1- المقصود بتحليل الأجور:
يقصد بتحليل الأجور التفرقة بين تكلفة العمل المباشر الذي يبذل مباشرة على وحدات إنتاج معينة وبين تكلفة العمل غير المباشر والتي لا تقابل عملاً مباشراً على وحدات معينة.
ولتحليل الأجور تحليلاً سليماً يتم عمل الآتي:
*أ) إعداد كشف حصر وتحليل الأجور.
*ب) إعداد ملخص الأجور المباشرة.
*ج) إعداد قوائم تحليل الأجور غير المباشرة.
2- مشاكل تحليل عنصر تكلفة العمل البشري:
تواجه المحاسب عدة بنود تثير بعض المشاكل عند تحليل عنصر تكلفة العمل منها:
*أ) تكلفة الوقت الضائع:
وهو ذلك الوقت الذي لا يستفاد منه في الإنتاج ويساوي الفرق بين الوقت المحسوب للعامل من واقع بطاقات الوقت، وبين الوقت المحسوب للعامل من واقع بطاقات الشغلة والمعبر عن الوقت الفعلي في الإنتاج. هذا الوقت الضائع ينقسم إلى:
- وقت ضائع مسموح به، وهو الوقت الذي لا يمكن تجنبه أو تلافيه أو التحكم فيه.
- وقت ضائع غير مسموح به، وهو الوقت الذي يمكن التحكم فيه وتلافيه.
*ب) الأجر الإضافي:
ويعبر عن الأجر الذي يتقاضاه العامل عن الأوقات الإضافية خلافاً لساعات العمل الرسمية.
*ج) المكافآت:
وتكون هذه المكافآت إما مقابل زيادة الكفاية الإنتاجية للعاملين عن المعدلات المقررة، وإما مقابل مناسبات معينة مثل الأعياد. وإما مشاركة في الأرباح. وبالتالي لا تعتبر جزءاً من تكاليف الأجور في هذه الحالة وإنما توزيعاً للربح.
*د) أجر الإجازات:
الإجازات نوعان: إجازات مدفوعة الأجر، مثل الإجازات السنوية، أو الأسبوعية، الإجازات المرضية والعرضية، وتعتبر كلها تكاليف غير مباشرة، والنوع الآخر إجازات غير مدفوعة الأجر، وهي تستقطع من مستحقات الموظف.
هـ) المزايا العينية وحصة المنشأة في التأمينات الاجتماعية:
وتدخل هذه المزايا ضمن حساب الأجر الشامل للعامل.
3- حساب معدل الأجر الشامل:
يتم حساب معدل الأجر لكل عامل على حدة، أو لكل مجموعة عمال كفريق متكامل بنفس التخصصات والظروف المحيطة، ويحسب هذا المعدل طبقاً
للمعادلة التالية:
معدل الأجر الشامل = الأجر الشامل خلال الفترة / المدة المستحق عنها الأجر
ويتضمن الأجر الشامل خلال الفترة عناصر الأجر الثلاثة ( الأجور النقدية ، المزايا العينية، حصة الوحدة في التأمينات الاجتماعية ) الدائمة والمتكررة مع ضرورة استبعاد أي بنود مؤقتة أو عرضية.