تقدير التكاليف اعتماداً على الأنشطة هى آلية لتخصيص مصروفات التصنيع للمنتجات بأسلوب أكثر منطقية من الأسلوب التقليدى لتخصيص التكاليف ، حيث أنه يقوم أولاً بتخصيص التكاليف للأنشطة التى تمثل السبب الفعلى لتولد مصروفات. و بعد ذلك يخصص تكاليف لتلك الأنشطة الخاصة بالمنتجات التى تتطلب أنشطة حالياً.


دعونا نناقش التكاليف بالإعتماد على النشاط من خلال النظر إلى اثنين من المنتجات لشركة واحدة . فالمنتج الأول يتطلب أنشطة محددة مثل الهندسة الخاصة ، و الإختبارت الإضافية و الدقيقة و هو مطلوب بكميات ضئيلة .


المنتج الثانى هو منتج لا يحتاج إلى إعدادات خاصة و يتطلب جهداً و تركيزاً أقل ، اعتادت المؤسسة على إنتاجه و هو ليس مرهوناً بأنشطة مخصصة له.


إذا قامت الشركة بإتباع الطريقة التقليدية فى تقدير التكاليف ، فربما تقوم بتخصيص أو توزيع جميع المصروفات طبقاً لعدد ساعات التشغيل ...مما يعنى تخصيص مصروفات أقل للمنتج الأول لأنه مطلوب بكميات أقل ويحتاج لعدد ساعات أقل من تشغيل الماكينة. على الرغم من أنه يحتاج إلى مواصفات هندسية أدق و عمل فنى أكثر مهنية.


و على النقيض سوف تقوم الشركة بتخصيص مبلغ ضخم لتصنيع المنتج الثانى لأنه يحتاج إلى ساعات ماكينة اكثر و بالرغم من تطلبه للفنيات المطلوبة فى المنتج الأول.


النتيجة إذاً خطأ فى التقدير الخاص بالتكاليف الحقيقية المرتبطة بكل منتج و هذا ما يمكن تجنبه بإستخدام آلية تقدير التكاليف لأنها تعتمد على أكثر من نشاط فى تقدير التكاليف ABC.


فتقدير التكاليف وفقاً للأشطة أسلوب يضع فى الإعتبار أن المتطلبات الفنية الدقيقة من الأمور التى تتطلب تكلفة أعلى و تتطلب أيضاً موارد أكثر. طبقاً لأسلوب ABC سوف تقوم الشركة بحساب تكاليف الموارد المستخدمة فى أى من هذة الأنشطة .


أسلوب تقدير التكاليف وفقاً للنشاط أصبح الأكثر أهمية و شيوعاً فى العقود الأخيرة للأسباب التالية :


1- تكاليف مصروفات التصنيع زادت بشكل ملحوظ.
2- تكاليف مصروفات التصنيع لم تعد مرتبطة بإنتاجية ساعات الماكينة أو ساعات العمالة المباشرة.
3- التنوع فى المنتجات و التنوع فى متطلبات العملاء ازداد .
4- بعض المنتجات يتم إنتاجها بكميات ضئيلة فيما يتم إنتاج منتجات أخرى بكميات أكثر.


*** من الموضوعات ذات الصلة :
ما هى مصروفات التصنيع Manufacturing overhead ؟