1- تكلفة المبيعات سهل حسابها ولا تحتاج لوقت كبير وتكون ادق من الجرد الدوري حيث انه لسنا بحاجه لعمل جرد فوري لحساب ت المخزون وهي ادق
2- سهلة التتبع والرقابة للمخزون حيث انه بسهولة يمكننا معرفة الرصيد الحالي كمية وقيمة للجرد الموجود في حيازة وملكية الشركة بعكس الجرد الدوري الذي لا يتسم بالدقة

3- الجرد المستمر يمكن المنشأه من الحفاظ على اصولها المتمثلة في المخزون والذي يمثل أكثر من 70% من إجمالي بعض الشركات كما في شركات الجملة وشركات التوزيع والشركات الصناعية بعكس الجرد الدوري الذي يسهل معه الأختلاسات والسرقات
4- الجرد المستمر يجنب الشركة أخطاء التسجيل حيث انه سجل تتابعي يعلن دوماً عن رصيد متحرك بتسجيل العمليات بشكل يومي ولا يوجد تراكم او اخطاء ولا يحتاج الى وقف سير العمل لحصر المخزون وتقييمه
5- الجرد المستمر يحدد وبدقة كمية وقيمة المخزون ويسهل ايضاً تحديد الراكد منه والبضائع الإكسيبر التالفة بعكس الجرد الدوري الذي لا يكشف تلك المشكلات سوى حين الجرد وكل فتره وليس بصفة مستمره
6- الجرد المستمر يجنب الشركة الكثير من الوقت والجهد والتكلفة والوقت الضائع .
7- الجرد المستمر يسهل معه تحديد مكان تواجد القطعه او المخزون وكذلك حالته حيث يكون هناك ملاحظات تدون بصفة دورية
8- الجرد المستمر يسهل فيه الحصول على خصومات حماية السعر من الموردين والمستودرين حيث بسهوله يمكن تحديد المخزون الباقي وكمية الخصم المستحقة في حالة تنزيل الأسعار كما فيحدث في شركات الكمبيوتر
9- الجرد المستمر يسهل معه تحديد المورد ووقت الشراء وذلك بغرض الحصول على الضمان ومن اجل سياسة الأرتجاع للبضاعه التالفة والمشتراه
10- الجرد المستمر يراقب بصفة مستمره حركة المخزون ومعدلات السحب ويمكن معه وبسهولة تحديد معدلات دوران المخزون وكل النسب المالية .