بعد فترة طويلة من الضغوط العصبية الناتجة عن ظروف العمل أو الدراسة، دائما ما تصيبنا حالة من الاكتئاب والملل والسأم من كل ما له علاقة بالعمل، ويبدأ مستوى الفرد فى الهبوط ومهما حاول تجديد طاقته لا يستطيع أن يرفع من مستواه مرة أخرى لأنه يكون بحاجة لوقفة قصيرة مع ذاته.

تقول الدكتورة تغريد صالح استشارى الطب النفسى "طبيعة التكوين البشرى لا تستوعب فترة طويلة من الضغط العصبى لذلك يعمل العقل الباطن على إيقاف هذا الضغط من تلقاء نفسه ومهما حاول الفرد أن يجدد من طاقته وأن يستعيد مستواه الطبيعى فى عمله أو دراسته لا يستطيع فعل ذلك، لأن عقله يكون أعطى أمرًا لبقية حواسه ومداركه بتقليل هذا الضغط ومن ثم الاحتفاظ بطاقة محددة".

تضيف "لذلك يجب أن نعطى لأنفسنا هدنة عندما نصل إلى هذه الحالة، ونترك كل ما له صلة من قريب أو من بعيد بأعمالنا جانبا، ونأخذ أجازة لمدة لا تقل عن 3 أيام حتى نستطيع تجديد نشاطات أعضائنا بالكامل ومن ثم إتاحة الفرصة لعقلنا الباطن لاستعادة قواه من جديد، وإذا فعلنا ذلك سوف نلاحظ فارق كبير فى مقدار الطاقة المبذولة قبل الأجازة وبعدها، لذلك من الأفضل أن نكرر هذه الهدنة كل 45 يومًا تقريبا حتى لا نعرض أنفسنا لمثل هذا الهبوط المفاجئ على مستوى الأعمال والمهام".