمع المدرسة.
- الإدارة والعاملون لديهم توقعات عالية من الطلبة والعاملين, ويبدون الاحترام, والعدل, والتفهم الثقافي.
- فرق العمل الإدارية والتعليمية, والمساعد يتعاونون لخلق جو مناسب للتدريس والتعلم بشكل يساعد على تحقيق رسالة المدرسة وأهدافها.
- المدرسة توفر لكل الطلبة فرص القيادة, وبناء الشخصية, وتحمل المسؤولية.
- السياسات التي تنظم سلوك الطلبة, والحضور, والملابس محددة ومعروفة لكل الطلبة وأولياء الأمور والعاملين.
- يوجد تشجيع لأولياء الأمور على التفاعل مع العملية التعليمية و أنشطة الطلبة.
- لا يوجد ما يدل على أن المدرسة تمارس أو تسمح بأي نوع من التحيز أو الانحياز.
- المدرسة تعمل على تأكيد الاحترام للثقافات العالمية و تقدر التنوع الثقافي من خلال الفنون والملاحظات الخاصة.
المعيار الحادي عشر: التقييم, والدرجات,
والنتائج المؤثرة
Assessment, Measurement, and Effective Results
المدرسة ذات الجودة تصل إلى النتائج المؤثرة في تعلم الطلبة, و تستخدم نظام إدارة لتقييم وقياس الأداء التعليمي والعملي.
مؤشرات الجودة للمعيار الحادي عشر:
- يوجد أساس شامل لتقييم تعلم الطلبة يرتكز على مؤشرات أساسية وتوقعات للأداء, وتوجد إجراءات مستمرة لإعلام الطالب وولي الأمر بنتائج تعلم الطالب.
- نظام التقييم يوفر بيانات حالية تتضمن بيانًا عامًا لأداء الطالب, و صفات المجتمع, ومجتمع المدرسة (المدرسون, والعاملون, والطلبة, وأولياء الأمور ورؤية المدرسة). وتوصل المدرسة هذه النتائج لكل أفراد مجتمع المدرسة المعنيين.
- الأداء الفردي والعام للطلبة يتم تقييمه و تحليله كل عام باستخدام تقييم نموذجي معترف به عالميًا بالإضافة إلى عدة معايير أخرى.
- وضع و تطوير إجراءات التقييم يتضمن اختبارًا سابقًا ولاحقًا لمستويات التحسن والأداء في مجال (أو مجالات) التعلم المدرج بها الطالب.
- يتم تقديم تقرير بأداء الطالب لولي الأمر بصورة منتظمة, والإرشاد الخاص بالتطور التعليمي للطلبة والأسر متوفر.
- تسجل المدرسة النتائج المؤثرة لتعلم الطلبة بعدة طرق.
- تقيم المدرسة الأداء التشغيلي. وهذا يتضمن المصادر المهنية و المالية, و العمليات والفاعلية التنظيمية.
المعيار الثاني عشر: التحسن التربوي المستمر
Continuous Educational Improvement
المدرسة ذات الجودة تنتهج نهجًا مصدقًا خارجيًا لتحسين وتطوير المدرسة.
مؤشرات الجودة للمعيار الثاني عشر:
- تنتهج المدرسة منهجًا مستمرًا للتحسين يرتكز على زيادة أداء الطالب, والفاعلية التنظيمية, و القدرة على دعم عملية التعلم.
- تعمل المدرسة باستمرار على التطوير والحفاظ على سجل للخصائص العامة للطلاب أو نظام إدارة معلومات للطالب يصف المدرسة, والطلبة, والمجتمع, ونتائج التحسن.
- يتم إجراء مسوح عن هيئة التدريس, والعاملين, وأولياء الأمور, والطلبة الحاليين والسابقين؛ ويتم تحليل النتائج, ويتم تقديم تقارير عن التغييرات المهمة أو التطويرات الجديدة للعاملين, والسلطة الإدارية, و مجتمع المدرسة.
- توجد دراسات متابعة للطلبة المتخرجين والطلبة السابقين الآخرين, وتستخدم نتائج هذه الدراسات لتحديد فاعلية برنامج المدرسة.
- عملت المدرسة على تطوير وتنفيذ خطة تحسين استراتيجية تتوافق مع رؤية, وفكر ورسالة المدرسة لتوجيه جهود التحسين.
- تتضمن خطة التحسين أهدافًا قابلة للقياس بالنسبة لأداء الطلبة. و تتحدد الأهداف على أساس دراسة البيانات والبحث.
- خطة التحسين توافق عليها سلطة الإدارة للمدرسة وتتم مراجعتها سنويًا على الأقل لتحديد مدى توافق الأداء مع التوقعات ويتم التغيير أينما لزم الأمر.
- يوجد فريق تقييم خارجي يراجع أهداف المدرسة ومدى تحقيق هذه الأهداف, وعمل لجنة تطوير المدرسة, ومدى الالتزام بمعايير الاعتماد.
- تتخذ المدرسة إجراءات لتقويم أي مجالات محددة من عدم الالتزام بمعايير الاعتماد و تقوم بتوجيه توصيات التحسين.
- يعي مجتمع المدرسة و هيئة التدريس بروتوكول الاعتماد ويشارك فيه. وكل سجلات المدرسة, وأعمالها, وإمكانياتها مفتوحة للتقييم.
إجراءات الاعتماد
وهي عامة لدى جميع هيئات الاعتماد, حيث يجرى تقييم كل مدرسة على أسس من محكات المنظمة من حيث مدى ملاءمتها للأهداف المقررة للمدرسة وجمهور التلاميذ الملتحقين بها والدرجة التي تحقق بها أهدافها. ولإجراءات الاعتماد الكاملة عدة مراحل:
- التقديم للاعتماد والدراسة الذاتية.
- الترشيح و الزيارة.
- التقييم والاعتماد.
وتعمل سياسة المدرسة ومحكات منظمة الاعتماد بوصفهما أساسًا لهذه المراحل الثلاثة.
-التقديم والدراسة الذاتية: تقوم المدارس الراغبة في الحصول عل اعتماد الهيئة للمدارس بالحصول من المنظمة على وثائق مختارة. تقوم المدرسة بعد الحصول على النماذج المطلوبة بإعداد الدراسة الذاتية، التي تتم عبر فترة تمتد لعدة شهور. وتقدم الهيئة المساعدة في إجراء الدراسة الذاتية. وخلال هذه المرحلة يقوم كل أعضاء هيئة التدريس بتقييم جوانب القوة والضعف والمجالات التي تحتاج لتحسين وتطوير بالنظر إلى المحكات المقررة للاعتماد. وتشمل خطوات الدراسة الذاتية ما يلي:
- أن يتوفر من الدراسة الذاتية فهم الهدف من تطوير وتحسين أداء المدرسة.
- تحليل وفهم محكات التطوير.
- تطوير ، وتوضيح ، وتقييم الإنجازات على امتداد أهداف التلاميذ (وتوقع النتائج الشاملة للتعلم).
- مقارنة برامج المدرسة بالمحكات من خلال:
أ) جمع وتحليل ومراجعة المعلومات.
ب) تحليل ودراسة نتائج المقارنة،
ج) الوصول إلى اتفاق حول حالة البرنامج.
د) الوصول إلى اتفاق حول جوانب القوة والمجالات التي تحتاج لتطوير.
- تطوير خطة عمل شاملة لزيادة فعالية البرامج الخاصة بالتلاميذ من خلال:
أ) تحديد الأولويات اعتماًدا على نتائج الدراسة الذاتية.
ب) مناقشة خطوات الحل الممكنة.
ج)الوصول إلى اتفاق حول الإجراءات التي يجب اتخاذها وبواسطة من؟ ومتى يتم اتخاذها؟
د) الاتفاق على أساليب المتابعة لتقييم التحسن.
ويجري العمل من خلال عديد من أعضاء اللجان ويتم تلخيص النتائج من خلال تقييم متكامل والذي يصبح جزءًا من تقرير الدراسة الذاتية التي تقوم بها المدرسة. وبعد أربعة أسابيع على الأقل من قيام لجنة الاعتماد بزيارتها للمدرسة يشترك أعضاء اللجنة الزائرة والمكونة من معلمين زملاء في دراسة هذا التقرير (هام, Hamm 1997).
- الزيارة بعد الدراسة الذاتية:
تتكون اللجنة الزائرة في المعتاد من عدد يتراوح بين 3 إلى 9 أشخاص، أحدهم هو رئيسها، واللجنة الزائرة تتكون من ناظر مدرسة ومسؤول محلي وإداري ومدرس فصل ومسؤول مدرسي إداري غير ناظر المدرسة وممثل لمعهد أو جامعة ، بالإضافة إلى أعضاء آخرين ممن قد يكونون ممثلين للإدارة التعليمية للمنطقة التي تقع فيها المدرسة، كما يمكن إضافة تلميذ إلى اللجنة بناء على طلب مدير المدرسة، ويلتحق أعضاء لجنة الزيارة بورش عمل خاصة تنظمها المنظمة في فترة مبكرة.
يلي تحليل تقرير الدراسة الذاتية قضاء أعضاء اللجنة ثلاثة أيام في المدرسة للحصول على رؤية من الخارج حول جودة البرامج والعمليات التعليمية المقدمة للتلاميذ، ويراجع أعضاء اللجنة بيانات أداء التلاميذ ويلاحظون كيف تعمل المدرسة، ويزورون الفصول ويتحاورون مع الإداريين فرادى والمدرسين والتلاميذ وغيرهم، ثم تقوم اللجنة الزائرة بإعداد تقريرها حول نتائج أعمالها.
3- وبعد مناقشة تقرير لجنة الزيارة مع لجنة إدارة المدرسة وبمشاركة أعضاء المدرسة جميعهم ، يقدم التقرير رسميًا إلى المدرسة، وتوصي اللجنة الزائرة أيضًا بشروط وفترة الاعتماد بناء على فلسفة المدرسة، ومحكات المنظمة والدراسة الذاتية والنتائج التي توصلت إليها من زيارتها. تقوم لجنة الاعتماد بعد ذلك بالاجتماع عدة مرات لدراسة الوثائق المتوفرة تحت يديها، ودراسة الاعتبارات المختلفة التي تؤخذ عند تحديد الاعتماد وفئته بما في ذلك رسالة المدرسة وأهدافها والسياسات المعدة لتحقيها وتأهيل وكفاءة الإدارة وفريق العاملين وأعضاء هيئة التدريس واحتياجات التلاميذ. في ضوء محكات المنظمة وقواعدها والمعايير التي تلتزم بها. والدرجة التي التزمت بها المدرسة بالتقارير السابقة، بالإضافة إلى مدى انخراط أفراد المجتمع المحلي في إجراءات التقييم المختلفة.
وعادة ما تتكرر دورة الاعتماد والزيارة كل خمس سنوات. وعلى الرغم من ذلك فقد تتعرض بعض المدارس لإعادة التقييم وإعادة دورة الزيارة وإجراءاتها بعد فترات قصيرة قد تكون عامين أو ثلاثة. كما قد يطلب من بعض المدارس تقديم تقارير بعد فترات معينة حول ما اتخذته من إجراءات لعلاج وجوه القصور والنقص التي سبق أن أشير لها في تقرير اللجنة، وذلك كشرط لاستمرار اعتمادها, وبهدف تشجيع عمليات التحسين في المدارس تقوم لجنة الاعتماد بالاتصال المستمر بالمدارس خلال الفترة الخاصة باعتمادها، كما تقوم بزيارات قصيرة لها (إلقارت Elgart,2002 ).