مذكرة بحث لدورة مهارات التغلب على ضغوط العمل


إعداد الطالبة
مها حسن عشماوي
تنمية بشرية
BHD10: رقم الجلوس














مقدمة


يبذل الموظف الناجح مجهودا ذهنيا وعضليا ينتج عنه الإصابة بالإرهاق بعد فترة معينة، ان علامات الأرهاق واضحه ومحدده وغالبا ما يشكوا منها الموظف الذي لا يعرف كيف يمارس مهارات الإسترخاء. للتوتر النفسي اثار ومشاكل صحية تنعكس على الحياة الاجتماعية والمادية والتي لم يعد من الممكن تجاهلها واعتبارها غير مهمة، فقطاع كبير من الناس يكاد يكونون في حالة اصطدام يومي مع ما يتعرضهم مما لا يخطر على البال من المشاكل المادية والازمات المتلاحقة الواحدة تلو الاخرى ، من جهة اخرى كل هذه الاعباء تسبب التوتر العصبي مما قد يجعل المرء غير حكيم في معالجة المنغصات وعلى اكثر من صعيد ولذلك فان للتوتر النفسي اثار ضارة على صحة الفرد والذي يؤدي الى الاصابة بالامراض القلبية والنفسية الحادة ويؤدي ايضاً الى ظهور الاعراض الهستيرية المتشابهة تماما مع الامراض العضوية وقد يكون سبباً مباشراً لعوامل اخرى كارتفاع ضغط الدم وحالات القصور وجلطة الشرايين التاجية وفي بعض هذه الحالات يكون من الصعب على المريض الاقتناع بانه لا يعاني من اي مرض عضوي.


فالتوتر النفسي نجده عادة في الأشخاص الذين يتحملون المسؤوليات الجسيمة وكذلك نجده أيضا مع رجال السياسة والإعلام فهؤلاء الأشخاص غالباً ما يكونون مرهفي الحس ويتميزون بشدة الالتزام بالمواعيد وتحمل مضايقات العمل والأعباء النفسية من اجل الوصول الى الهدف المقصود. وكذلك فإننا نلاحظ أيضا ظهور امراض القلب في شبابنا حتى في العشرينيات من العمر بعد ان كنا لا نراها الا في الأعمار المتقدمة نتيجة المشاكل التي يواجهونها في الحياة. وعليه فإن التوتر النفسي يعتبر في المرتبة الأولى انتشاراً بين الامراض النفسية.








علامات الأرهاق
هناك بعض التغييرات الجسدية والسلوكية التي يمكن من خلالها الاستدلال على وقوع الإنسان فريسة للضغوط النفسية ومشاكل الحياة. هذه الأعراض تختلف بين شخص وآخر وهذا يعتمد على تفسير الشخص للموقف الذي نجم عنه التوتر والضغط النفسي بالدرجة الأولى وقد تحدث بعض الأعراض المتناقضة طبقاً لنوع الأفراد. ويمكن تلخيص أعراض حدوث الضغط النفسي والتوتر و الإرهاق بما يلي:


1- الم في الظهر والكتف.
2- فقدان الشهية وعدم الاكل.
3- الشراهة (الاكل الزائد).
4- الارق (عدم القدرة على النوم).
5 – كوابيس (احلام مزعجة).
6 – جفاف الحلق.
7 – النرفزة وسرعة الغضب.
8 – الكآبة والملل.
9 – البكاء.
10 – الضحك.
11 – عدم القدرة على التركيز وشرود الذهن.
12 – عسر الهضم (الإمساك).
13 – الاسهال.
14 – الضعف والوهن العام للجسم.
15 – تشنج وتوتر العضلات.
16 – الرغبة في الهروب من الموقف.
17 – الصداع (المستمر).




اذا كانت هذه معاناتك فلدينا الحل


دورة
إدارة ضغوط العمل ومواجهة المواقف الصعبة
الحل الأمثل لنجاحك، والتغلب على معاناتك
أهداف الدورة
تهدف الدورة الى:
 تعريف مفهوم ضغط العمل.
 تحديد مصادر ضغط العمل ومسبباته.
 التعرف على مصادر وأنواع وأبعاد التوتر وآثاره على أداء الموظف.
 التعرف على أسباب ومكونات إدارة الصراع في العمل.












محتويات الدورة
ضغوط العمل في حياة الإنسان


ضغط العمل بالمفهوم العلمي هو تفاعل بين الدوافع والمنبّهات الموجودة في البيئة الخارجية، وبين الاستجابة الفردية لها بأشكال تحدّدها معالم الطباع والشخصية. وهذا يعني أن مستوى الشعور بضغوط العمل وانعكاساتها، يتفاوت من شخص إلى آخر وذلك بحسب كفاءته وطبيعته وموقعه في المؤسسة .
إن ضغط العمل يؤدي إلى الانعكاس السلبي والضار على صحة الإنسان النفسية والعضوية نتيجة للمتطلبات المتزايدة في بيئة العمل والتي تفوق قدرة الشخص على العطاء في الكثير من الأحيان. هناك اسباب ناتجة عن الافكار المكبوتة والنزعات والغرائز مما يؤدي الى التوتر (القلق) وهي ما يسمى بالعوامل الديناميكية وكذلك عوامل اخرى تسمى العوامل السلوكية باعتباره سلوكاًُ مبنياً على ما يعرف بالتجاوب الشرطي وعوامل اخرى حيوية تقوم بإثارة الجهاز العصبي الذاتي مما يؤدي الى ظهور زمرة من الاعراض الجسمية وذلك بتأثير مادة الابنفرين على الأجهزة المختلفة وقد وجد ثلاثة نواقل في الجهاز العصبي تلعب دوراً هاماً في التوتر النفسي هي النورابنفرين (Norepinephrine) والسيروتونين (Serotonin) والقابا (GABA)، وكذلك عوامل وراثية فقد اثبتت الدراسات وجود عوامل وراثية واضحة في التوتر النفسي لاسيما في مرض الفزع (Panic disorder).
مراحل ضغط العمل


 الإنذار
 المقاومة
 الإنهاك


أسباب ضغط العمل:


يرجع الكثير من الباحثين ضغوط العمل إلى عدة أسباب منها:


1. عدم تناسب عدد ساعات العمل مع طاقة الموظف و ظروفه.
2. عدم تناسب كمية العمل أو نوعيته و قدرات الموظف.
3. عدم تناسب كمية العمل و عدد الموظفين.
4. عدم تعاون الموظفين.
5. ضغط الرئيس أو رب العمل على الموظف و سوء العلاقة بين الموظف والإدارة .
6. عدم توفير الوسائل و التسهيلات التي تنهي العمل بمجهود و وقت اقل.
7. عدم رضا الموظف عن وضعه الوظيفي .
8. عدم تحديد مسئوليات الموظف.
9. تداخل الاختصاصات والمسئوليات .
10. الضغوط النفسية الخارجية .
11. أساليب التقييم ومنح الحوافز .
12. عدم تكيف الموظف مع محيطه الاجتماعي داخل المؤسسة.
13. تأخير إنجاز ما عليه من أعمال من وقت لآخر حتى تتراكم عليه الأعمال، ويصبح عاجزاً عن أدائها مما يسبب له شعوراً بالعجز والفشل، وهو ما يُعرف بالتسويف.
14. شعوره بأن نوع العمل الذي يمارسه لا يرقى إلى مستوى طموحه، أو أنه يستحق رتبة وظيفية أعلى داخل المؤسسة.
15. عدم معرفة طبيعة عمله بدقة.
16. قلة التخطيط الناجم عن الكسل أو السلوك الفوضوي.
17. مشاكل أخرى خارج العمل مثل المشاكل الزوجية أو الاجتماعية وما شابه.


أعراض ضغوط العمل :


• التوتر والعصبية.
• القلق الدائم.
• عدم المقدرة على الاسترخاء.
• الإسراف في تعاطي والمسكنات.
• عدم المقدرة على النوم (الأرق).
• اتجاه سلبي نحو التعاون مع الغير.
• الشعور بعدم القدرة على التكيف.
• صعوبات في الجهاز الهضمي.
• ارتفاع ضغط الدم.
• الحزن والكآبة.
• صعوبة التركيز في العمل وعدم التوازن الانفعالي.
• الميل للإصابة والوقوع في حوادث صناعية.
• الشعور بالخوف والصعوبة في التحدث والتعبير والصداع.
• آلام القولون والمعدة.
• فقدان الشهية والعرق بغزارة.




نتائج ضغوط العمل :


• انخفاض في مستوى الإنتاج.


• ظاهرة الغياب أو التأخير أو التهرب من قبل العاملين.


• الإصابة بالتعب و الملل و الإعياء أو المرض.


• انخفاض في مستوى التركيز لدى الموظف مما يؤدي إلى كثرة الأخطاء.


• التخبط في القرارات والفوضى داخل المنشأة.


• زيادة الأعباء والتكاليف المالية. النزاعات الشخصية والجماعية في بيئة العمل، سواء النزاعات بين الموظفين أو المشرفين والمديرين.


• كثرة الاستقالات وطلب الانتقال إلى أماكن أخرى من قبل العاملين والمشرفين والمديرين.




• ارتفاع معدل الشكاوى وتدني الروح المعنوية والرضا الوظيفي بين العاملين












استراتيجيات التعامل مع ضغط العمل


• تنظيم اوقات النوم، ومحاولة النوم مبكرا والنهوض باكرا .


• عمل تمارين رياضية تساعد على استرخاء العضلات، والتدريب كذلك على التنفس الاسترخائي في اوقات العمل مع عدم الشعور بالذنب نتيجة لاخذ قسط من الراحة او الاسترخاء او الترفيه.
• تقبل الآخرين على علاتهم وحاول ان تبحث عن جوانب ايجابية في آراء الاخرين والزملاء، والحرص على التقليل من النقد الدائم لان الكمال لله وحده.
• ان تتم مواجهة المشاكل بموضوعية دون تجاهل لها او تضخيم.
• التدريب على ادارة الوقت وذلك بتحديد الأولويات والاهداف والقيام بالاعمال الهامة اولا، وتأخير البعض فيما بعد اذ انك لا تستطيع القيام بكل ما يطلب منك مرة واحدة.
• التغذية الجيدة وتنظيم الوجبات.
• النظرة الإيجابية للتغير وأنه تحد وجزء من الحياة.














مميزات الدورة


 مزيد من السعادة في العمل.
 مزيد من الراحه خارج العمل.
 الحفاظ على الصفاء الذهني.
 زيادة التركيز.
 زيادة معدل الإنتاجية.
 تمتع بصحة بدنية.


والله ولي التوفيق