1ــ معالجة مشاكل التطبيق الكثيره والتشوهات التى نشأت نتيجة تطبيق المرحله الأولى منها ( الضريبه العامه على المبيعات ) .


2ــ تحقيق الإنتظام للمجتمع الضريبى نتيجة الإعتماد على الفواتير كأساس للتحصيل ولخصم ضريبة المشتريات .


3ــ تحقيق الرقابه الكامله على المجتمع الضريبى من خلال منظومة الخصم الكامل لجميع المدخلات .


4ــ القضاء على مشاكل التهرب الضريبى الناتج عن عدم السماح بالخصم الضريبى .


5ــ التوسع فى خضوع الخدمات كاأساس لتطبيق ضريبة القيمه المضافه بدلاً من الأستثناء فى الخضوع .


6ــ معالجة التراكم الضريبى ــ الإزدواج الضريبى الناشئ عن التطبيق فى سلع الجدول والخدمات دون السماح بخصم الضريبه السابق سدادها .


7ـ ـتحقيق حصيله دوريه منتظمه ذات تكلفه منخفضه تساهم فى تحقيق خدمات إضافيه لطبقات المجتمع الفقيره والهامه ( التعليم ــ الصحه ــ التأمينات الإجتماعيه ... )


8- تحقيق التوازن الضريبى بين ضريبة الدخل وضريبة القيمه المضافه بما يضمن مجتمع ضريبى منظم .


9ــ إنخفاض العبء الضريبى على الطبقات المتوسطه والفقيره لإرتباط الضريبه لمستوى الإنفاق ومن ثم مستوى الدخول .


10 ــ زيادة حد التسجيل إلى 500000جنيهاً لكافة قطاعات المسجلين تساهم بشكل إيجابى فى تفادى الضريبه الناتجة عن تجزئة أنشطة المسجلين شهرياً من حد التسجيل .