يسجل في دفتر اليومية جميع المعاملات المالية الخاصة بالمنشأة حسب تسلسلها التاريخي وطبقاَ لنظرية القيد المزدوج وذلك من واقع مستند يؤيد هذه المعاملة يبين فيه طبيعة المعاملة وقيمتها المالية حتى يمكن تحديد تأثيرها على عناصر المحاسبة سواء الأصول أو الخصوم أو الإيرادات أو النفقات وتترجم هذه التغيرات الى طرف مدين وأخر طرف دائن .