المعالجة المحاسبية


حالات الحصول على الأصل : -
طبقا للمبادئ المحاسبية يسجل الأصل الثابت في الدفاتر عند الحصول علية بالتكلفة التاريخية والتي تتضمن آل المصاريف التي تم دفعها
حتى إستخدام ذلك الأصل .
الحصول علية بالشراء
الحصول علية بالتصنيع الداخلي
الحصول علية في " هدية أو تبرع "
أ و لاً : ا ل ح صول علية بالشراء
عند شراء أي أصل يتم تحديد الأصل وهي ثمن الشراء وجميع المصاريف التي صرفت على الأصل حتى يصبح جاهز للإستخدام مع
مراعاة إستبعاد جميع الخصومات التي يمكن الحصول عليها .
فمثلاً عند شراء سيارة
- ثمن الشراء
- مصروفات الفحص الفني والتسجيل والترخيص
- الرسوم الجمرآية إن آانت مستوردة
- الإصلاحات أو إي إضافات حتى تكون جاهزة للإستخدام
وقس على ذلك مع جميع الأصول طويلة الأجل
1 قام شرآة المراد للمواد الغذائية بشراء سيارة بمبلغ 50,000 جنية النصف نقدً والنصف الأخر بشيك - - في 1
مؤجل من مؤسسة سامر وجهاد ، وتم دفع مصاريف التسجيل 1000 جنية نقداً وتم دفع مصاريف ترآيب تسجيل ومرايا بمبلغ
500 جنية نقداً
51,500 من ح / السيارات
25,750 إلى ح / الصندوق
25,750 إلى ح / الدائنين " مؤسسة سامر وجهاد "
قيمة شراء سيارة وسداد مصاريف التسجيل وبعض التصليحات
يسجل الأصل بإسمة هذا في حال آان أصل ثابت طويل الأجل " الآت ، سيارات ، أثاث " ، أما إذا آان شراء
. بضاعة تسجل مشتريات .
ثانياً : الحصول علية بالتصنيع الداخلي
في هذه الحالة تقوم الشرآة بالتصنيع وبعدها يتم المفاضلة بين الشراء والتصنيع وفقاً لمعيار التكلفة والوقت والمواصفات
- في حال قيام المنشأة بإنتاج الأصل بصورة ذاتية ، فإن تكلفته في هذه الحالة تتضمن تكلفة المواد والأجور والتكاليف الصناعية
الأخرى ، ولا شك أن تحديد تكلفة المواد والاجور المستخدمة في الإنتاج داخلياً لا تمثل مشكلة آبيرة للمحاسب حيث يمكن تحميلها
مباشرة على تكلفة الأصل ، ولكن المشكلة الرئيسية تمكن أساس في تحديد ذلك الجزء من التكلفة غير المباشرة التي يتم تحميلها على
الأصل المنتج داخليا .
وفي الفكر المحاسبي يمكن التمييز بين ثلاثة مداخل يتم من خلالها توزيع التكاليف غير المباشرة وهي : -
مدخل التكلفة المباشر : ويقتضي بتحميل الأصل المنتج بمعرفة المنشأة التكاليف غير المباشرة فقط والتي ربطها
بالإصل المنتج داخليا .
مدخل التكلفة الكلية : وهو يقتضي بضرورة تحميل الأصل المنتج داخليا بكافة التكاليف غير المباشرة مهما آان
مسلكها .
مدخل تكلفة الفرص البديلة : ويقتضي بتحميل الأص المنتج داخليا بالأرباح التي من الممكن تحقيقها من العمليات
العادية وفقدت بسبب نقص في الإنتاج نتيجة لتوجية جزء من الطاقة المستغلة بالكامل لإنتاج الأصل الجديد داخليا .
من الملاحظ أن مدخل التكلفة المباشر بالرغم من ملائمتة للأغراض الداخلية ، إلا إنه لا يتسق مع المبادئ المحاسبية حيث لا يحقق مبدأ
المقابلة بسبب تجاهلة للعلاقات بين مقدار التكلفة وحجم الإستفادة ، أما عن مدخل تكلفة الفرص البديلة فإنه يفتقد الموضوعية بسبب إعتمادة
على التقرير في تحديد التكلفة وهو ما يجعلة مدخل غير علمي ، أيضاً غير قابل للتعميم لأن قبولة من الناحية النظرية وصلاحية تطبيقة من
الناحية العملية مرهون بوجود حالة من التشغيل الكامل للكافة المتاحة للمنشأة .
فمن الواضح أن الانسب هو مدخل التكلفة الكلية .