ملخص رسالة ماجستير موسومة بعنوان:
"الواقع الراهن للحكومة الإلكترونية في الجمهورية اليمنية وآفاقها المستقبلية - دراسة تحليلية إحصائية تطبيقية"

إعداد الباحث :
فيصل علي محمد علي الجعفري بإشراف : أستاذ دكتور/ أحمد مهدي فضيل

نوقشت هذه الرسالة وأجيزت
بتاريخ 21/4/2009م الموافق 1430هـ

رئيس وأعضاء لجنة المناقشة:

1-أستاذ دكتور أحمد مهدي فضيل رئيساً ومشرفاً
2-أستاذ مشارك دكتور بدر صالح عبدي عضواً
3-أستاذ مشارك دكتور عبد الكريم السياغي عضواً
- الــمــــقــــدمـة:
يعيش العالم حالياً مراحل متقدمة من المعرفة والتقدم العلمي المضطرد والسريع في شتى المجالات ، ولا سيما في مجال الثورة المعلوماتية التي تعد الأداة الطليعة لعولمة النظام الكوني الجديد، فهذه التقنيات التي بدأت في العقودالثلاثة الاخيرة تشهد تحولات جذرية وعميقة زادت من سرعة عملية الاتصالات بحيث لم تعد العوائق التقنية والاعتبارات السياسية والحدود الجغرافية حائلاً أمام المد التطوري لهذه الخدمة.


- الــمــــقــــدمـة:
ٌعٌش العالم حالٌا وال سٌما فً مجال الثورة المعلوماتٌة ً مراحل متقدمة من المعرفة والتقدم العلمً المضطرد والسرٌع فً شتى المجاالت ،
التً تعد األداة الطلٌعة لعولمة النظام الكونً الجدٌد، فهذه التقنٌات التً بدأت فً العقودالثالثة االخٌرة تشهد تحوالت جذرٌة وعمٌقة زادت
. )1( من سرعة عملٌة االتصاالت بحٌث لم تعد العوائق التقنٌة واالعتبارات السٌاسٌة والحدود الجغرافٌة حائالً أمام المد التطوري لهذه الخدمة
قا لهذه المجاالت، فإن المعلوماتٌة فً هذه الدراسة
هذا وبما أن للمعلوماتٌة تطبٌقات مختلفة فً مجاالت الحٌاة، فبالتالً اختالف مفهومها وفً
يقصد بها التطور فً أسلوب االتصاالت بٌن البشر عبر حدود الزمان والمكان من خالل الشبكة الدولٌة لالتصاالت World Wide Web
(www) أو االنترنت Internet.
وتتمٌز الثورة المعلوماتٌة بأن كل أشكال المعلومات فٌها ٌمكن أن تصبح رقمٌة نصوص،رسومات، وصور ساكنة ومتحركة، وتلك
المعلومات ٌتم انتقالها خالل الشبكة بواسطة أجهزة إلكترونٌة وسٌطة، تما ًما كما ٌتم انتقال رسالة تقلٌدٌة بمظروف خالل عدة مكاتب للبرٌد،
حتى تستقبل فً النهاٌة بنقطة معٌنة



http://www.uafas.com/Media/%D8%AE%D9...9%86%D9%89.pdf