لأهداف:
يتمثل الفساد في الحياة العامة باستخدام السلطة العامة من أجل تحقيق مكاسب أو أرباح أو منافع شخصية بمخالفة القوانين والتشريعات والمعايير الأخلاقية في التعامل.و كذلك فإن انتشار الفساد بصوره المختلفة يكون نتاج تفاعل مجموعة من الأسباب الاقتصادية والاجتماعية والسياسية والإدارية، تنعكس آثاره على كافة قطاعات المجتمع، الأمر الذي يستوجب وضع مجموعة من الآليات لمكافحة الفساد حماية للمال العام وتحديد الآليات اللازمة لهذه الغاية.
وتبرز أهمية الرقابة الحكومية من خلال اقتراح مدخل متكامل لتطوير دور والأجهزة المتخصصة للرقابة الحكومية كديوان المحاسبة أو الجهاز المركزي للرقابة والحسابات حيث أن المدققين الحكوميين مؤهلين لمحاربة الفساد من خلال إعمال السياسات الحكومية المناسبة وتعزيز الأداء، والشفافية الكافية والتأكيد على المساءلة المحاسبية للحكومة لمصلحة المواطن وتعزيز مبدأ التحكم المؤسسي وبما يوفر ادوات مناسبة لمكافحة قوية للفساد وبالتالي تحسين الأداء الحكومي.
لذلك تهدف الندوة هذه لتنمية مهارات المشاركين في مجال الاطلاع على أساليب الرقابة الحكومية والتحكم المؤسسي كمدخل هام لمكافحة الفساد الإداري والمالي لتطوير آليات مكافحة الفساد وحماية المال العام ومعالجة الآثار السلبية لهذه الظاهرة الخطيرة.

المحاور:

v المحور الأول- ماهية الفساد الإداري والمالي، مظاهره وأسبابه.
v المحور الثاني- أسباب الفساد الإداري والمالي.
v المحور الثالث-الآثار الاقتصادية والاجتماعية والسياسية للفساد الإداري والمالي.
v المحور الرابع- الرقابة الحكومية والتحكم المؤسسي كمدخل لمكافحة الفساد الإداري والمالي .
v المحور الخامس – حالات تطبيقية وعملية في الرقابة الحكومية، والتحكم المؤسسي في مكافحة الفساد الإداري والمالي.
v حوار و مناقشة عامة
المصدر المنظمة العربية للتنمية