ترك أكثر من 600 ألف مواطن أسبانى بلادهم منذ بدء الأزمة الاقتصادية فى البلاد.

وأفادت إحصاءات حكومية جديدة، صدرت هذا الأسبوع عن المعهد الوطنى للإحصاء، أن هذا يعنى أن مليونى و 58 ألفًا و48 مواطنًا أسبانيًا يعيشون بالخارج حتى أول يناير 2014، بزيادة قدرها 126 ألف مواطن خلال نفس الفترة من العام السابق له.

وتتراوح أعمار أكثر من 60 % من المواطنين الأسبان الذين انتقلوا للعيش فى الخارج بين سن 16 إلى 64 عاما.

وأفادت الأرقام أن أكثر من 200 ألف مواطن أسبانى يعيشون الآن فى فرنسا، بينما استقر حوالى 122 ألف أسبانى فى ألمانيا.